fbpx
الراية الرياضية
الراية الرياضية تواكب أقوى مباريات البطولة المرتقبة اليوم برصد آراء الإعلاميين

مصر والجزائر.. قمة المحبة في دوحة الجميع

توقعات بحضور جماهيري وتفاعل كبير وتقديم الفريقين أفضل ما لديهما

فرصة كبيرة للتقارب بين الجماهير التي تميزت بحضورها الفاعل والتزامها

متابعة – أحمد سليم:
ستكون مباراة اليوم التي تجمع المنتخب الجزائري مع شقيقه المصري في الجولة الأخيرة للمجموعة الرابعة لدور المجموعات، هي لقاء الأخوة والمحبة في دوحة المونديال، وهو ما أكده عشاق الفريقين الكبيرين قبل مباراتهما اليوم في ختام دور المجموعات باستاد الجنوب. وتحظى المباراة بمتابعة جماهيرية كبيرة في الدوحة، والدليل نفاد تذاكر المباراة قبل 48 ساعة من انطلاقها، وهو ما يؤكد أن المواجهة اليوم ستكون احتفالية جماهيرية بحضور المنتخبين الكبيرين في أرض المونديال، وسط أجواء تسودها المحبة والأخوة، كما أنها ستكون فرصة كبيرة للتقارب بين الجماهير التي تتمتع باحترافية كبيرة منذ انطلاق البطولة وعكست صورة حضارية تؤكد مدى الترابط بين الجماهير العربية بالإضافة إلى المنافسة الشريفة في أكبر مشاركة عربية في تاريخ البطولة العريقة.

الراية * حرصت على الحصول على انطباع بعض الزملاء الإعلاميين والمُحللين والمذيعين للحديث عن توقعاتهم لهذه المباراة التي ستكون تحديدًا لبطل المجموعة الرابعة والوصيف بعد أن ضمن الفريقان تأهلهما للدور ربع النهائي من البطولة ومواصلة إمتاع الجماهير، وبالتالي توقع الجميع أن تكون المباراة ممتعة وسيحظى كل من يحضر لاستاد الجنوب أو يتابع عبر الشاشات بوجبة دسمة من المهارة والأداء الرائع بعد المستوى المميز الذي قدمه الفريقان في البطولة حتى الآن ما وضعهما ضمن قائمة المرشحين للفوز باللقب.
وتوقع الجميع وعشّاق المنتخبين أن تكون هذه المباراة الأفضل في البطولة من النواحي الفنية، حيث من المتوقع تألق بغداد بونجاح، وبلايلي في حال مشاركته مع المنتخب الجزائري، بينما يظهر محمد مجدي «أفشة» وحسين فيصل وأحمد رفعت في المنتخب المصري. كما أبدوا سعادتهم بتأهل المنتخبين إلى ربع نهائي البطولة بغض النظر عن متصدّر المجموعة والوصيف وقدرتهما على تكملة المشوار للمباراة النهائية. كما أشادوا بالتنظيم العالمي للبطولة وأيضًا بقرار اللجنة المنظمة بإلغاء بطاقة المشجع «هيَا»، حيث تفتح الباب بشكل أكبر لحضور الجماهير.

هيثم فاروق: سعيد بالحضور الجماهيري

قال هيثم فاروق لاعب المنتخب المصري السابق والمُحلل الرياضي: إن مباراة اليوم ستكون بين منتخبين شقيقين لحسم صدارة المجموعة الرابعة، وبالتالي الفريقان متأهلان للدور ربع النهائي، وهو ما يؤكد أن مباراة اليوم ستكون ممتعة.
وأضاف: المنتخب الجزائري الأفضل على الورق، ولكن إذا لعب منتخب مصر بنفس الأداء الذي قدمه في المباراة الأخيرة سيقدم مباراة كبيرة أمام منتخب كبير.
وأشار فاروق إلى أن الحضور الجماهيري الكبير المتوقع اليوم نظرًا لمكانة الفريقين الكبيرين، والمنتخب الجزائري هو بطل إفريقيا ومنتخب يدعو للفخر لما يقدمه من إنجازات لنا كعرب، كما أن المباراة فرصة للمنتخب المصري ليختبر نفسه أمام بطل إفريقيا الذي يتميّز بالقوة والمهارة.
وأعرب فاروق عن سعادته بالحضور الجماهيري الكبير للجماهير المصرية في الدوحة ومساندة المنتخب في المباراتين الماضيتين وهذه المباراة، مشيرًا إلى أن الحضور الجماهيري سيكون أكبر كلما وصل المنتخب لنقطة أبعد في البطولة.

منال سلمي:فرصة للتقارب أكثر في النسخة الأروع

 

أكدت الزميلة الجزائرية منال سلمي المذيعة المتألقة بقنوات الكاس أن مباراة اليوم التي تجمع المنتخب الجزائري أمام شقيقه المصري هي لقاء الأخوة بين الفريقين، لا سيما أن الجماهير حرصت على الاحتفال بتواجد المنتخبين بالدوحة في بطولة مميزة من كافة النواحي التنظيميّة تؤكد على نجاح قطر مقدمًا في استضافة الحدث وتمهيدًا لتقديم الأروع في مونديال 2022.
وعن توقعها للمباراة قالت: التوقع صعب خاصة أن المنتخب المصري «بمن حضر» كما أنه قدم مباراة رائعة أمام المنتخب السوداني وأيضًا منتخبنا ظهر بصورة جيدة وإن كنا بحاجة لعمل جماعي أكثر، وبالتالي أتمنى فوز الجزائر، ولكن إذا فاز المنتخب المصري سنقول له مبارك من قلوبنا، وإن شاء الله نستمتع بمباراة جميلة من الطرفين تليق بالحضور الجماهيري الكبير كما أنها فرصة لزيادة التقارب وهو الهدف من هذا العرس العربي.
وأشارت سلمي إلى أنها حرصت على حضور كافة مباريات منتخب الجزائر مع زميلتها أمل عراب، وسط أجواء احتفاليّة رائعة، وقالت: «نحن سعداء بمشاركة الجزائر في هذا العرس العربي المميز في ضيافة الدوحة التي تبهرنا بالمستوى التنظيمي الرائع خاصة أن قطر تسبق العالم بخطوات في الإبهار والابتكار، ونتمنى تأهّل الجزائر للنهائي في هذه النسخة».

علي محمد علي:أدعو الجماهير للاستمتاع بالمباراة

قال علي محمد علي المعلق الرياضي الشهير: إن مباراة اليوم بين الجزائر ومصر ستكون قمة كبيرة بين فريقين كبيرين، مشيرًا إلى أن كلا الفريقين مرشحان للفوز في هذه المباراة وأيضًا للمنافسة على لقب بطولة مونديال العرب، لا سيما أن المباراة تأتي بعد أن حسم الفريقان تأهلهما أيضًا للدور الحاسم المؤهل لمونديال قطر 2022.
ودعا علي محمد علي الجماهير للاستمتاع بهذه المباراة والأجواء التي ستكون الجماهير عليها في مونديال قطر 2022، وأن يرتقى لمستوى الحدث في بطولة مونديال العرب، وأن نقدم أنفسنا للعالم أن لدينا جماهير وحضارة وتاريخًا.
وأشار إلى أن منتخب مصر يتطوّر من مباراة إلى أخرى مع المدرب كيروش ودائمًا يجيد في البطولات المجمعة، كما أن المنتخب الجزائري بطل إفريقيا لديه عناصر من القوام الأساسي للمنتخب الأول وبالتالي ستكون مباراة كبيرة وممتعة بين الفريقين، وأتمنّى فوز منتخب مصر بهذه البطولة ولكن الحلم الأكبر التواجد في مونديال قطر العام المُقبل.

آمال عراب: لقاء أخوي واعد بمستوى رائع

قالت الإعلامية الجزائرية آمال عراب والتي تحرص على الحضور في المدرجات خلف المنتخب الجزائري، كمشجعة ومساندة لفريقها في البطولة: أنا سعيدة للغاية بتواجد المنتخب الجزائري في بطولة مونديال العرب، وأتمنى أن يواصل المشوار للنهاية ويتوّج باللقب.
وأشارت إلى أن مباراة اليوم بين مصر والجزائر بالإضافة إلى أنها لقاء ودي أخوي، ستكون أيضًا حافلة بالمستويات الرائعة نظرًا لما قدماه في المباراتين الماضيتين، وتتمنى أن يقدم الفريقان أداءً يمتع الجماهير التي سوف تحضر المباراة لا سيما أن الجميع جاء ليشاهد لقاءً يليق بالفريقين الكبيرين.
وتوقعت عراب فوز المنتخب الجزائري اليوم بهدفين لهدف، ولكنها أكدت أن المنتخب المصري يمتلك نجومًا ظهروا بصورة مميّزة في البطولة وهو ما يجعل المباراة صعبة على الفريقين.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X