fbpx
الراية الإقتصادية
على متن السفينة «أم أس سي فيرتوزا.. «مواني قطر»:

ميناء الدوحة يستقبل 3032 سائحًا

الدوحة- الراية:

أعلنت «مواني قطر» في تغريدة على حسابها الرسميّ على تويتر أمس أنَّ السفينة «أم أس سي فيرتوزا» التابعة لشركة «أم أس سي» للرحلات البحرية رست بميناء الدوحة، وتحمل على متنها 3032 سائحًا وطاقمًا من 1581 بحارًا في أوّل زيارة لها لتدشّن الموسم السياحي 2021 /‏‏‏2022،

يستعد ميناءُ الدوحة لانطلاق موسم السفن السياحية يوم الأحد المُقبل، ويستمرّ حتى نهاية أبريل 2022 مع توقّعات باستقبال 76 رحلة بحرية.

وقالت «مواني قطر»: إنَّ الموسمَ السياحيَّ 2021-2022 سوف يبدأ بوصول أوّل سفينة سياحية إلى ميناء الدوحة، مشيرةً إلى التعاون مع قطر للسياحة والجهات أصحاب المصلحة لعقد ورشة لوكلاء السّفن السياحية، وشركات إدارة الوجهات السياحية للتعريف ببروتوكول الإجراءات الاحترازية المطبق في ميناء الدوحة في الموسم السياحي 2021/‏‏‏‏‏2022.

وتلعب «مواني قطر» دورًا رئيسيًّا في إعادة تطوير ميناء الدوحة ومرافقه، في إطار حرصها على دعم النموّ الهائل في صناعة السياحة البحرية في قطر، خاصة أنَّ الدولة أثبتت أنها واحدة من أكثر المناطق المرغوبة للرحلات البحرية السياحيّة الفاخرة.

وخضع ميناء الدوحة لعملية إعادة تطوير شاملة لتحويله إلى محطّة استقبال للبواخر السياحية.

وأصبح ميناءُ الدوحة، بوابةُ قطر للسياحة البحرية، مقصدًا لخطوط الرحلات البحرية السياحية العملاقة واليخوت الفاخرة، حيث يوفر مجموعة واسعة من المرافق والخدمات لزوّاره من المسافرين.

كما يوفّر خدمات المعلومات السياحية المختلفة المقدمة من طرف قطر للسياحة. وتَضمن الخدمات البحرية ذات الصلة ب «مواني قطر» للسفن التي ترسو بميناء الدوحة عملية وصول ومغادرة آمنة وفعّالة، حيث تعمل «مواني قطر» جنبًا إلى جنب مع قطر للسياحة، لتطوير صناعة السياحة البحرية في قطر والتي شهدت زيادة ملحوظة في أعداد المسافرين الوافدين على مرّ السنين.

وتعمل دولة قطر على ترسيخ مكانتها على خريطة السياحة العالمية كوجهة رائدة تمتزجُ فيها أصالة الماضي وحداثة الحاضر، وتقصدُها شعوب العالم لاستكشاف معالمها السياحية في مجالات الثقافة والرياضة والأعمال والترفيه العائلي، والتي تتّسم جميعُها بتميز الخدمة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X