fbpx
المحليات
في إطار حملتها المتواصلة «دفء وسلام»

قطر الخيرية توزّع باكورة مساعداتها الشتوية للنازحين السوريين

الدوحة الراية:

مع اشتدادِ وطأةِ البرد والانخفاض المُتزايد في درجاتِ الحرارة قامت الفرقُ الميدانية لقطر الخيرية في الداخل السوري بدعم من أهل الخير في قطر بتوزيع أولى الدفعات من مساعدات حملتها «دفء وسلام» لمواجهة مخاطر الشتاء في عددٍ من مخيمات النازحين السوريين بريفَي محافظتَي حلب وإدلب، حيث اشتملت المساعدات على المدافئ وفحم التدفئة والسلات الغذائية، واستفاد منها 12,500 شخص من الأسر الأشد حاجة حتى الآن.

وتعد هذه المساعدات التي تم توزيعها جزءًا من القافلة الأولى من المساعدات الشتوية والبالغ عددها ١٥ شاحنة، سيّرتها قطر الخيرية انطلاقًا من مدينة غازي عنتاب التركية للداخل السوري في التاسع عشر من شهر نوفمبر الماضي، بينما يجري العمل خلال الأيام القادمة على إرسال المزيد من قوافل المساعدات الإنسانية في إطار تواصل توزيع معونات حملة «دفء وسلام» للموسم 2021  2022.

واعتبر سكان المخيمات الذين يواجهون شتاءً صعبًا أن المساعدات جاءت في وقتها المناسب جدًا، وقد ساهمت في جعل شتائهم أكثر دفئًا، وخففت عنهم شدة البرد القارس، وقد قال السيد عبد العزيز الحمد أحد سكان مخيم الطليعة في ريف إدلب: قبل وصول مساعدات قطر الخيرية لم يكن بمقدوري توفير مدفأة وتركيبها لأسرتي، رغم البرد الشديد، لأن وسائل التدفئة مرتفعة الثمن، وليس لديّ مصدر دخل يساعدني على ذلك، أشكر أصحاب الأيادي البيضاء من أهل قطر الذين تذكروا إخوانهم لتصل مساعداتهم في الوقت المناسب.

وذكر السيد خالد الهويان مدير مخيم الطليعة أن مخيم الطليعة الذي تسكنه 1500 أسرة يعاني من ظروف معيشية صعبة، وتشتد معاناة سكان المخيم من النازحين بشكل أكبر مع دخول فصل الشتاء، منوهًا بأن أغلبهم لم يستطيعوا تركيب المدافئ إلى أن وفرتها لهم قطر الخيرية، وذلك بسبب صعوبة أوضاعهم المادية وانتشار البطالة في صفوفهم، وعبّر عن شكره لأهل قطر ولقطر الخيرية الذين سارعوا للوصول إلى إخوانهم وتوفير مساعدات مواجهة الشتاء التي غمرت خيامهم وأطفالهم بالدفء والأمان والاطمئنان، داعيًا المولى عز وجل أن يبارك في أرزاقهم ويحفظهم من كل سوء.

وقد استفاد من المساعدات الشتوية التي تم توزيعها بريف حلب كل من المخيمات التالية: (مخيم ماتنلي- مخيم الساطور- مخيم مكاتب السيارات – مخيم معمل التنك – مخيم الملاهي -مدينة شيخ الحديد – قرية ارندا – شيخ الحديد)، وفي ريف محافظة إدلب كل من : (مخيم الطليعة- كللي- مخيم الموسى- بابسقا- مخيم عباد الرحمن- بابسقا- مخيم الزيتون – كفريحمول).

وتضمنت المواد الموزعة حتى الآن المدافئ (٣٠٠ مدفأة)، بالإضافة للتوصيلات اللازمة لها (البواري)، كما تم توزيع مادة الفحم (٣٠٠ طن)، وذلك بمعدل 250 كج لكل عائلة، وهي تكفي الأسرة حوالي شهر، وبلغ عدد المستفيدين حتى هذه اللحظة 1200 أسرة (6500 مستفيد)، كما اشتملت المساعدات على سلات المواد الغذائية (1100 سلة غذائية) مكونة من أهم المواد التموينية التي تحتاجها الأسر، وبلغ عدد المستفيدين أكثر من 6000 مستفيد.

لدعم الحملة

وتستهدف حملة قطر الخيرية «دفء وسلام» تقديم العون لحوالي 1.4 مليون شخص في 18 دولة حول العالم، لذا فإنها تحثّ المحسنين الكرام لمواصلة دعمهم لها، حيث يتاح للمتبرعين تقديم تبرعاتهم مباشرة عبر منافذ وفروع التحصيل التابعة لقطر الخيرية، أو التواصل مع مركز خدمة العملاء 44667711 لجميع خيارات التبرع النقدي والعيني، أو عبر طلب مندوب التحصيل المتنقل للوصول إليهم أينما كانوا أو من خلال موقعها الإلكتروني www.qcharity.org كما يمكن التبرّع للحملة من خلال الرابط المختصر www.qch.qa/‏‏‏‏‏winter أو عبر تطبيقها www.qch.qa/‏‏‏‏‏app، وكذلك عبر محصّلي قطر الخيرية وصناديق التبرعات في المجمعات التجارية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X