fbpx
الراية الرياضية
أكد أنه فخور باللاعبين في مباراة الأمس..

مدرب العراق يرفض الاستقالة

بتروفيتش: الدوري العراقي لا يفرز لاعبًا دوليًا وعلينا أن نغير بعض الأمور

الدوحة الراية:
تحدث المونتينيغري زيليكو بتروفيتش مدرب منتخب العراق عقب نهاية مباراة منتخبه مع العنابي أمس وقال: فخور جدًا باللاعبين ولعبنا بشكل جيد طوال 80 دقيقة وأؤمن بأننا لعبنا جيدًا ولم نبخل بمجهودنا في سبيل تقديم مباراة جيدة.
وحول إذا ما كان سيترك الفريق قال إن القرار بيد الاتحاد وإذا حدث سأكون سعيدًا بقيادة الفريق في 3 مباريات في تلك البطولة، اللاعبون الشباب أثبتوا أنهم متميزون وأنا سعيد بما قدمناه من كرة القدم. وتابع: أتفهم أن الجماهير كانت تتطلع للأفضل وأن نواصل المشوار.. ولكن يجب أن يتم النظر إلى المستقبل وأن اللاعبين الشباب يمثلون ركيزة عملنا في الفترة القادمة.
وعن الانخفاض الدائم للمنتخب العراقي في الشوط الثاني قال بتروفيتش عليّ أن أكرر كلامي: لا يعني كلامي أنني أهاجم مدربًا عراقيًا لكن الحقيقة أن الدوري العراقي لا يفرز لاعبًا دوليًا على مستوى التنافس مع منتخبات أكثر جاهزية.. اللاعبون تعبوا وبذلوا مجهودًا لذلك أرفض التشاؤم وعلينا أن نغير بعض الأمور بالاتفاق بيننا وبين الاتحاد على صعيد المسابقة المحلية وأعتقد أن منتخبنا يضم عناصر واعدة ولكنني أكرر أنني متفائل بمستقبل كرة القدم العراقية.
ورفض بتروفيتش أن يتحمل المُعد البدني كل الأمور وقال إنه يبذل كل ما عليه لكن لا يمكنه النجاح إذا كانت المنظومة تحتاج للتطوير خاصة على صعيد ضغط المباريات أو جدولتها وعلى الجميع أن يعمل في هذا الإطار.
وأنهى: أنا لا أبحث عن أعذار وأنا سعيد بتدريبي للفريق أنا لا أنتقد الاتحاد أو المسابقات أنا أبحث عن حماية اللاعبين وأن نطور من أنفسنا وأرى ما هي الأخطاء، وشاهدت على مدار خمسة أشهر مباريات في الدوري العراقي وأنا أؤكد مرارًا المشكلة ليست في المدرب العراقي وكل الدول تطور نفسها وأنا فخور جدًا بتدريبي للعراق وإن أرادوني أن أبقى سأبقى وإن لم يريدوا ذلك فأنا أتمنى لهم الأفضل.

بشار رسن: تعرضنا لخسارة قاسية

قال بشار رسن لاعب منتخب العراق: تعرضنا أمس لخسارة قاسية لم نكن نتوقعها خاصة وأننا بدأناها بشكل جيد واقتربنا كثيرًا من هدف التقدم.. وقال: في الشوط الأول لم نكن سيئين وخلقنا العديد من الفرص لكننا في الشوط الثاني عانينا بدنيًا وتعرضنا للإرهاق وهو ما استغله المنتخب القطري بسبب خبرة لاعبيه ولياقتهم المرتفعة.
وقال: الجميع يعرف أن الدوري العراقي لم يفرز لاعبين على نفس المستوى التنافسي ونعاني دائمًا بسبب نقص اللياقة البدنية وهذه ليست حجة لكنها حقيقة واضحة للجميع.
وأضاف: المنتخب القطري نجح في استغلال المساحات والاندفاع من جانبنا وسجل ثلاثة أهداف في أقل من عشر دقائق وفي النهاية نعتذر لجماهيرنا ونبارك للفريق القطري على التأهل.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X