fbpx
المحليات
في مؤتمر صحفي لدى مغادرته مطار الدوحة الدولي.. الرئيس ماكرون:

تقدم ملموس في العلاقات القطرية الفرنسية

استعراض تطورات المنطقة والأوضاع الإنسانية في أفغانستان

تعاون قطري فرنسي في مجال مكافحة الإرهاب

بفضل جهود قطر تم إجلاء مئات الفرنسيين من كابول

إجلاء 400 أفغاني وأفغانية كانوا مهددين بسبب علاقتهم بفرنسا

تواصل العملية الإنسانية المشتركة بين قطر وفرنسا

استضافة قطر مونديال 2022 ساهمت بتحسين أوضاع العمال

محادثات لتأمين فتح مكتب تمثيلي دبلوماسي لفرنسا في أفغانستان

المحادثات مع صاحب السمو شملت أهمية تطوير العلاقات الثنائية

الدوحة – قنا:

غادرَ فخامةُ الرئيس إيمانويل ماكرون رئيس الجمهورية الفرنسيّة الدوحة، صباح أمس، بعد زيارة عمل للبلاد.

وكان في وداعِ فخامته والوفد المُرافق له، لدى مغادرته مطار الدوحة الدولي، سعادةُ السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات، وسعادةُ الشيخ علي بن جاسم آل ثاني سفير دولة قطر لدى الجمهورية الفرنسية، وسعادة السيد جان باتيست فافر سفير الجمهورية الفرنسية لدى الدولة.

ووصف فخامةُ الرئيس إيمانويل ماكرون رئيس الجمهورية الفرنسيّة علاقات بلاده مع دولة قطر بالهامة والمتميّزة، وقال: إنها تشهد تقدمًا مستمرًا في كافة المجالات.

وأضاف فخامته في مؤتمر صحفي عقده في مطار الدوحة الدولي قبيل مغادرته دولة قطر صباح أمس بعد زيارة عمل: إن فرنسا وقطر تجمعهما علاقات هامة جدًا، وهناك تقدّم ملموس في كثير من مواضيع التعاون الثنائي.

وأعرب فخامةُ الرئيس الفرنسي عن شكره العميق لحضرةِ صاحب السّموّ الشّيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدّى على حفاوة الاستقبال التي حظي بها فخامته خلال زيارته لدولة قطر.

وأشار إلى أنّ المحادثات التي أجراها مع حضرة صاحب السّمو أمير البلاد المُفدّى شملت مواضيع عديدة ومهمة جدًا، ومن بينها أهمية تطوير العلاقات الثنائية بين البلدَين إلى جانب الأوضاع الإقليميّة مثل لبنان ودول الخليج وعلاقات الجوار، فضلًا عن الوضع في أفغانستان لا سيما من الناحية الإنسانيّة.

وأشاد فخامتُه في هذا الإطار بالدور الذي لعبته دولة قطر خلال الأزمة الأفغانية خاصةً المساعدة الهامة التي قدمتها لفرنسا في إجلاء رعاياها من أفغانستان خاصةً في بداية الأزمة، مثمنًا أيضًا المساعدات والعمليات الإنسانيّة لقطر في أفغانستان.

وقال: إنّه بفضل جهود دولة قطر ومساعدتها تم في بداية الأزمة الأفغانية من 4 إلى 8 سبتمبر الماضي إجلاء عدة مئات من الفرنسيين الذين كانوا يعملون في أفغانستان، بالإضافة إلى حوالي 400 من الأفغانيين والأفغانيات الذين كانوا مهدّدين بسبب علاقتهم مع فرنسا.

وأضاف فخامة الرئيس الفرنسي: إن العملية الإنسانية المشتركة بين قطر وفرنسا خلال الأزمة الأفغانية تمثلت أيضًا في إيصال أكثر من 40 طنًا من المساعدات الإنسانيّة لأفغانستان خاصة لمستشفى الأم والطفل في العاصمة كابول.

وأوضح بالقول: «إن هذه العمليات تتم بشكل مشترك، وسوف نستمر في مثل هذه العمليات الإنسانيّة المشتركة». وفي ردّه على سؤال يتعلق باستضافة دولة قطر كأس العالم FIFA قطر 2022، أعربَ فخامة الرئيس الفرنسي عن ارتياحه لتحسن ظروف العمال الوافدين في دولة قطر من خلال التعاون المُثمر بين منظمة العمل الدوليّة وقطر. وقال: «سمح نيل قطر استضافة كأس العالم FIFA قطر 2022 بتحسين أوضاع العمال الوافدين، وإن الحوار بين دولة قطر ومنظمة العمل الدولية سمح بتحقيق تقدّم كبير في هذا المجال إلى جانب المعايير الأمنيّة وسلامة العمّال»، مبينًا أنّ هناك تعاونًا بين فرنسا وقطر في هذا المجال.

وفي ردّه على سؤال بخصوص فتح مكتب تمثيلي دبلوماسي لفرنسا في أفغانستان، قال فخامة الرئيس الفرنسيّ: إنّ ذلك سيتم ولكن لا يوجد حاليًا تاريخٌ محدد، حيث إنّ هناك محادثات بين الدول الأوروبية لتأمين موقع دبلوماسي مشترك في كابول، لأن ما يهم هو تأمين سلامة السفراء والبعثات الدبلوماسية للدول الأوروبيّة هناك.

وأكد أنّ ذلك لا يعني الحوار مع طالبان، حيث إن فرنسا لديها سفراء في عدة دول لا تعترف باريس بالنظام القائم فيها.

وتطرّق فخامة الرئيس الفرنسي إلى الأوضاع في لبنان. وقال: إن استقالة وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي من شأنها أن تُعيد فتح الباب أمام استئناف المحادثات والمبادلات مع الدول العربيّة بشكل عام والمملكة العربيّة السعودية بشكل خاصّ.

وقال: إنّ الهدف هو أن تتمكن الحكومة اللبنانية من العودة إلى العمل بشكل طبيعي، وأن تتمكّن من استئناف العمل من أجل تنفيذ الإصلاحات المطلوبة، كما أنه من المهم أن تعيد دول المنطقة فتح باب التعاون والعمل الاقتصاديّ مع لبنان.

وفي ردّه على سؤال حول الجهود الدولية لمُكافحة الإرهاب، أشادَ فخامة الرئيس الفرنسي بالتعاون القطري الفرنسي في مجال مكافحة الإرهاب. وتحدّث عن مؤتمر منع تمويل الإرهاب الذي نظمته فرنسا قبل أربع سنوات، ثم تم عقد النسخة الثانية منه في أستراليا، حيث أشار إلى أنّ ذلك العمل سمح بوضع إطار وتعاون دوليّ لتحسين مُكافحة الإرهاب.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X