fbpx
أخبار عربية
خلال احتفال باليوم العالميّ لحقوق الإنسان.. الأمين العام لوزارة الخارجيّة:

حماية حقوق الإنسان خيارنا الاستراتيجيّ

التنمية البشرية في صدارة أولويات السياسة القطريّة

نهدف لإبراز منجزات قطر في حقوق الإنسان

قطر حظيت بتصنيف متقدّم للدول التي قدمت تقاريرها للآليات الدولية

الدوحة- إبراهيم بدوي:

أكّد سعادةُ الدكتور أحمد بن حسن الحمادي، الأمين العام لوزارة الخارجيّة، أن حماية حقوق الإنسان خيار استراتيجي لدولة قطر، وتشكل العمود الفقري لسياسة الإصلاح الشامل التي تنتهجها الدولة، حيث تأتي التنمية البشريّة وحماية حقوق الإنسان وتعزيزها في صدارة أولويات دولة قطر.

جاء ذلك خلال احتفال دولة قطر باليوم العالمي لحقوق الإنسان تحت رعاية سعادة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية وبمشاركة جهات حكوميّة وغير حكوميّة في مقرّ النادي الدبلوماسي بالدوحة أمس. وصاحب الاحتفال معرض لأعمال فنيّة وإصدارات خاصّة بحقوق الإنسان شاركت به العديد من الجهات بالدولة.

وقال سعادة الدكتور أحمد بن حسن الحمادي، الأمين العام لوزارة الخارجيّة: إن هذه الاحتفاليّة تهدف إلى التأكيد على أهمية ومحورية الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي اعتمدته الجمعية العامّة للأمم المتحدة في العاشر من ديسمبر عام 1948 ، الذي يشكّل العمود الفقري للقانون الدولي لحقوق الإنسان.

خيار استراتيجيّ

وشدّد سعادتُه على أنَّ موضوع تعزيز وحماية حقوق الإنسان يمثل خيارًا استراتيجيًا للدولة، إذ يشكّل العمود الفقري لسياسة الإصلاح الشامل التي تنتهجها الدولة، حيث تأتي التنمية البشريّة وحماية حقوق الإنسان وتعزيزها في صدارة أولويات دولة قطر، لافتًا إلى أنه تمّ التأكيد على ذلك في رؤية قطر الوطنيّة ٢٠٣٠ التي تمّ تفصيلها في استراتيجية التنمية الوطنية الأولى ٢٠١١-٢٠١٦، والثانية ٢٠١٨-٢٠٢٢ التي انطوت على محاور هامة تمسّ القضايا الرئيسية لحقوق الإنسان في مجالات التعليم والصحة والبيئة وحقوق العمالة الوافدة وتمكين المرأة وحقوق الطفل والأشخاص ذوي الإعاقة وكبار السنّ.

تصنيف مُتقدّم

وقال سعادةُ الأمين العام لوزارة الخارجية: إن الاهتمام المتزايد الذي توليه الدولة بتعزيز وحماية حقوق الإنسان انعكس على انضمامها إلى سبع من الاتفاقيات الأساسيّة لحقوق الإنسان كان آخرها انضمامها للعهدَين الدوليَّين لحقوق الإنسان، وهما العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنيّة والسياسيّة، والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصاديّة والاجتماعيّة والثقافيّة.

وتابع: كما قدّمت الدولة دعوة مفتوحة منذ عام ٢٠١٠ لأصحاب الإجراءات الخاصّة بمجلس حقوق الإنسان إضافة إلى تعاونها وتفاعلها التام مع آليّة الاستعراض الدولي الشامل، مُشيرًا إلى أن دولة قطر قد حظيت بتصنيف متقدّم بنسبة ١٠٠٪ للدول التي تقدّم تقاريرها للآليّات الدوليّة وَفقًا للمؤشرات الإحصائيّة الصادرة من مكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان.

جانب-من-الحضور

منجزات قطر

وقال سعادة الدكتور الحمادي: إنَّ احتفالنا باليوم العالمي لحقوق الإنسان يهدف إلى إذكاء الوعي المحلي والعالمي بحقوق الإنسان وعرض منجزات الدولة في مجالات تعزيز وحماية حقوق الإنسان من خلال المعرض المصاحب الذي ساهمت فيه الجهات المعنيّة بالدولة ومنظمات المجتمع المدني.

وأكّد على توافر الإرادة السياسيّة والمُناخ الداعم لتعزيز وحماية حقوق الإنسان في دولة قطر، لافتًا إلى أن الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الإنسان يأتي في ظل العديد من التحديّات وخاصة جائحة كورونا، مؤكدًا أن دولة قطر اتخذت العديد من الجهود الوطنيّة في إطار القانون الدولي لحقوق الإنسان لمواجهة هذه الجائحة دون استنقاص أو تقييد لحقوق الإنسان بل كان الهدف هو حماية المواطنين والمُقيمين من هذه الجائحة، كما كانت دولة قطر وكما عهدها العالم في الخطوط الأماميّة الرامية إلى التخفيف من أثر الجائحة على المستويين الإقليمي والدولي.

عضو نشط

وقال سعادة الأمين العام لوزارة الخارجيّة: إنّنا في دولة قطر نشعر بأننا قد حققنا مكاسب ملحوظة في فترة وجيزة من الوقت، إلا أننا ندرك أن هناك المزيد الذي يتطلب إنجازه وسوف نستمرّ في العمل كعضو نشط في المجتمع الدولي والإقليمي لتعزيز تلك الإنجازات وتحسين أدائنا من خلال تبادل الخبرات والاستفادة من أفضل الممارسات الدوليّة.

وجدّد التزام دولة قطر في ضوء تأكيد حضرة صاحب السّموّ أمير البلاد المُفدّى في خطاب سموّه أمام الجمعية العامّة في الدورة الـ 74 على التزام دولة قطر بحماية حقوق الإنسان وانتهاجها سياسة شاملة لحماية وتعزيز حقوق الإنسان بالاستناد إلى مبادئنا وقيمنا العربيّة والإسلاميّة التي تعلي قيمة الإنسان.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X