fbpx
فنون وثقافة
احتفت بمرور 880 عامًا على ميلاد الشاعر «نظامي كنجوي».. د. حمد بن عبدالعزيز الكواري:

المكتبة الوطنية تمد جسور التواصل بين الشعوب

نائب وزير الثقافة الأذربيجاني: أعمال « نظامي» الشعريّة مصدر تأثير وإلهام

الدوحة – قنا:

نظمت مكتبة قطر الوطنيّة بالتعاون مع سفارة جمهورية أذربيجان لدى الدوحة فعالية للاحتفاء بمرور 880 عامًا على ميلاد الشاعر والمفكّر «نظامي كنجوي»، الذي كان أحد رموز النهضة في الشرق، وكان عمله العظيم الخالد «خمسة» تجسيدًا للأدب والفلسفة العالميّة من خلال القوة الجماليّة لشعره.
بهذه المناسبة، صرّح سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري، وزير الدولة، رئيس مكتبة قطر الوطنيّة، قائلًا: تشترك قطر وأذربيجان في العديد من القيم الثقافيّة والتاريخيّة والدينيّة التي وطدت العلاقة بين البلدين وشعبيهما، وإنه من دواعي سرورنا أن نشارك اليوم في الاحتفال بالشاعر العظيم «نظامي كنجوي» وإنجازاته الأدبيّة، وتفخر مكتبة قطر الوطنيّة ومكتبتها التراثيّة الفريدة بأنها تضم مخطوطات نادرة من أعماله، كان لها دور كبير في إلهامنا بهذه الاحتفالية عندما زار أصدقاؤنا من سفارة أذربيجان المكتبة التراثيّة واكتشفوا أن هناك مخطوطات نادرة لهذا الشاعر العظيم ليست موجودة لديهم، وكم يسعدنا أن نقدّم نسخة رقميّة من هذه المخطوطات لأصدقائنا في أذربيجان في الذكرى الـ 880 لهذا الشاعر والفيلسوف الكبير.
وأضاف سعادته قائلًا: مكتبة قطر الوطنيّة في احتفائها بالشاعر نظامي كنجوي تحتفي أيضًا برؤيته الهادفة إلى مدّ جسور التواصل بين الشعوب من خلال الأدب والشعر، وهي الرؤية التي تنتهجها مكتبة قطر الوطنيّة من خلال إيمانها بأن الثقافة هي خير سفير للتواصل بين الشعوب، ونؤمن بأن احتفالية اليوم ستثري مجتمعاتنا بالمعرفة الأدبيّة والتاريخيّة، تلك المعرفة التي طالما كان لها دور كبير في التكوين الثقافي للشعوب العربيّة والإسلاميّة. ومن جانبه، قال سعادة السيد النور علييف، نائب وزير الثقافة في جمهورية أذربيجان: نظامي لم يكن شاعرًا فحسب، بل كان رجلًا حكيمًا وفيلسوفًا يركز على القيم الإنسانيّة والبشر والعدالة وقضايا المرأة وحسن الجيرة وأهمية المرأة في المجتمع في توجهاته الفكريّة والفلسفيّة والشعريّة، لقد كانت قصائد «نظامي» وأعماله الشعريّة مصدر تأثير وإلهام بالنسبة لنا من عدّة جوانب، إذ كانت وما زالت جسرًا بين شعوب الحاضر والمستقبل.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X