fbpx
الراية الرياضية
سانشيز السعيد بإنجاز المهمّة الأولى بأفضل السيناريوهات يفتح ملف الإمارات

الأدعم طوى ملفّ المجموعات بأعلى المعنويات

اللاعبون في مرحلة التقاط الأنفاس استعدادًا لتحدّي المراحل الحاسمة للبطولة

أجواء رائعة داخل معسكر المنتخب تبشّر بتقديم الأفضل لمواصلة المشوار

متابعة- حسام نبوي:
بمعنويات الأبطال بعدَ حصد العلامة الكاملة، و3 انتصارات في دور المجموعات، يفتح العنابي ملفَّ مواجهة الإمارات، تلك المباراة الهامة والمرتقبة التي تُقام مساء الجمعة المقبل على استاد البيت بربع نهائي مونديال العرب، حيث يسعى خلالها لاعبو العنابي لمواصلة الانتصارات والتأهّل إلى الدور نصف النهائي من البطولة الهامة التي تجمع المنتخبات العربيّة بالدوحة عاصمة الرياضة العالميّة، وتأهّل إلى ربع النهائي منها أفضل المنتخبات المشاركة، وهو ما يجعل المنافسة قوية للغاية على لقب النسخة الاستثنائيّة التي تقام لأول مرّة في تاريخها- الذي امتدّ لتسع نسخ سابقة- تحت مظلة الاتحاد الدولي لكرة القدم.

أجواء رائعة

 

الأجواء داخل المعسكر العنابي رائعة للغاية وهناك سعادة كبيرة بأفضل السيناريوهات، بعد تقديم مباراة جيّدة أمام العراق بالجولة الثالثة من دور المجموعات، التي خاضها منتخبنا بالصف الثاني لإراحة قوته الضاربة للمباراة الأهم وهي مباراة ربع النهائي، لا سيما أن المباراة كانت بمثابة تحصيل حاصل، بعد حسم منتخبنا تأهله في صدارة المجموعة، فالمستوى الذي ظهر به لاعبو الصف الثاني كان مرضيًا لسانشيز، الذي تعامل مع المباراة بذكاء شديد، وكانت الضربة القوية في آخر الشوط الثاني بالدفع بمعز وأكرم والهيدوس ليرجحوا كفة الفريق ويحقق العنابي الفوز بثلاثية، ويواصل انتصاراته بالبطولة، والحصول على دفعة معنويّة مميّزة للغاية قبل اللقاء الأهم وهو مواجهة الإمارات بربع نهائي البطولة.
مباراة منتخبنا مع الإمارات دائمًا ما تحظى بطابع خاص بالنسبة للاعبي المنتخبين والجماهير أيضًا، فهي القمة الخليجيّة، لذلك هناك حالة من التركيز داخل معسكر منتخبنا للتجهيز للمباراة بأفضل صورة ممكنة، من أجل الظهور بمستوى جيّد وتحقيق الهدف المنشود وهو الفوز بالمباراة وخطف بطاقة التأهّل إلى نصف النهائي، فالبطولة أصبحت مطمعًا لكل الجماهير القطريّة، بعد المستوى الجيّد الذي أظهره الفريق من مباراة إلى الأخرى.

 

مكاسب عديدة

 

رغم أن مباراة العراق لم تكن مهمّة ومؤثّرة في وضع المنتخب وكانت مجرد تحصيل حاصل بالنسبة للعنابي بعد حسم تأهّله كأول المجموعة إلا أنها حققت العديد من المكاسب، ولعل أهم تلك المكاسب هو مشاركة العديد من البدلاء للحصول على الفرصة، ولكي يكونوا دائمًا في أتمّ جاهزية للاستعانة بهم في أي مباراة، حيث قدّموا مستوى جيدًا على مدار الشوطَين، والمكسب الثاني هو الحصول على العلامة الكاملة بعدم التعرّض لنتيجة سلبيّة في دور المجموعات، وهو ما يكون له أثر معنوي كبير لدى اللاعبين، ويساهم في زيادة الرغبة في مواصلة المشوار بنجاح من مباراة إلى الأخرى على نفس النهج لتحقيق نفس النتائج، ولعلّ أهم ما حققه العنابي في الجولات الثلاث استعادة الثقة مع الجماهير من جديد بعد المستوى المتواضع الذي ظهر به الفريق مؤخرًا في التصفيات الأوروبيّة المؤهّلة إلى مونديال قطر 2022.

محاضرات فنّية

حرصَ الجهازُ الفنّي للفريق بقيادة الإسباني فيليكس سانشيز على الاجتماع باللاعبين عقب مباراة العراق، للحديث عن أهم النقاط الفنيّة الخاصّة باللقاء وإعطاء تعليماته قبل مباراة الإمارات المقبلة، وذلك لتفادي ارتكاب الأخطاء خاصة أن المرحلة المقبلة لا تقبل الخطأ، ولا مجال خلالها للتعويض، وطالب سانشيز لاعبيه بضرورة التركيز والتفكير فيما هو قادم، مباراة الإمارات، وشرح بعض النقاط الفنيّة الخاصّة بالمنتخب الإماراتي بعد مشاهدة مبارياته الثلاث في البطولة حتى الآن، وذلك من أجل وضع الخُطة المناسبة للمباراة التي تضمن للفريق تحقيق الفوز والتأهّل إلى نصف النهائي.

خوخي بوعلام نجم منتخبنا يؤكد ل الراية الرياضية :جاهزون لمواصلة المشوار ولا نخشى أي منتخب

التأهل بالعلامة الكاملة دافع لتقديم الأفضل أمام الإمارات

أكّد خوخي بوعلام نجم منتخبنا الوطني أن مواجهة الفريق المقبلة أمام المنتخب الإماراتي بربع نهائي مونديال العرب لن تكون سهلة، فجميع المباريات صعبة، وكل فريق يدافع عن حظوظه بكل قوة، وهناك رغبة كبيرة من قِبل الفريقين لتحقيق الفوز من أجل ضمان التأهّل إلى نصف نهائي البطولة، وقال خوخي في تصريحات ل الراية الرياضية : نتوقّع مباراة مختلفة تمامًا مع منتخب الإمارات عن التي خضناها من قبل، فالمنتخب الإماراتي يمر بمرحلة تجديد، هناك لاعبون جدد ومدرب جديد، والفريق لديه الحافز لتحقيق الفوز، ونحن أيضًا ندخل المباراة من أجل الفوز ولا بديل غيره، لذلك ستكون مباراة مهمّة وقويّة نتمنّى أن تخرج بصورة جيّدة من الفريقين.

العلامة الكاملة

 

وعن تأهّل منتخب قطر بالعلامة الكاملة، قال: بكل تأكيد فوز الفريق في ثلاث مباريات والحصول على العلامة الكاملة مهم جدًا بالنسبة لنا لزيادة الثقة بالنفس والحصول على دافع معنوي كبير لتقديم الأفضل في المباراة القادمة أمام المنتخب الإماراتي، ونحن نعلم أنها لن تكون مباراة سهلة، والمنتخب من مباراة إلى الأخرى دخل في أجواء البطولة، ويقدّم مستويات جيّدة، وهناك ارتفاع في المستوى، وهذا له تأثير إيجابي بشكل كبير على المعنويات ويساهم في تقديم الفريق مستوى أفضل، باستمرار.
وأضاف: نحن جاهزون إن شاء الله لتقديم مستوى جيّد أمام الإمارات من أجل تحقيق الفوز ومواصلة المشوار بنجاح بالتأهّل إلى الدور نصف النهائي، وسنخوض المباريات بكل ثقة، فلا نخشى أي فريق، وقادرون على مواصلة التحدي.
وبسؤاله عن الفوز بثلاثة أهداف دون رد على العراق، قال: المباراة كانت صعبة بين الفريقين منذ بدايتها، في اللحظات الأخيرة تقدّم المنتخب العراقي من أجل تسجيل هدف الفوز، ما منحنا مساحات في الخلف استثمرناها بشكل جيّد وتمكنا من تسجيل ثلاثة أهداف لنختتم دور المجموعات بطريقة مثاليّة ونحقق هدفنا بحصد العلامة الكاملة من ثلاثة انتصارات، ونسير بثبات خُطوة بخُطوة في البطولة.
وعن مستوى البطولة قال: المباريات قوية، ونحن نستعدّ جيدًا لمثل تلك المباريات، ونحن نخوضها مباراة بمباراة، والحمد لله قدّمنا مستوى جيدًا في مباراة العراق وحققنا فوزًا مريحًا يعطينا دافعًا معنويًا لتقديم الأفضل في المباراة المقبلة أمام الإمارات فهي بكل تأكيد أصعب من المباريات الثلاث الماضية.

حضور مميز

 

وبسؤاله عن الحضور الجماهيري، قال: الحضور الجماهيري أثلج صدورنا باستاد البيت، نشكر الجمهور على تواجده ودعمه للفريق في المباريات الثلاث التي خضناها حتى الآن، جمهور العنابي هو أحد أسباب تلك الانتصارات، وهو المفجّر لطاقات اللاعبين داخل المستطيل الأخضر، لكننا نطمح في زيادة الحضور الجماهيري في مباراة الإمارات يوم الجمعة باستاد البيت، والوقوف خلف الفريق في هذا اللقاء الهام، أنا فرحت كثيرًا بالحضور الجماهيري في استاد البيت بالمباراة الأخيرة أمام العراق رغم إقامة المباراة في وقت متأخّر، إلا أنني كما قلت لك أتطلّع لحضور أكثر في مباراة الإمارات، وإن شاء الله نحقق الفوز ونسعدهم ونواصل المسيرة بنجاح في مونديال العرب. واختتم قائلًا: نتمنّى أن يحالفنا التوفيق في المباراة المقبلة، وأن نكون عند حسن ظن جماهيرنا ونحقق الفوز، والتقدّم خُطوة هامة للأمام بالبطولة، فنحن نعلم جيدًا أن المنافسة ليست سهلة، لكننا سنبذل قصارى جهدنا من أجل إسعاد جماهيرنا.

ذكريات كأس الخليج وأمم آسيا

تُمنّي الجماهير القطريّة النفس باستعادة ذكريات كأس الخليج الأخيرة وكأس آسيا 2019 خلال مواجهة المنتخب الإماراتي يوم الجمعة المقبل بالدور ربع النهائي من بطولة مونديال العرب، حيث تفوّق العنابي في آخر مباراتين جمعت الفريقين بنفس النتيجة وهي 4-0، إلا أن تاريخ مباريات قطر والإمارات حافل بالمواجهات القويّة، ولن تكون قمة الجمعة الخليجيّة بمونديال العرب سهلة على الإطلاق، رغم أن الإمارات ليس في أفضل حالاته إلا أنه سيقاتل من أجل الدفاع عن حظوظه، ولن يدخّر جهدًا داخل المستطيل الأخضر، وهو ما يجعل العنابي مطالبًا بزيادة التركيز واللعب بقوة من أجل إنهاء المهمّة وحسم التأهّل.

عودة بيدرو

من المتوقّع عودة بيدرو ميجيل مدافع منتخبنا الوطني لتشكيلة الفريق في مُباراته المقبلة أمام الإمارات، التي ستقام مساء الجمعة بربع نهائي مونديال العرب، حيث تغيّب عن الفريق في مباراته أمام العراق بسبب الإصابة التي تعرّض لها خلال مباراة عمان بالجولة الثانية، حيث يعمل الجهاز الطبي على تجهيزه لكي يكون في أفضل حالة قبل قمة الجمعة، وسوف تتضح الرؤية بشأنه خلال اليوم والغد في حالة ظهوره بحالة فنيّة وبدنيّة جيّدة، أو ما إذا كان سيحتاج إلى مزيد من الوقت، وبكل تأكيد لن يتعجل الجهاز الفني في الدفع ب بيدرو، لا سيما أن هناك العديد من اللاعبين القادرين على سدّ غيابه، وأيضًا حتى لا تتفاقم إصابته.

تدريبات خفيفة

يركّز الإسباني فيليكس سانشيز مدرّب منتخبنا الوطني خلال استعدادات الفريق ما بين المباريات في مونديال العرب على الجانب الفني والخططي والتكتيكي أكثر من الجانب البدني في التدريبات، وذلك بسبب ضغط المباريات، حيث تمّ إجراء تدريبات استشفائيّة خفيفة عقب مباراة العراق للتخلص من الإرهاق واستعادة اللياقة البدنيّة قبل المواجهة الإماراتيّة، على أن تبدأ التدريبات الجديّة اليوم، التي يركّز خلالها سانشيز على الخُطة المتبعة في المباراة والتي تضمن له تحقيق الفوز وحسم بطاقة التأهّل.واستغلّ سانشيز حالة النشوة التي يعيشها الفريق بتجهيز اللاعبين وحثّهم على تقديم أفضل ما لديهم في التدريبات لدخول المباراة في أفضل مستوى وتحقيق المطلوب وهو الفوز باللقاء الهام والمُرتقب.

مظاهرة حبّ عنابية على السوشيال ميديا

لا صوتَ يعلو على صوت العنابي بمونديال العرب لدى الجماهير العنابيّة التي أظهرت سعادة غامرة للغاية على مواقع التواصل الاجتماعي بمجرد انتهاء مباراة المنتخب مع نظيره العراقي، التي حسمها العنابي بثلاثية دون ردّ، حيث تغنّت الجماهير بالمستوى الذي ظهر به الفريق في المباراة، وأشادت بما يقدّمه العنابي في البطولة حتى الآن، وارتفع سقف الطموحات لدى الجميع لا سيما أن الفريق قادر على مواصلة المشوار بنجاح في حالة تخطيه منتخب الإمارات في ربع النهائي وتأهّله إلى نصف النهائي.الجماهير أكّدت دعمها الكبير للاعبين، وثقتها الكبيرة في قدرتهم على مواصلة المشوار بنجاح في البطولة نحو المنافسة على اللقب، خاصة أن البطولة مقامة بالدوحة على ملاعبها الموندياليّة، والفوز باللقب سيكون له طابع خاص بالنسبة للجميع، وهو ما يزيد من حماس اللاعبين لتقديم الأفضل والحرص على المنافسة على اللقب. الجماهير أعربت عن سعادتها بعودة الفريق إلى سابق عهده واستعادة مستواه المعروف من جديد مُتطلّعة للأفضل في مُقبل المُباريات.

تصاعد في المستوى والأهداف

العنابي قدّم مستويات جيّدة للغاية خلال دور المجموعات، فمن مباراة إلى الأخرى ارتفع النسق وبدأ المنتخب يستعيد مستواه المعهود، فالمباراة الأولى حقق خلالها الفوز على البحرين بهدف دون ردّ في افتتاح البطولة، والمباراة الثانية فاز على المنتخب العُماني بهدفين مقابل هدف بعد مُباراة ماراثونيّة حسمت في اللحظات الأخيرة، ثم المباراة الأخيرة أمام العراق التي حقق خلالها الفوز بثلاثة أهذاف دون ردّ، ليرتفع النسق لدى اللاعبين من مباراة إلى الأخرى ويزيد من رغبة اللاعبين في تقديم المزيد في مقبل المباريات، فالتركيز الآن على مباراة الإمارات المقبلة في دور الثمانية التي يجب أن يقدّم الفريق خلالها نفس المستوى لكي يحقّق الفوز ويحسم التأهّل.

التواء في كاحل مونتاري

أثبتت الفحوصاتُ التي خضع لها محمد مونتاري لاعب منتخبنا تعرّضه لالتواء في كاحل القدم، وسوف يخضع اللاعب للعلاج على أمل أن يعود سريعًا للمشاركة في التدريبات والمباريات مع الفريق، وكان مونتاري تعرّض للإصابة خلال مباراة الفريق أمام العراق الأخيرة، ولم يستطع تكملة المباراة، ومن المتوقّع غيابه عن مباراة الإمارات المُقبلة.

مستوى مميز للبدلاء

أثبتت سياسة التدوير التي اتبعها فيليكس سانشيز مدرب منتخبنا الوطني جدواها خلال مباراة العراق الأخيرة، حيث أثبت اللاعبون البدلاء تفوّقهم في المباراة وقدّموا مستوى مميزًا على مدار الشوطين، ونجح العنابي في صناعة الفارق في الشوط الثاني بالتبديلات التي نشطت الناحية الهجوميّة بشكل كبير ليحسم اللقاء بثلاثية دون رد ويواصل انتصاراته متأهلًا لدور الثمانية بالعلامة الكاملة، وترتفع المعنويات قبل لقاء الإمارات المرتقب، الذي يتطلع خلاله الجميع لمواصلة الانتصارات والتأهّل إلى نصف نهائي البطولة، وهو اللقاء الذي من المتوقّع أن يخوضه العنابي بقوته الضاربة وأفضل لاعبيه الجاهزين من أجل تحقيق الفوز.

حسن الهيدوس «طماع» !

أعرب حسن الهيدوس نجم منتخبنا الوطني عن سعادته البالغة بالحضور الجماهيري في مدرجات استاد البيت خلال مواجهة العنابي أمام العراق، قائلًا: الحضور الجماهيري في المباراة أثلج صدورنا، لكنني «طماع»، أطمع في حضور جماهيري أكثر في مباراة الإمارات الجمعة القادم أيضًا على استاد البيت، فالحضور الجماهيري مهم جدًا بالنسبة لنا، وبكل تأكيد هناك رغبة كبيرة من قِبل جميع اللاعبين في تقديم أفضل ما لديهم في المباراة من أجل تحقيق الفوز وحسم التأهّل إلى نصف نهائي البطولة وتكملة المشوار في المُنافسة بنجاح.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X