fbpx
الراية الرياضية
الأردني والفلسطيني والسعودي يتنافسون لمرافقة المغربي لربع النهائي

3 منتخبات تتصارع على بطاقة واحدة

متابعة – رمضان مسعد:
يحسم اليوم الصراع على البطاقة الثانية في المجموعة الثالثة المؤهلة إلى دور ربع نهائي مونديال العرب وذلك من خلال مواجهات الجولة الأخيرة بدور المجموعات، وبعد أن ضمن المنتخب المغربي تأهله إلى ربع النهائي بفوزين كبيرين، تدور المنافسة على البطاقة المتبقية بين منتخبات الأردن، فلسطين، أو السعودية، حيث يلتقي اليوم المنتخب الأردني مع المنتخب الفلسطيني في ال6:00 مساءً على استاد 974 المونديالي، فيما يلعب المنتخب السعودي مع المنتخب المغربي في نفس التوقيت على استاد الثمامة، وستكون المنافسة على أشدها لخطف البطاقة الثانية لمرافقة المنتخب المغربي إلى الدور ربع النهائي، بعد فوز الأخير في الجولتين الأوليين على فلسطين والأردن بذات النتيجة 4-صفر، بينما فاز الأردن على السعودية 1-صفر وتعادلت فلسطين مع السعودية 1-1، ويتصدّر المنتخب المغربي الترتيب برصيد 6 نقاط، مقابل 3 للأردن ونقطة لكل من السعودية وفلسطين، وسيكون الفوز كافيًا للأردن بالإضافة إلى تعادله مع تعادل أو خسارة السعودية، بينما لا بديل لفلسطين عن الفوز، بشرط تعادل أو خسارة السعودية أمام المغرب لبلوغ ربع النهائي، أما السعودية التي تلعب بتشكيلة رديفة، فستضمن تأهلها بحال فوزها على المغرب مع خسارة الأردن أمام فلسطين، بحسب فارق الأهداف بحال تعادل منتخبين بأربع نقاط.
ويدرك العراقي عدنان حمد المدير الفني لمنتخب الأردن أن مباراة فلسطين هي الفرصة الأخيرة ل«النشامى» لاستعادة الثقة بعد موجة من الانتقادات بعد الخسارة القاسية أمام المغرب في الجولة الثانية. ومن المحتمل أن يواجه عدنان صعوبات كبيرة في تعويض غياب أربعة لاعبين من التشكيلة الرئيسية بسبب الإصابة أبرزهم المهاجم بهاء فيصل المحترف مع نادي الشمال الذي تعرض للإصابة بقطع في الرباط الصليبي بعد الاحتكاك مع المغربي بدر بانون في المباراة السابقة.
ويغيب عن الأردن أيضًا محمد الدميري ويزن النعيمات وأحمد ثائر، إضافة لإحسان حداد الذي قرّرت اللجنة المختصة في البطولة إيقافه مباراتين بعد تلقيه البطاقة الحمراء أمام السعودية.

 

من جانبه، يبحث منتخب فلسطين عن انتصاره الأول في البطولة والتأهل لربع النهائي.
في لقاء المنتخب الأردني والفلسطيني قد تميل الكفة لصالح منتخب الأردن الذي يضم عددًا من اللاعبين المميزين، وطالما كانت المواجهات التاريخية مع فلسطين، تميل لصالحه لكن المهمة لن تكون سهلة حيث يسعى المنتخب الفلسطيني لتحقيق نتيجة إيجابية بعد خسارته أمام المغرب برباعية نظيفة في الجولة الأولى، ثم تعادله مع المنتخب السعودي بهدف لمثله في الجولة الثانية. ولا بديل أمامه سوى الفوز للمحافظة على أمل المنافسة في التأهل.
وفي المواجهة الثانية ضمن المجموعة نفسها سيكون المنتخب السعودي أمام فرصة لتحقيق الفوز الأول في البطولة والتأهل للدور القادم في حال تعثر الأردن مع فلسطين وذلك عندما يواجه المنتخب المغربي الذي تأهل في صدارة المجموعة حيث يتوقع أن يلعب مدربه الحسين عموتة بتشكيلة أغلبها من البدلاء وبالتالي الفرصة ستكون مواتية للسعودية ولكنها لن تكون سهلة لأن التشكيلة المغربية -حتى وإن كانت بالصف الثاني- تضم لاعبين أصحاب إمكانيات كبيرة، وبالتالي على المنتخب السعودي تقديم أفضل ما لديه من مستوى في المباراة من أجل الفوز الأول له في البطولة بعد الخسارة من الأردن في الجولة الأولى والتعادل مع فلسطين في الثانية.

لوران مدرب السعودية:نجهز لمستقبل الكرة السعودية

قال الفرنسي لوران بونادي مدرب المنتخب السعودي، إنه يتعين على المنتخب السعودي في مباراته اليوم أمام المنتخب المغربي في مونديال العرب أن يحقق الفوز وأن يقدم المستوى الفني الجيد خاصة أن المنافس منتخب قوي ومنظم ويلعب بطريقة متميزة.
وأكد مدرب المنتخب السعودي في المؤتمر الصحفي الذي قدم للمباراة، أن المنتخب السعودي جاء إلى البطولة من أجل الفوز إلى جانب تجهيز منتخب لمستقبل الكرة السعودية، مؤكدًا أن المنتخب اليوم سيبحث بقوة لتسجيل الهدف الأول في المباراة ليحقق الانطلاقة الجيدة والأفضلية في اللقاء.
وأضاف «أتمنى أن نلعب مباراة اليوم بأفضل صورة وأن يلعب المنتخب السعودي كرة قدم جيدة كما لعب في الشوط الثاني أمام منتخب فلسطين»، لافتًا إلى أن كل التوقعات مفتوحة في مباراة اليوم وسيعمل المنتخب السعودي على استغلال الفرص التي ستتاح له من أجل الدفاع عن حظوظه للحظة الأخيرة في المباراة.

مكرم دبوب مدرب فلسطين:سنلعب للفوز بحثًا عن التأهل

أكد مكرم دبوب مدرب المنتخب الفلسطيني أن مباراة اليوم مع المنتخب الأردني في آخر جولات مرحلة المجموعات من مونديال العرب، ستكون صعبة وحظوظ المنتخبين فيها متساوية ونحترم المنافس وليس أمامنا خيار غير الفوز من أجل المواصلة بقوة في البطولة والتأهل إلى ربع النهائي.
وقال مدرب منتخب فلسطين في المؤتمر الصحفي الذي قدم للمباراة: مباراتنا من المباريات المهمة وسنقابل فيها منتخبًا قويًا له نقاط قوة وضعف ولكن المنتخب الفلسطيني مطالب بالقتالية والروح الانضباطية العالية في الملعب من أجل إنجاز المهمة على أكمل صورة ممكنة.
وأضاف أن المنتخبين ظروفهما متشابهة بالنسبة للغيابات في صفوف الطرفين بداعي الإصابة، ورغم ذلك إلا أن المنتخب الفلسطيني سيدخل المباراة بهدف الفوز فقط ولا شيء غير الفوز وأشار مدرب المنتخب الفلسطيني إلى أن البطولة أثبتت ارتفاع مستوى المنتخبات العربية في إفريقيا، ووضح ذلك من خلال المستويات في دور المجموعات.

عدنان حمد مدرب الأردن:جاهزون للدفاع عن حظوظنا

أكد عدنان حمد، مدرب منتخب الأردن أن الفريق جاهز بقوة للدفاع عن حظوظه لحسم التأهل إلى الدور الثاني من مونديال العرب وذلك من خلال تحقيق الفوز في مباراة اليوم مع المنتخب الفلسطيني في آخر جولات المرحلة الأولى من البطولة.
وقال مدرب المنتخب الأردني في المؤتمر الصحفي قبل اللقاء: نسعى لتحقيق الفوز لحسم التأهل، دون النظر لنتيجة مباراة السعودية والمغرب، مشيرًا إلى أن التعادل قد يؤهل الأردن إلى الدور المقبل، وقد يضع المنتخب في حسابات أخرى حال فوز السعودية على المغرب، لذلك سنلعب من أجل الفوز.
وأشار إلى أنه جهز منتخب الأردن لكافة الاحتمالات التي تتعلق بحسابات التأهل، موضحًا أن المنتخب الأردني يفتقد في مباراة اليوم إلى جهود بعض عناصره بسبب إصابتهم أيضًا، حيث إن تشكيلة المنتخب تضم 18 لاعبًا لاستكمال البطولة، وقال نملك فرصة التأهل ويجب علينا أن نلعب بقوة من أجل تحقيقها والجميع في المنتخب، على قدر المسؤولية وثقتنا كبيرة في اللاعبين لتحقيق الهدف من المباراة.

عموتة مدرب المغرب:سنتعامل مع منافسنا اليوم بكل جدية

أكد الحسين عموتة مدرب المنتخب المغربي أن فريقه جاء إلى الدوحة بهدف الفوز بلقب البطولة في هذه النسخة الاستثنائية، وقال في المؤتمر الصحفي قبل لقائه مع نظيره السعودي اليوم في الجولة الثالثة من منافسات مرحلة دور المجموعات، إن منتخب المغرب يأخذ كل المباريات بالجدية المطلوبة، مشيرًا إلى وجود إرادة لدى كل لاعب لتقديم الأفضل فرديًا وجماعيًا أيضًا.
وأشار إلى أن مواجهة السعودية مهمة للغاية، وأن المنتخب سيتعامل معها بكل جدية من أجل تحقيق نتيجة إيجابية والخروج بالنقاط الثلاث. مضيفًا أن طموح المنتخب واللاعبين والجماهير والاتحاد المغربي هو تقديم عروض جيدة وتحقيق أفضل النتائج، خاصة أن الفريق أمامه فرصة تاريخية للفوز باللقب في ظل وجود نخبة من ألمع اللاعبين داخل الفريق، بالإضافة أيضًا للزخم الإعلامي الكبير للبطولة المقامة على ملاعب مونديال قطر 2022، معتبرًا أن هذه الأمور كلها محفزات لكافة اللاعبين لمواصلة تقديم أفضل ما لديهم.
وأضاف مدرب المنتخب المغربي أن التشكيل الحالي للمنتخب المغربي يضم نخبة من اللاعبين المميزين، وجميعهم يجتهدون من أجل مصلحة المنتخب.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X