fbpx
الراية الرياضية
في مواجهة تحدي السوداني واللبناني بالجولة الثانية اليوم

المصري والجزائري في ليلة العبور لربع النهائي

متابعة- فريد عبدالباقي:

يبحثُ منتخبا مصر والجزائر عن حجز تذكرة العبور إلى الدور ربع النّهائي عندما يخوضان منافسات الجولة الثانية من مُباريات المجموعة الرابعة لبطولة مونديال العرب لكرة القدم.
يلعب منتخب مصر مباراته اليوم أمام نظيره السوداني في ال7:00 مساءً على استاد 974.
ويدخل المنتخب المصري لقاء اليوم منتشيًا بفوزه الصعب على شقيقه منتخب لبنان بهدف نظيف سجّله محمد مجدي «أفشة» من ركلة جزاء، ليرتفع رصيده إلى 3 نقاط، في حين يتطلّع المُنتخب السوداني إلى تحسين صورتِه التي ظهر عليها خلال لقاء الجزائر وتعرّضه لخسارة قاسية برباعيّة نظيفة.
ويدرك المنتخب السوداني أن خسارته اليوم تعني توديعه للبطولة مبكرًا، وفي حين لو حقق المفاجأة وألحق الهزيمة بمنتخب الفراعنة فسوف تنتعش آماله نحو بلوغ الدور ربع النهائي، وذلك قبل خوض مباراته الأخيرة بالمجموعة أمام منتخب لبنان مساء الثلاثاء المُقبل.

وفي المباراة الثانية بالمجموعة، سيكون منتخب الجزائر أحد المرشّحين بقوّة لنيل لقب النسخة العاشرة للبطولة، في تحدٍ جديد عندما يلعب اليوم أمام منتخب لبنان في ال4:00 عصرًا على استاد الجنوب المونديالي.
ويدخل منتخبُ الجزائر اللقاءَ وهو يحتل صدارة المجموعة برصيد ثلاث نقاط وبفارق الأهداف عن منتخب مصر صاحب المركز الثاني، في حين يتواجد منتخب لبنان في المركز الثالث بلا رصيد من النقاط وبفارق الأهداف عن منتخب السودان صاحب المركز الرابع.
ويخوض المنتخبان مباراةَ اليوم برغبة تحقيق الفوز، خاصة أنّ الفوز للجزائر يعني قطعَ بطاقة التأهل مبكرًا بنسبة كبيرة، بينما فوز اللبناني سيحافظ على حظوظه في التأهل حتى الجولة الثالثة والأخيرة من المجموعة.
ولم تجمع المنتخبَين من قبل أيُّ مباراة في بطولة رسمية، إلا أنهما التقيا وديًا في مباراة وحيدة، وانتهت بالتعادل الإيجابي (2-2).

مدرب مصر: لا نلعب PlayStation!

وجّه البرتغاليُّ كارلوس كيروش المديرُ الفنّيُّ لمنتخب مصر لكرة القدم، رسالةً إلى منتقديه بسبب أداء المُنتخب المصري في المُباريات الأخيرة، مُشدّدًا على أنه راضٍ تمامًا عن أداء اللاعبين في مباراة لبنان التي فاز خلالها بهدف دون ردّ في مستهل مشوار المُنتخب المصري في مونديال العرب. وقال كيروش خلال المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة مصر والسودان: راضٍ تمامًا عن أداء اللاعبين بشكل كبير، ونعمل دائمًا على تحسين القدرات الدفاعية وأيضًا الهجومية، وعلى المنتقدين أن يعلموا أنها لعبة كرة قدم وليست «PlayStation»!. وأضاف كيروش: «مُباراة اليوم صعبة لنا وللمنتخب السوداني، ولكن نحن جاهزون». وأتمّ: «كل تركيزنا حاليًا في مُباراة السودان ولا نشغل بالنا بلقاء الجزائر في ختام مرحلة المجموعات، الأهمّ أن نحقّق الفوز على السودان أولًا».

أحمد حجازي: البطولة بروفة لكأس العالم

أكّد أحمد حجازي، لاعب مُنتخب مصر لكرة القدم، أنَّ المنتخب لا يعاني من عدم الانسجام، مُشيرًا إلى أنّ إهدار العديد من الفرص في المباراة الماضية أمام لبنان، يأتي بسبب الضغوط على اللاعبين لتحقيق الانتصار في أولى مباريات بطولة مونديال العرب.
وقال أحمد حجازي: «المُباراة الأولى كانت بدايةَ البطولة، كان من الممكن أن نحقّق الفوز بشكل أكبر، ولكنّ اللاعبين لديهم ثقة وشخصية قوية تمكّنان من التعامل مع الضغوط، وأعتقد أنّه في المباريات القادمة سيكون الأداءُ أفضل، واللاعبون أهدأ أمام المرمى، ونستطيع تسجيل عددٍ أكبر من الأهداف». وأتمّ: «نتمنّى أن تكون البطولة بروفة ناجحة قبل كأس العالم، حيث نتمنى أن نكون حاضرين أيضًا للعب فيها، وقيام البطولة في نفس البلد وعلى الملاعب التي تستضيف بطولة كأس العالم حافز كبير للتأهل للبطولة».

مدرب الجزائر: نتطلع لبلوغ ربع النهائي

أكّدَ مجيد بوقرة مدرّبُ المنتخب الجزائري أن طموحه في لقاء اليوم أمام منتخب لبنان يتجلّى في تحقيق الفوز بهدف حجز بطاقة الدور ربع النهائي للبطولة. وأضاف بوقرة: «أمامنا مباراة مهمة بهدف التأهل للدور الثاني، وهي مباراة صعبة، فلقد شاهدنا أداءَ المنتخب اللبناني خلال مواجهته مع منتخب مصر، ونجح في تجسيد أدوار دفاعية، كما اعتمد على مهارات لاعبيه الفرديّة في مجاراة المنتخب المصري، وأعتقد أننا سنواجه بعض الصعوبات، خاصة على مستوى الدفاع». وأشار إلى أنّ منتخب لبنان سيلعب من أجل المحافظة على أمله الأخير في مواصلة مشواره بالبطولة، معتبرًا أنّ المنتخب اللبناني قادر على خلق المتاعب للمنتخبات الأخرى، وهو ما أظهرته المُواجهات السابقة التي خاضها في الآونة الأخيرة سواء في التصفيات الآسيوية، أو في لقائه أمام منتخب مصر.
وختمَ مدربُ المنتخب الجزائري حديثه بالإشادة بالملاعب التي تقام عليها مباريات البطولة، وقال: إن «الملاعب في قطر رائعة والأجواء عالمية، وأنا فخور بتنظيم كأس العالم في بلد عربيّ، وسعداء بأن تكون قطر من ينظّم هذه التظاهرة».

ياسين براهيمي: مواجهة لبنان مفصليّة

قال ياسين براهيمي لاعب وسط المنتخب الجزائري: إن المواجهة مع المنتخب اللبناني تعدّ مفصلية من أجل الترشّح للدور ربع النهائي لمونديال العرب. وقال: «سنواجه منتخب لبنان، ونعرف أنه يلعب بروح قتالية عالية والمهم أن نركّز على أنفسنا ونلعب بأداء متماسك في كافة الخطوط».
وحول رأيه بتواجده الحالي مع المنتخب الجزائري للاعبين المحليين، وتواجده السابق مع المنتخب الأوّل،
قال براهيمي: «الفرق بالنسبة لي غير موجود، والآن أمثّل بلدي الجزائر، ونحن نلعب بنفس الرغبة والإصرار، وما يهمني الأجواء الحالية في مونديال العرب، وفخور بتواجدي في هذا المكان مع منتخب بلادي، وأتمنى أن أكون عند حسن الظنّ».
وأشادَ لاعب المنتخب الجزائري ب «التضامن العربي» الذي جسّدته بطولة مونديال العرب في قطر، مؤكدًا أنه سيتعزز مستقبلًا على مُستوى الرياضة، فهي تُساهم في تحسين العلاقات بين الشعوب، ومن المهم أن يكون العرب يدًا واحدة، وأعتقد أن البطولة نجحت في إيصال رسالة مهمة وذات معانٍ كبيرة.

مدرب السودان: لا بديل لنا عن الفوز

أكّد الفرنسيُّ فيلود هوبيرد مدرب المنتخب السوداني أن المباراة التي ستجمعهم اليوم مع المنتخب المصري سيبحث فيها المنتخب السوداني عن الفوز أو التعادل من أجل إبقاء حظوظه في التأهل إلى الدور الثاني من البطولة.
وقال مدرب المنتخب السوداني في المؤتمر الصحفي: «في مباراة اليوم أمام منتخب مصر يجب أن نستدرك ونصحّح ما وقع من أخطاء في المُباراة السابقة أمام الجزائر، ولابدّ من الإعداد الجيّد البدني والنفسي، وعلينا أن نكون أكثر تركيزًا طيلة زمن اللقاء، لأن مباراة اليوم مهمة جدًا».
وأضاف: «لقد تحدّثت مع اللاعبين لتهيئتهم نفسيًّا لخوض لقاء اليوم، خاصةً أن المنتخب يضم عناصرَ شابّة ليس لديهم تجربة لعب البطولات الكبيرة وقد عملنا كثيرًا لتهيئتهم للمُنافسات المقبلة، خاصةً أن إعداد المنتخب لهذه البطولة لم يكن جيدًا، حيث لم يتدرب المنتخب لمدة 3 أسابيع مُتواصلة ولم يلعب أيَّ مباريات ودية».
وأشار مدرب المُنتخب السوداني إلى أنه يعلم أنّه سيلعب مباراة اليوم أمام منتخب جيّد يضم في صفوفه عناصر قادرة على تقديم مباراة عالية المستوى، مؤكدًا في الوقت نفسه أنّ المُباراة ستكون صعبة وقوية، خاصة أن المنتخبَين لهما ثقافات مُتقاربة.

وليد حسن: لن نكرر أخطاء لقاء الجزائر

قال وليد حسن لاعبُ المنتخب السودانيّ: إنّ مباراة اليوم ستكون صعبة، لكننا سنبذل جهدًا كبيرًا لتحقيق الفوز من أجل العودة إلى البطولة والمنافسة على مقاعد التأهل إلى الدور الثاني»، مؤكدًا أن هناك انسجامًا كبيرًا بين عناصر المنتخب، وأنّ ما حدث في المباراة الأولى مع الجزائر لن يتكرّر مرة أخرى.

مدرّب لبنان: أنتظر ردة فعل قوية اليوم

أكّد التشيكي إيفان هاشيك مدرب المنتخب اللبناني أنّه سيسعى للمُحافظة على الآمال لبلوغ الدور ربع النهائي خلال المواجهة التي ستجمع المنتخب اللبناني بنظيره الجزائري اليوم السبت لحساب المجموعة الرابعة. وأضاف مدرب المُنتخب اللبناني: «لعبنا مباراة جيدة أمام المنتخب المصري، ولكن لم ترتقِ لمُستوى الطموح الذي نتطلع له، ورغم ذلك نتطلع لتقديم مباراة كبيرة أمام المنتخب الجزائري الذي يميّزه التنظيم وقمنا بالتحضير لهذه المُواجهة بشكل جيّدٍ وركّزنا على العامل الذهنيّ».
وأشار إلى أنَّ المُنتخب الجزائري يضمّ أسماءَ لامعةً وعددًا بارزًا من اللاعبين المُحترفين، مُضيفًا: «بلا شكّ خسارتنا تعني الوداع المُبكّر من البطولة ونتيجة التعادل تبقي على آمالِنا في المنافسة، ونحن هنا من أجل الفوز ونريد الصعود إلى الدّور القادم، وأنتظر ردّة فعل قويّة من اللاعبين ونملك الإمكانية لإبراز قدراتنا وتقديم العرض المطلوب».

نادر مطر: سنلعب بحذر أمام الخضر

وصفَ نادر مطر لاعبُ المنتخب اللبناني مواجهة منتخب الجزائر بالصعبة، في ظلّ الجودة التي تميّز المنتخب الجزائري وحسن التنظيم في كافة الخطوط.وأضاف لاعب المُنتخب اللبنانيّ: «أفضل اللعب بشكل هجوميّ، ولكن بالمقابل علينا التعامل بصورة مُختلفة مع المنتخب الجزائري وإغلاق مناطقِنا الخلفيّة، وبلا شكّ المنتخب الجزائري من الصعب اللعب أمامه بأسلوب هجوميّ بحت، ولابدّ من اتّباع طريقة الأداء المُتوازن والحذر، لاسيّما على مُستوى الخطوط الخلفيّة».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X