fbpx
المحليات
في مجالات الاقتصاد والطاقة والثقافة والرياضة

صاحب السمو والرئيس البولندي يعززان العلاقات

سموه والرئيس أندجي تبادلا وجهات النظر حول القضايا الإقليمية والدولية

الرئيس البولندي يشكر سمو الأمير على حسن الاستقبال وكرم الضيافة

أندجي دودا: نحرص على تنمية وتطوير العلاقات القطرية البولندية

أتطلع لأن تسهم الزيارة في تحقيق ما يطمح له الشعبان الصديقان

الدوحة- قنا:

عقد حضرةُ صاحب السّموّ الشّيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدّى، وفخامة الرئيس أندجي دودا رئيس جمهورية بولندا، جلسة مباحثات رسمية بالديوان الأميري صباح أمس.

وفي بداية الجلسة رحّب سمو الأمير المُفدّى بفخامة الرئيس البولندي والوفد المرافق، متمنيًا له طيبَ الإقامة، وللعلاقات بين البلدَين مزيدًا من التطور والنماء في شتى المجالات، من جانبه أعرب فخامة الرئيس البولندي عن شكره لسمو الأمير على حسن الاستقبال وكرم الضيافة، مؤكدًا حرصه على تنمية وتطوير العلاقات القطرية البولندية، ومتطلعًا لأن تسهم زيارته في تحقيق ما يطمح له الشعبان الصديقان من ازدهار التعاون والصداقة بين البلدَين.

وجرى خلال الجلسةِ بحثُ العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تنميتها لاسيما في مجالات الاقتصاد والطاقة والثقافة والرياضة، إضافة إلى تبادل وجهات النظر حول عددٍ من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

حضر الجلسةَ عددٌ من أصحاب السعادة الوزراء.

وحضرها من الجانب البولندي أصحاب السعادة أعضاء الوفد الرسمي المرافق لفخامة الرئيس.

كما أقامَ حضرةُ صاحب السّموّ الشّيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدّى، مأدبة غداء تكريمًا لفخامة الرئيس أندجي دودا رئيس جمهورية بولندا والوفد المرافق، بالديوان الأميري أمس.

حضر المأدبةَ عددٌ من أصحاب السعادة الوزراء.

وكان فخامة الرئيس البولندي قد وصل إلى الديوان الأميري في وقت سابق، حيث أقيمت لفخامته مراسم استقبال رسمي.

وغادر فخامة الرئيس أندجي دودا رئيس جمهورية بولندا، الدوحة مساء أمس، بعد زيارة رسمية للبلاد.

وكان في وداع فخامته والوفد المرافق له، لدى مغادرته مطار الدوحة الدولي، سعادة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز بن تركي السبيعي وزير البلدية، وسعادة السيد عبدالله بن عبدالرحمن فخرو سفير دولة قطر لدى جمهورية بولندا، وسعادة السيد يانوش يانكي سفير جمهورية بولندا لدى الدولة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X