fbpx
المحليات
تشوه الشكل الجمالي للمناطق السكنية وتضر بالبيئة

مطالب بإلزام أصحاب البيوت المهجورة بصيانتها

الدوحة – حسين أبوندا:

دعا مواطنون الجهات المعنية بضرورة العمل على إيجاد حل جذري وسريع لمشكلة البيوت المهجورة، وخاصة التي تركها أصحابها لسنوات طويلة، عبر إلزامهم بصيانتها أو هدمها بدلًا من وضعها الذي يشوه الصورة الجمالية للمناطق السكنية، مطالبين بضرورة تفعيل المادة 15 من قانون مراقبة المباني رقم 29 لسنة 2006 والتي تحظر ترك المباني المهجورة في حالة تضر بالأمن العام أو الصحة العامة أو يكون من شأنه تشويه الوجه الحضاري أو المنظر العام.

وأكدوا أن مخاطر البيوت المهجورة لا تقف عند تسببها في تشويه الشكل الجمالي للمناطق السكنية فقط بل تتحول مع مرور الوقت إلى مأوى للكلاب الضالة والقطط والقوارض والحشرات، مقترحين كإجراء مؤقت قيام أصحابها بتقديم طلب لرشها بالمبيدات الحشرية والقوارض إلى البلديات المختصة لتفادي انتشارها في منازل السكان المجاورين لها.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X