fbpx
الراية الرياضية
لقاء من العيار الثقيل نتيجته مفتوحة على كل الاحتمالات وتحدد المسار لأقوى المنصات

مصر والجزائر.. قمة الإثارة والتحدي في الجنوب

الكلاسيكو الإفريقي حافل بالندية في المستطيل الأخضر والمدرجات كاملة العدد

متابعة- فريد عبدالباقي:

تترقب الجماهير العربية بشكل عام والإفريقية بشكل خاص لقاء القمة الكلاسيو الذي يجمع منتخبي شمال إفريقيا مصر والجزائر والمقرر لها في ال10:00 مساء اليوم على استاد الجنوب المونديالي بمنطقة الوكرة، في ختام الجولة الثالثة والأخيرة من مباريات المجموعة الرابعة.
ضمن منتخبا مصر والجزائر التأهل إلى الدور ربع النهائي بغض النظر على لقائهما مساء اليوم، ولكن تكمن أهمية لقاء اليوم في احتلال صدارة المجموعة الرابعة، بعد تساويهما في عدد النقاط 6 لكل منهما وأيضًا بالتساوي في عدد الأهداف 6 أهداف لكل منهما.. وتأتي أهمية إنهاء الدور الأول في صدارة المجموعة للابتعاد عن مواجهة متصدر ترتيب المجموعة الثالثة، منتخب المغرب في لقاء الدور ربع النهائي. يفتقد منتخب الجزائر جهود لاعبه حسام الدين مرزيق لطرده خلال لقاء السودان في الجولة الماضية. وكانت الجزائر فازت افتتاحًا على السودان برباعية نظيفة وكررت الانتصار على لبنان بنتيجة هدفين نظيفين، في المقابل افتتح المنتخب المصري الطامح نحو استعادة لقب غائب منذ عام 1992، مشواره في النسخة العاشرة من مونديال العرب بالفوز على منتخب لبنان بهدف نظيف سجله محمد مجدي «أفشة»، وحقق فوزًا كاسحًا على منتخب السودان في الجولة الثانية بنتيجة 5-صفر. وتخوض مصر مشاركتها الخامسة في العرس العربي بكل تنافسية وعزم من أجل الذهاب بعيدًا والتتويج باللقب، لاسيما أن هذه المنافسات تأتي بمثابة أفضل استعداد قبل خوض نهائيات كأس الأمم الإفريقية المقررة في التاسع من يناير العام المقبل في الكاميرون.
في المقابل، يشارك منتخب الجزائر في بطولة العرب للمرة الثالثة، وهو يحلم بتحقيق اللقب خاصة أنه لم يتمكن في المشاركتين السابقتين من الوصول إلى المربع الذهبي، واكتفى بالخروج مبكرًا. وبناء على أداء المنتخبين في الجولتين الأولى والثانية، فإن الترشيحات متضاربة ما بين ترجيح كفة مصر أو الجزائر، إلا أن مواجهات المنتخبين على مر التاريخ دائمًا ما تشهد ندية وحماسًا سواء في الملعب أو من الجماهير في المدرجات.
وتواجَه المنتخبان تاريخيًا في 28 مباراة، بواقع سبع مباريات في تصفيات كأس العالم، وخمس مباريات في نهائيات كأس أمم إفريقيا، وأربع مباريات في تصفيات أمم إفريقيا، ومباراتين في تصفيات دورة الألعاب الأولمبية، ومباراة في دورة الألعاب الإفريقية، ومباراة في دورة البحر المتوسط، وذلك بجانب ثماني مباريات ودية دولية. ويأتي التفوق في المواجهات بين المنتخبين في صالح المنتخب الجزائري الذي حقق الفوز في 11 مباراة، مقابل ثمانية انتصارات لمنتخب مصر، فيما فرض التعادل نفسه في تسع مباريات.

كيروش مدرب منتخب مصر:نتعامل مع كل المباريات كأنها «نهائي»

قال البرتغالي كارلوس كيروش مدرب المنتخب المصري إن المنتخب سيلعب اليوم أمام نظيره الجزائري بروح الجماعة التي تميز المنتخب وسيعمل بقوة من أجل تحقيق الفوز، لافتًا إلى أن المنتخب المصري يلعب كل مباريات البطولة باعتبارها مباراة نهائية. وأضاف مدرب المنتخب المصري في المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة الذي عقد مساء أمس بالمركز الإعلامي للبطولة: إن المنتخب المصري يضم عناصر جيدة عليها اليوم اللعب بقوة ليظهر تفوقه في البطولة، مضيفًا إنه كمدرب يعمل باحترافية هدفه الفوز في كل مباراة يخوضها وأنه جاء إلى البطولة بهدف الوصول فيها إلى أبعد مرحلة ممكنة ونحترم كل المنتخبات التي نلعب أمامها. وشدد مدرب المنتخب المصري على أن المنتخب يلعب مباراة اليوم دون أي ضغوط ويتطلع للظهور بمستوى أفضل وعمل من خلال التدريب الختامي أمس على وضع آخر النقاط المطلوبة لوضع خطة مباراة اليوم التي سيخوضها المنتخب مكتمل الصفوف بعد عودة اللاعب حمدي فتحي. وأشار إلى أنه في كرة القدم لا توجد أي خلطة سحرية ولكن العمل المتواصل وبالروح القتالية والتنافسية تأتي النتائج المرجوة، موضحًا أن المنتخبين يدخلان مباراة اليوم بهدف الفوز لضمان صدارة المجموعة خاصة بعد تأهلهما إلى الدور الثاني من البطولة.

بوقرة مدرب المنتخب الجزائري:المهمة صعبة على الطرفين

أكد مجيد بوقرة مدرب المنتخب الجزائري، أن مباراة اليوم أمام المنتخب المصري في آخر مباريات المرحلة الأولى ستكون صعبة على الطرفين وعلى المنتخب الجزائري أن يخوضها من أجل الفوز وإثبات أفضليته في البطولة. وأضاف مدرب المنتخب الجزائري في المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة الذي عُقد أمس بالمركز الإعلامي للبطولة: إن البطولة بمثابة إعداد جيد للمنتخب الجزائري للاستحقاقات المقبلة، مؤكدًا صعوبة مواجهة اليوم على المنتخبين التي تمتاز المباريات فيما بينهما بنكهة خاصة. وأكد أن العلاقة التي تجمع المنتخبين جيدة وذات طابع أخوي، متمنيًا أن يحقق المنتخب الجزائري الفوز للحصول على العلامة الكاملة والتأهل وهو في المركز الأول لمجموعته. ولفت بوقرة إلى أن المنتخب الجزائري لا يشغله من سيقابل في الدور الثاني، ولكنه يخوض كل مباراة بمفردها، مؤكدًا أن المنتخب يخوض مباراة اليوم وقد ضمن الوصول إلى الدور الثاني من البطولة، وأن اللاعبين متحفزون لتقديم مباراة قوية اليوم. وأعرب مدرب المنتخب الجزائري عن سعادته بتواجد الجماهير الجزائرية في الملعب التي تساندهم في المباريات مما سيكون له أثر جيد على لاعبي المنتخب.. مشددًا على أنه في مباراة اليوم سيقابل منتخبًا قويًا ولديه عناصر متميزة تمتلك مقومات عالية ويتمتع بروح قتالية عالية.

العروض الإفريقية تنهال على الجزائريين

يدرس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، عدة عروض من الاتحادات المحلية داخل قارة إفريقيا، لتنظيم مباريات ودية خلال فترة التوقف الدولية، التي تسبق نهائيات كأس الأمم المقررة في الكاميرون مطلع 2022.
تلقى الاتحاد الجزائري عدة طلبات من منتخبات إفريقية لخوض مباريات ودية، خلال فترة التوقف الدولية التي تسبق كأس أمم أفريقيا، من 27 ديسمبر وحتى 9 يناير المقبل. وتسعى عدة منتخبات إفريقية، لخوض مواجهة ودية ضد منتخب المحاربين قبل النهائيات، للوقوف على مدى استعدادها قبل خوض التحدي القاري.
وأكد المصدر، أن المدرب جمال بلماضي، المدير الفني لمنتخب الجزائر، سيتكفل بدراسة العروض، على أن يجتمع برئيس الاتحاد، شرف الدين عمارة، ومسؤول الوكالة المكلفة بتحويل العروض، لتحديد المنتخبين المنافسين للمحاربين خلال فترة التوقف الدولية المقبلة.

محمد الشناوي: كل منا يحترم الآخر

قال محمد الشناوي حارس مرمى منتخب مصر في المؤتمر الصحفي، إن مباراة اليوم مهمة جدًا تجمع بين منتخبين لهما خبرة كبيرة وتعد نهائيًا مبكرًا للبطولة كل منا يحترم الآخر وسنركز على تنفيذ خطة المدرب.
وأضاف إن مباراة اليوم مثل جميع المباريات التي نلعبها نخوضها بذات الروح والتركيز في المباراتين السابقتين في البطولة. والكل يعلم أن المباراة قوية ولها خصوصية حسب تاريخ اللقاءات بين الطرفين، مؤكدًا أن حساسية مباريات المنتخبين فقط داخل الملعب أما خارج الملعب بين الجميع تسود روح الأخوة والمحبة والاحترام.

40 ألف مشجع في طريقهم للاستاد بعد نفاد التذاكر

مدرجات الجنوب كاملة العدد

نفدت التذاكر الخاصة بمباراة مصر والجزائر المقرر إقامتها اليوم في الجولة الثالثة بشكل رسمي خلال الساعات القليلة الماضية.
ومن المقرر أن يشهد لقاء اليوم الذي سيقام في ال10:00 مساءً على استاد الجنوب بمنطقة الوكرة حضور قرابة 40 ألف مشجع من المنتخبين، وهو ما يشير إلى أن الوطن العربي أصبح على موعد مع مباراة فنية من العيار الثقيل.

ويرتدي منتخب مصر اليوم قميصه الأحمر مع الشورت والجوارب السوداء، فيما يرتدي المنتخب الجزائري قميصًا أخضر وشورت وجوارب بيضاء، جاء ذلك خلال الاجتماع التنسيقي لمباراة اليوم الذي عقد صباح أمس باستاد الجنوب.
حضر الاجتماع عن المنتخب المصري وائل جمعة مدير الفريق ومحمد صلاح المدير الإداري ود. محمد أبو العلا طبيب الفريق وعبدالله سيد مسئول المهمات.
استعرض الاجتماع كالعادة كل الترتيبات الخاصة بالمباراة تحكيميًا وطبيًا وأمنيًا وإعلاميًا من خلال فريق كامل من الاتحاد الدولي لكرة القدم FIFA.

أعلى المنتخبات في القيمة السوقية

الجزائري ب26.78 مليون يورو

يعتبر منتخب الجزائر الأعلى في القيمة السوقية بين المنتخبات الأربعة في المجموعة الرابعة.
وصلت قيمة لاعبيه إلى 26.78 مليون يورو بحسب موقع ترانسفير ماركت العالمي. ويتصدر قائمة الأغلى بين نجوم محاربي الصحراء ياسين براهيمي بقيمة 8 ملايين يورو ويأتي بعده بغداد بونجاح ب 6 ملايين يورو.
ويعتمد المنتخب الجزائري على نجومه المحترفين في الخليج وهو ما رفع من القيمة السوقية للفريق. أما منتخب السودان فبلغت قيمة لاعبيه 3.5 مليون يورو، ويعتبر أطهر الطاهر الأغلى وقيمته 250 ألف يورو حيث يلعب في سموحة المصري.
ووصلت قيمة منتخب مصر إلى 21.85 مليون يورو، ويتصدر قائمة أغلى لاعبي الفراعنة أحمد حجازي لاعب اتحاد جدة، ووصلت قيمته إلى 4 ملايين يورو، يليه محمد الشناوي ب2.5 مليون يورو. ويعتمد منتخب مصر على قائمة من نجوم الدوري المحلي بجانب محترف وحيد وهو أحمد حجازي لاعب اتحاد جدة السعودي. أما منتخب لبنان فوصلت قيمته السوقية إلى 3.5 مليون يورو ويتصدر قائمة الأغلى به ربيع عطية ب 300 ألف يورو.

رئيس الاتحاد الجزائري يستهدف اللقب العربي

معسكر تدريبي للخضر بالدوحة

أكد شرف الدين عمارة، رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، أن منتخب بلاده يستهدف الحصول على لقب مونديال العرب، بالإضافة إلى الحفاظ على لقب كأس أمم إفريقيا، المقررة مطلع العام المقبل بالكاميرون.
وقال عمارة: «المنتخب الجزائري سينتقل إلى الكاميرون بهدف واضح، وهو التتويج بالكأس والحفاظ على اللقب الإفريقي». وأوضح أن المنتخب الجزائري سيخوض معسكرًا إعداديًا في قطر بداية من 27 ديسمبر، مع لعب مباراتين وديتين مع منتخبين إفريقيين على الأرجح، قبل السفر إلى العاصمة الكاميرونية ياوندي. ونوه إلى أن المنتخب الجزائري لا يفاضل بين المنتخبات في الدور الفاصل المؤهل لمونديال قطر 2022، مشددًا على ضرورة الفوز أيا كان اسم المنافس.
وأضاف عمارة أن علاقته بجمال بلماضي، المدير الفني للمنتخب، ممتازة ويسودها تناغم تام، بخلاف ما يتم تداوله، مشيرًا إلى أنه يجمعهما حب الجزائر والسعي لتشريفها.

«أفشة» يغيب عن مران منتخب مصر

كيروش يسعى لإبطال مفعول براهيمي

اختتم منتخب مصر تحضيراته مساء أمس استعدادًا لمباراة القمة أمام المنتخب الجزائري المقرر لها مساء اليوم على استاد الجنوب بمنطقة الوكرة في ختام مباريات دور المجموعات بمونديال العرب.ركز الجهاز الفني لمنتخب مصر بقيادة البرتغالي كارلوس كيروش على الجوانب الفنية والبدنية في مرانه بملاعب أكاديمية أسباير، مع إعطاء تعليمات إلى لاعبيه بضرورة إحكام الرقابة اللصيقة على مفاتيح لعب منتخب الجزائر المتمثلة في ياسين براهيمي أخطر لاعبي منتخب الخضر.وشهد المران الختامي غياب محمد مجدي «أفشة»، لشعوره بشد خفيف في العضلة الأمامية، فيما شارك حمدي فتحي في المران بعد غيابه عن لقاء السودان الأخير بسبب إصابته بارتجاج خفيف في المخ، خلال لقاء لبنان في اللقاء الافتتاحي.ويدرس كيروش الدفع بجميع أوراقه الرابحة أمام منتخب الجزائر من أجل الخروج بنتيجة إيجابية والحفاظ على صدارة المجموعة الرابعة، وذلك بعد أن ضمن تأهله إلى الدور ربع النهائي بعد حصده 6 نقاط من انتصارين على لبنان والسودان.

مدرب منتخب السودان:مباراة اليوم مهمة لنا

أكد الفرنسي هوبيرت فيلود مدرب المنتخب السوداني أن مباراة اليوم التي ستجمعهم بالمنتخب اللبناني مهمة للمنتخب السوداني الذي سيواجه خصمًا قويًا لعب بشكل جيد في المباراتين السابقتين له في البطولة. وأَضاف: إن أداء منتخب السودان في البطولة صاحبته بعض المشاكل خاصة في المباراة السابقة أمام نظيره المصري حيث لعب المنتخب وقتًا طويلًا من المباراة ناقصًا العدد بسبب حالتي طرد ما جعله يخوض المباراة في ظروف استثنائية. كما أشار إلى أن المنتخب السوداني عانى كثيرًا قبل مشاركته في البطولة ولم يستعد لها بشكل جيد. ورفض هوبير وصف مستوى المنتخب السوداني بالمتراجع وقال «إن المنتخب أمامه اليوم فرصة لتصحيح الوضع وتحقيق الفوز والظهور بالمستوى المعهود له»، مشددًا على أن مقابلتي مصر والجزائر في هذه البطولة ستكون لها فائدة إيجابية في إعداد المنتخب للمشاركة في بطولة الأمم الإفريقية المقبلة.

يتطلعان لترك ذكرى طيبة بعد خروجهما المبكر

السوداني واللبناني في لقاء الوداع

يسعى منتخبا السودان ولبنان لترك ذكرى طيبة في لقائهما معًا على استاد المدينة التعليمية المونديالي المقرر لها في ال10 مساء اليوم في الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات لمونديال العرب لكرة القدم.
ويبحث المنتخبان عن تحقيق فوز شرفي في البطولة، وذلك بعد تعرض السودان للخسارة مرتين أمام الجزائر بنتيجة 4-0، ومصر 5-0، ولم يسجل لاعبوه أي أهداف خلال الجولتين الأولى والثانية من المجموعة الرابعة. وفي المقابل، خسرت لبنان مباراتين أمام الجزائر 2-0، ومصر 1-0، لتخرج من سباق التأهل إلى الدور ربع النهائي. ويفتقد المنتخب السودان جهود الثنائي ياسر مزمل وفارس عبدالله لحصولهما على البطاقة الحمراء في لقاء مصر الأخير.
وأيضًا تفتقد لبنان جهود لاعبها قاسم الزين لحصوله على البطاقة الحمراء في لقاء الجزائر الأخير بالجولة الثانية.

مدرب لبنان: نستعد لتصفيات مونديال قطر

أكد التشيكي إيفان هاسيك مدرب المنتخب اللبناني، أن كأس العرب تقام في أجواء مثالية، وتعتبر خير إعداد للمنتخب اللبناني لخوض ما تبقى له من مباريات في التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال قطر 2022.وقال مدرب منتخب لبنان: «نحن سعداء بالتواجد في البطولة التي خسرنا فيها مرتين.. وأمامنا اليوم مباراة ثالثة وأخيرة لنا في البطولة، نريد أن نحقق فيها الفوز».

 

غياب قائد منتخب لبنان

تعرض قائد منتخب لبنان، نور منصور، للإصابة إثر اصطدامه بلاعب جزائري في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول في مباراة المنتخبين، التي انتهت بخسارة لبنان 2-0.
ويستعد لبنان لمواجهة السودان اليوم ضمن الجولة الأخيرة من دور المجموعات لمونديال العرب. وأضاف بيان رسمي نشره نادي العهد: «أجريت أشعة رنين مغناطيسي للاعب الفريق نور منصور، وقد بيّنت إصابته بتمدّد في الرباط الداخلي للركبة ما يستوجب غيابه عن الملاعب لفترة تتراوح بين 6 إلى 8 أسابيع». وستكون هذه الإصابة بمثابة ضربة لمنتخب لبنان ولنادي العهد أيضًا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X