fbpx
فنون وثقافة

وزارة الثقافة تشارك بإصدارات وعروض تراثية

الدوحة- الراية:

تشارك وزارة الثقافة في مهرجان كتارا للمحامل التقليديّة في نسخته الحادية عشرة، وذلك بفعاليات وأنشطه تراثيّة متنوّعة ومتميّزة، خاصة أن هذه الدورة تتزامن مع إقامة بطولة مونديال العرب FIFA قطر 2021 وأيضًا مع احتفالات الدولة باليوم الوطني تحت شعار «مرابع الأجداد.. أمانة». ومن جانبها، قالت سعادة الشيخة نجلة فيصل آل ثاني مدير إدارة التراث والهُوية في وزارة الثقافة: إن مشاركة الوزارة في المهرجان تشمل مجموعة من الفعاليات منها عرض الحرف التقليديّة المرتبطة بالبحر، حيث تمّ اختيار مشاركة مجموعة من الحرفيين لممارسة حرفهم التقليديّة، المتمثلة في صناعه السفن التقليديّة، وكذلك إعداد شباك الصيد والجبس، حيث يقومون بهذه الصناعات أمام الزائرين، ويقدمون شرحًا لهم عن طبيعة هذه الحرف، والتأكيد على أنها من أركان الموروث البحري العريق، بالإضافة إلى عرض الصناديق الخشبيّة التي كان النوخذة يستخدمها لوضع اللؤلؤ وأدواته، ويطلق عليها «البشتخة».
وأضافت: نعرض أيضًا أدوات الطواشة، وأنواعًا من اللؤلؤ وكتاب اللآلئ، كما يتم عرض مصور لأهم أنواع السفن التقليدية مثل الشوعي والسنبوك والبغلة وبلم وعبرة وحصاية وميت والبقارة والبتّيل والبوم والبانوش والجلبوت وسفينة المراكبي وهي «البريق» من سفن القرصنة البحريّة.
وقالت: إن اللوحات تقدّم شرحًا عن أجزاء هذه السفن لكي يتعرّف الزائر لجناح الوزارة عليها، بالإضافة إلى عرض أدوات الكلاف التي كان يتم استخدامها في صناعة السفن، فضلًا عن عرض مجسم للطريقة التقليديّة لإنزال السفينة في البحر، وفقًا للطرق التقليديّة القديمة، التي كانت مستخدمة في قطر. وأشارت إلى أن جناح وزارة الثقافة يعرض أيضًا مجسمًا لرسو السفن في قطر على السيف، كما يتم عرض أنواع من السفن التقليديّة بأحجام مختلفة، إلى جانب عرض جوانب من الحرف التقليديّة الأخرى مثل صناعة القراقير من سعف النخل وأيضًا حرفه النقش على الجبس وصناعة الديين التي يجمع الغوّاص فيها المحار، إلى جانب شباك الصيد وأدوات الملاحة التقليديّة. وقالت الشيخة نجلة فيصل آل ثاني: إن الجناح يعرض أيضًا الكتب الصادرة عن إدارة التراث والهُوية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X