fbpx
الراية الرياضية
ارتياح كبير بالحسم المبكر وتحقيق كل المطلوب في دور المجموعات

الصدارة تنعش الأجواء في معسكر العنابي

سانشيز يعالج الأخطاء ويتبع سياسة التدوير في لقاء العراق

متابعة – حسام نبوي:

أنعش الفوز الذي حققه منتخبنا الوطني على منتخب عمان الأجواء داخل معسكر العنابي قبل المباراة المرتقبة التي تجمعه مع المنتخب العراقي غدًا في ثالث جولات المجموعة الأولى للبطولة، الفوز الهام كان له العديد من الفوائد أهمها حسم التأهل إلى دور الثمانية من البطولة بعدما كان الموقف قريبًا جدًا من الدخول في دائرة الحسابات المعقدة في حالة التعادل، وأيضًا صدارة المجموعة بغض النظر عن نتائج الجولة الأخيرة، فارتفعت المعنويات بالفوز الهام والمثير والذي جاء في اللحظات الأخيرة ليمنح العنابي ثلاث نقاط في غاية الأهمية.

لاعبو العنابي يعيشون حالة من النشوة بالانتصار الثمين وحسم الصدارة مبكرًا وهو ما انعكس على الحالة المعنوية للاعبين أمس، فكانت المعنويات داخل المعسكر في عنان السماء، وبدأ الإسباني فيليكس سانشيز في استغلال ذلك بتجهيز اللاعبين للمباراة المقبلة التي يخوضها الفريق أمام منتخب العراق مساء غدٍ في ال 10:00 مساء على استاد البيت، وخاض الفريق تدريبًا استشفائيًا خفيفًا أمس عبارة عن فك عضلات وتدريبات خفيفة لاستعادة اللياقة البدنيّة بعد المجهود الكبير الذي بذله اللاعبون خلال مباراة عمان الأخيرة، وحرص الجهاز الفني على عقد العديد من المحاضرات الفنية للاعبين للحديث عن أهم النقاط الفنيّة التي جاءت في مباراة عمان الأخيرة لا سيما أن المباراة مرت بمرحلتين مختلفتين، ففي الشوط الأول قدم العنابي مستوى جيدًا ونجح في تسجيل هدف التقدم إلا أن الشوط الثاني شهد تراجعًا في الأداء، وهو ما منح العماني الأفضلية ومكنه من إدراك هدف التعادل، لتزداد المباراة صعوبة حتى تمكن العنابي من تسجيل هدف الفوز في الوقت القاتل، وبحث سانشيز وجهازه الفني مع اللاعبين أسباب التراجع في الأداء وكيفية تفادي ذلك في مقبل المباريات حتى لا يتكرر نفس السيناريو لا سيما أن المباراة كانت ذاهبة للتعادل وذلك كان سيضع الفريق في دائرة الحسابات المعقدة بالمجموعة.

مران أخير

وسوف يجري المنتخب تدريبه الأخير استعدادًا للمباراة مساء اليوم، وسيكون تدريبًا تكتيكيًا خططيًا في المقام الأوّل يتم خلاله التركيز على الخطة التي سيخوض بها الفريق مباراة العراق والتي لن تكون سهلة على الإطلاق، فالعراق سيقدم أفضل ما لديه في المباراة وسيخوضها بقوته الضاربة من أجل تحقيق الفوز لضمان بطاقة التأهل الثانية من المجموعة التي تشهد منافسة قوية جدًا ما بين العراق والبحرين وعمان، وبالتالي المباراة تحتاج إلى تركيز شديد من قِبل لاعبي العنابي، فرغم التأهل والصدارة إلا أن العنابي يطمح في الوصول إلى دور الثمانية بتحقيق العلامة الكاملة، والظهور بمستوى جيد يرضي الجماهير القطرية التي تنتظر من فريقها الكثير في البطولة ليس مجرد فقط التأهل إلى ربع النهائي من البطولة بل المنافسة على اللقب، وهذا يحتاج إلى أداء مقنع ومستوى مميّز في جميع مباريات الفريق بالبطولة.

غياب بيدرو

من المتوقع غياب بيدرو ميجيل مدافع منتخبنا الوطني عن مباراة الفريق غدًا أمام العراق بالجولة الثالثة من المجموعة الأولى، وذلك بسبب الإصابة، وكان بيدرو قد تمّ تغييره في وقت مبكر من مباراة المنتخب أمام عمان بالدقيقة 38 ودخل مصعب خضر بدلًا منه، وغياب بيدرو بكل تأكيد مؤثر على العنابي، حيث إنه عنصر أساسي في خط دفاع العنابي ويبحث سانشيز عن الحلول بالاعتماد على دكة البدلاء في أكثر من مركز خلال المباراة المرتقبة أمام المنتخب العراقي، مع الحفاظ على القوام الأساسي للفريق للحفاظ على مستوى الفريق الذي يمكّنه من تحقيق الفوز في مواجهة العراق التي يتوقع الكثيرون أن تكون مباراة قوية جدًا نظرًا لرغبة المنتخب العراقي أيضًا في حسم تأهّله إلى دور الثمانية من البطولة.

أكرم يواصل التألق

واصل أكرم عفيف نجم منتخبنا الوطني التألق للمباراة الثانية على التوالي في مواجهة الفريق لعمان أول أمس، وكان أحد نجوم اللقاء، مثلما حدث في مباراة البحرين، وهو ما تنتظره منه بالفعل الجماهير القطرية بمختلف انتماءاتها، فبدأ أكرم يستعيد مستواه بالتدريج وهو ما ينعكس بشكل كبير على الأداء العام للفريق، ويُعد أكرم أحد اللاعبين المهمين بتشكيلة العنابي ودوره مهم جدًا في ترجيح كفة الفريق، والمرحلة المقبلة تحتاج أن يكون كل لاعب من لاعبي الفريق في قمة مستواه خصوصًا اللاعبين المؤثرين في الخط الهجومي مثل أكرم عفيف وحسن الهيدوس لاستغلال الفرص التي تتاح للاعبين وتحويلها إلى أهداف للمُساهمة في تحقيق النتائج المرجوة.

سياسة التدوير

من المتوقع أن يواصل فيليكس سانشيز مدرب منتخبنا الوطني اتباع سياسة التدوير في التشكيل خلال مباراة العراق غدًا بالجولة الأخيرة من دور المجموعات، مثلما حدث في مباراتَي البحرين وعمان، فالتشكيل الذي خاض به الفريق مباراة البحرين الأولى يختلف عن تشكيل مباراة عمان الثانية بتغيير بعض اللاعبين الأساسيين، ففي مباراة عمان بدأ العنابي بقوته الضاربة وقدم شوطًا أول مميزًا للغاية، ومن المتوقع أن يكون هناك تغيير طفيف أيضًا في مباراة العراق للتعامل بشكل جيّد مع ضغط المباريات بالبطولة تجنبًا للإصابات والإرهاق، حتى يواصل الفريق على نفس العطاء في المرحلة المُقبلة والتي ستكون أكثر قوة وصعوبة بشكل كبير نظرًا لارتفاع مستوى العديد من الفرق في البطولة.

دراسة العراقي بالفيديو

حرص الجهاز الفني للمنتخب على دراسة المنتخب العراقي من خلال مشاهدة مباراتيه أمام عمان والبحرين ودراسة أهم نقاط القوة والضعف بالفريق لوضع الخُطة المناسبة للمباراة واختيار التشكيل المناسب الذي يمكنه من تحقيق الفوز والحصول على النقاط الثلاث، كما قام الجهاز الفني بعقد العديد من الاجتماعات الفنية مع اللاعبين للحديث عن مباراة العراق وأهم النقاط الفنية، مشددًا على ضرورة استغلال الفرص التي تتاح في المباراة وتحويلها إلى أهداف بالإضافة إلى التركيز على التنظيم الدفاعي، حيث من المتوقع أن يلعب العراق مهاجمًا منذ البداية باحثًا عن الفوز، لأنه ليس لديه خيارات أخرى سوى الفوز حتى يضمن التأهّل إلى دور الثمانية.

جماهير الأدعم الرقم الصعب

عبرت الجماهير العنابية عن سعادتها البالغة بالفوز الذي حققه المنتخب في مباراة عمان بالوقت بدل الضائع وحسم التأهل إلى دور الثمانية من البطولة، وذلك على منصات التواصل الاجتماعي، فالجمهور كان في قمة السعادة بالهدف القاتل الذي كان بمثابة إنقاذ للعنابي من الدخول في دائرة الحسابات المعقدة بالمجموعة، التي تشهد منافسة في غاية القوة بين جميع الفرق، وما زال مصير صاحب البطاقة الثانية للتأهل غامضًا، وحثت الجماهير لاعبي المنتخب على ضرورة تقديم الأفضل في مقبل المباريات واستمرار المنافسة على لقب البطولة.

الجدير بالذكر أن البطولة شهدت حضورًا جماهيريًا مميزًا بمدرجات استاد المدينة التعليمية، أسهم في تشجيع اللاعبين بقوة وكان كالعادة الرقم الصعب، وكانت النهاية السعيدة في الوقت بدل الضائع بتحقيق الفوز بمثابة فرحة رائعة جدًا للجميع داخل المدرجات وخلف الشاشات، ومن المتوقع استمرار الدعم الجماهيري للفريق خاصة في دور الثمانية وما يليه في حالة تأهّل الفريق لمواصلة الدعم في البطولة القوية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X