الراية الرياضية
ثالث مباريات ربع النهائي.. اليوم

قمة جماهيرية واعدة بالإثارة بين مصر والأردن في الجنوب

متابعة- فريد عبدالباقي:
يلتقي المُنتخبُ المصريُّ مع نظيرِه الأردنيّ في ال6:00 مساء اليوم على استاد الجنوب بمنطقة الوكرة، في ربع النّهائيّ.
يدخل المنتخبُ المصريُّ لقاءَ اليوم متصدّرًا ترتيبَ المجموعة الرابعة برصيد 7 نقاط متساويًا مع شقيقه المنتخب الجزائري، ولكن قاعدة اللعب النظيف منحته أفضلية احتلال صدارة المجموعة بعد التساوي في عدد النقاط والأهداف.
حقّق المنتخب المصري الفوزَ على لبنان 1-0، ثم اكتسح شقيقه المُنتخب السوداني بنتيجة كبيرة 5-0، في الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات، واقتنص نقطة ثمينة من محاربي الصحراء 1-1، في اللقاء الجماهيري الكبير الذي أُقيم على استاد الجنوب.
وشارك الأردني في 8 نسخ من أصل 9 أُقيمت فيها البطولة، حيث لم يغب سوى عن النسخة الأخيرة التي أُقيمت في السعودية عام 2012 التي تُوج بلقبها المنتخب المغربي.
يتطلع المنتخب المصري إلى استعادة اللقب الغائب منذ عام 1992 عندما حقق كأس البطولة على حساب المنتخب السعودي في نهائي النسخة السادسة التي أُقيمت في سوريا بنتيجة 3-2.
ولم ينجح الأردني رغم مشاركاته المستمرة في التتويج باللقب، وكان الحصول على المركز الرابع بمثابة الظهور الأفضل له في المسابقة.
وصعد المنتخب الأردني إلى الدور ربع النهائي بعد أن لعب ضمن المجموعة الثالثة التي ضمّت منتخبات المغرب والسعودية وفلسطين، وفاز الأردني في الجولة الأولى على منتخب السعودية 1-0، ثم خسر أمام المنتخب المغربي بنتيجة 4-0، قبل أن يحقق فوزًا كبيرًا على المنتخب الفلسطيني بنتيجة 5-1، ليحتلّ المركز الثاني في المجموعة برصيد ستّ نقاط خلف المنتخب المغربي المتصدّر بتسع نقاط.

كارلوس كيروش مدرب مصر:فرص الفريقَين متساوية

قالَ البرتغاليُّ كارلوس كيروش مدرب المنتخب المصري: إنَّ المنتخب المصري سيبذل اليوم قصارى جهده من أجل الفوز على نظيره الأردني في المباراة التي ستجمعهما اليوم.
وأبدى مدربُ المنتخب المصري، في المؤتمر الصحفي الذي عُقد أمس بالمركز الإعلاميّ للبطولة، سعادته بوصول منتخب مصر إلى ربع نهائي البطولة، حيث يلتقي اليوم مع منتخب الأردن القوي المنظم، الذي يضم عناصر متميزة ومدربًا يعمل بشكل محترف مع المنتخب الذي استعد جيدًا لهذه البطولة بخوض 6 مباريات ودية.
وشدّد كيروش على أنّ المنتخبين لديهما حظوظ متساوية في مباراة اليوم، ومن سيلعب أفضل في ال 90 دقيقة فسيكون هو الفائز، موضحًا أن المنتخب المصري يدخل المباراة وهدفه التأهل إلى نصف النهائي، ولا توجد لديه أي مشاكل رغم غياب 3 من عناصره عن مباراة اليوم سواء بسبب الإيقاف أو الإصابة، وهم أحمد حجازي، وأيمن أشرف، وأكرم توفيق.
وأشار إلى أن المُنتخب المصري يضمّ عناصر جيدة وأغلب التشكيلة من اللاعبين الشباب مع عناصر لديها الخبرة.. وإن هدف المنتخب المصري هو الفوز بلقب البطولة، وأن يكون الأفضل في كل مراحل البطولة حتى الوصول للمُباراة النهائية.

عدنان حمد مدرب الأردن:سنواجه الفريق المصري بدون 5 لاعبين!

هناك فئة قليلة تهاجم المنتخب بسبب التعصب للأندية وتوجهها معروف

أكّد العراقي عدنان حمد مدرّب منتخب الأردن أنّ مواجهة مصر في ربع نهائي مونديال العرب اليوم، «سيكون لها حسابات مختلفة».
وقال حمد في المؤتمر الصحفي أمس: «مباراة خروج المغلوب تختلف عن دور المجموعات، وقد نلجأ لأشواط إضافية، لذلك تحتاج لإدارة مُختلفة».
وكشف حمد أن «نحو 5 لاعبين خرجوا من قائمة المباراة، هم: بهاء فيصل ومحمد الدميري، وأحمد سريوة، ومهند خير الله، وربما ينضمّ إليهم يزن العرب».


وأردف: «علينا أن نتعامل مع ظروفنا بشكل جيد، نمتلك لاعبين شبابًا أثبتوا أنفسهم، وأعتقد أننا نمر بفترة جيدة على المستويَين الذهني والمعنوي قبل مُواجهة مصر». وعن طريقة اللعب، قال حمد: «قد تحتم علينا الظروف اللعب بأسلوب دفاعي، بسبب وجود 3 إصابات في الخط الخلفي، لكني أثق بشدّة في اللاعبين، وسندخل المباراة من دون ضغط».
وأكمل: «تسلّمتُ المهمة منذ 4 أشهر، حيث خرج المنتخب من تصفيات كأس العالم 2022، لذلك وضعنا أهدافًا واضحة للعودة إلى المسار الصحيح، ثمة صعوبات وتحديات حاضرة على مستوى الأندية والمسابقات، ونقوم بعمل منظم ومبرمج، وهدفنا الوصول إلى كأس آسيا 2023».
وأضاف: «وجود الأردن بين الثمانية الكبار بمونديال العرب يعد إنجازًا جيدًا، يعطينا دافعًا كبيرًا».
وحول الانتقادات التي توجه له وللمنتخب، ردّ: «الانتقادات من فئة قليلة بسبب (التعصب للأندية) وتوجهها معروف، عبر وسائل الهدم الاجتماعي وليس التواصل، التي أصبحت وسيلة للظهور واستعراض العضلات لجذب مزيدٍ من الاهتمام».
وأضاف: «منتخب الأردن يحظى باحترام الغالبية الكُبرى، وقمتُ بإبعاد اللاعبين عن مواقع التواصل والإعلام، وشخصيًا لا أتابع ما يُكتب».

يزيد أبو ليلى: نحترم المنافس

أكّد يزيد أبو ليلى حارس مرمى منتخب الأردن، أنَّ اللاعبين في مركزه يتحمّلون مسؤولية كبيرة دائمًا، خاصةً في المباريات الكُبرى.
وقال: «نتطلع للتأهل لنصف النهائي، ونحترم المنتخب المصري وتاريخه وإنجازاته، لكننا نؤمن بأنفسنا وحظوظنا».
وحول الانتقادات التي وُجّهت للاعبين، قال أبو ليلى: «ستزيد من دافعيّتنا لإسعاد الشعب الأردني، سنقاتل من أجل التأهل».

عمرو السولية: أمامنا مباراة مهمة

قال عمرو السولية لاعب المنتخب المصري، في المؤتمر الصحفي: إن لاعبي المُنتخب لعبوا مباريات جيدة في مرحلة المجموعات، والآن هم في استعداد نفسي وبدني جيد لخوض مباراة اليوم القوية أمام منتخب الأردن الجيد، وأمامهم مباراة مهمة غير متاح فيها التعويض، مؤكدًا أنّ الفرص متساوية للطرفين اليوم للفوز، ومن يلعب جيدًا فسيفوز ويتأهل إلى الدور نصف النهائي.. ومضيفًا: إن مباراة اليوم «تجمع بين منتخبين لديهما تاريخ كبير في كرة القدم، وكل منهما يدخل إلى المباراة بهدف الفوز».

صفارة هندوراسيّة تدير اللقاء

كشفَ الاتحادُ الدوليُّ لكرة القدم «FIFA» عن طاقم تحكيم مُباراة مصر والأردن، في الدور ربع النّهائي من مونديال العرب. ويُدير لقاء اليوم الحكم الهندوراسي هيكتور سعيد مارتينز، ويعاونه كلٌّ من لوبيز والتر، راميريز كريستيان، والحكم الرابع فرناندو هيرنانديز جوميز.
ويجلس على تقنية ال «VAR» الحكم جوريرو راميريز فرناندو، ويعاونه ماروفو جاير.

نفاد تذاكر المواجهة الجماهيريّة

أعلنت اللجنةُ المنظمةُ لبطولة مونديال العرب عن نفاد جميع التذاكر المخصصة لسعة المدرجات التي تتّسع لنحو 40 ألف متفرج، للمباراة المرتقبة بين المنتخب المصري وشقيقه الأردني، والتي ستقام في استاد الجنوب المونديالي بمنطقة الوكرة في ال6:00 مساءَ اليوم.

المصري بالأحمر والأردني بالأبيض

عقدَ كارلوس كيروش، مدرب منتخب مصر، محاضرةً مع اللاعبين، للحديث عن مُباراة اليوم أمام الأردن.وجرى عقدُ الاجتماع التنسيقي للمباراة، بحضور وائل جمعة مدير المنتخب المصري، ومحمد صلاح المدير الإداري، ومحمد أبو العلا طبيب الفريق، وعبدالله سيد مسؤول المهمات.وتمّ الاتفاقُ على ارتداء لاعبي منتخب مصر، الزيَّ الأحمر، مقابل الزي الأبيض للاعبي الأردن.
كما تمّ التنبيه خلال الاجتماع، على اللجوء للوقت الإضافي (30 دقيقة) حال انتهاء الوقت الأصلي للمُباراة بالتعادل، قبل الاحتكام لركلات التّرجيح.

العوضات يغادر معسكر النشامى

غادر إلى عمّان لاعبُ المنتخب الأردني أنس العوضات، بعد أن أنهى فترة العزل الصحّي عقب إصابته بفيروس كورونا المستجد قبل انطلاق البطولة، حيث كان الجهاز الفني قد استبعده من القائمة النهائية لمونديال العرب، بعد ثبوت إصابته، مع مُواصلة إشراف الجهاز الطبي والإداري على حالته الصحية، ليخضع لفحص كورونا الذي جاءت نتيجته سلبية، بينما يواصل اللاعب مهند خيرالله فترةَ العزل في منطقة أبو سدرة.

التاريخ ينحاز للمصريين

وَفقًا لتاريخ مواجهات المنتخبين، فقد التقى «الفراعنة» و»النشامى» في ستّ مباريات سابقة، وحقق منتخب مصر الفوز في 4 مباريات مقابل التعادل مرة والخسارة في لقاء وحيد.. وسجّل لاعبو منتخب مصر 14 هدفًا في شباك منتخب الأردن، بينما استقبلت شباك الفراعنة أربعة أهداف. وكانت المواجهة الأولى بين المنتخبين في كأس القنيطرة الودية يوم 2 أكتوبر عام 1974 وانتهت المباراة بفوز منتخب مصر الرديف بخماسية نظيفة.
وجاءت المباراة الثانية ودية أيضًا وأقيمت يوم 23 ديسمبر 1983 وانتهت بفوز مصر على الأردن بنتيجة 3-1.. وكانت المباراة الثالثة ودية بعدها بيومين وحقق منتخب مصر الفوز أيضًا بنتيجة 3-1.
وكان أول لقاء رسمي بين الفريقين في مونديال العرب في نسختها الخامسة يوم 21 يوليو 1988 في مباراة تحديد صاحب المركز الثالث وتفوّقت مصر على الأردن بهدفَي علاء ميهوب، وحسام حسن.
ثم تجدد اللقاء في مونديال العرب في النسخة السادسة عام 1992 خلال مرحلة دور المجموعات، وانتهى اللقاء بالتعادل (1-1) قبل أن يتوج المنتخب المصري بلقبه الوحيد في البطولة في هذه النسخة.
وكانت المواجهة السادسة والأخيرة في مباراة ودية يوم 27 يناير عام 2016 وأُقيمت على ملعب أسوان في مصر، وحقّق المنتخب الأردني فوزه الوحيد على المُنتخب المصري بهدف نظيف.

الفيروس ضرب زميله أنس العوضات وفتح له أبواب التاريخ

أبو زريق «شرارة» النشامى

محمد: مشاركتي المفاجئة في البطولة أمر كان مقدّرًا لي
شقيقي سرّ تألقي بدعمه الذي أعطاني حافزًا كبيرًا

عندما أعلن العراقيُّ عدنان حمد مدرّبُ المنتخب الأردني تشكيلته النهائية المشاركة في مونديال العرب لم يكن محمد أبو زريق من بين الأسماء التي وصلت إلى مطار حمد الدولي.
لكن جائحة كورونا غيّرت الأحوال، وشاء القدر أن يتم استدعاء أبو زريق بعدما أُصيب زميله في الفريق أنس العوضات بالفيروس، ووصل اللاعب الشاب البالغ 24 عامًا إلى العاصمة القطرية مع انطلاق الجولة الثانية من البطولة، وشارك للمرة الأولى بديلًا في الشوط الثاني أمام المغرب في المباراة التي خسرها الأردن 4- صفر.


أبو زريق عاشق لكرة القدم من الصغر ولكثرة تعلّقه بها وحركته ومشاكسته، أطلق عليه خاله لقب «شرارة»، ليبقى معه حتى وهو خارج الملاعب وداخلها.
خاضَ أبو زريق تجربتَين احترافيتَين مع ثلاثة أندية خارجية في البحرين والسعودية وقطر.
وقد كان لشقيقه الأكبر يوسف دور كبير في هذا التألق على البساط الأخضر، حيث قال عن بداياته ومساندة شقيقه لموقع الاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA): «في بداية الأمر كنت أحب كرة القدم كهواية ولكن بعد ذلك عندما أصبحت محترفًا أصبح الأمر بمثابة عمل بالنسبة لي، ويجب أن أهتمّ بكافة تفاصيله».
وأضاف: «كان دعم شقيقي كبيرًا واهتمَّ بي وأعطاني حافزًا كبيرًا من أجل التألق، اليوم أنا هنا، وقد نجحت بفضل دعمه والمثابرة في العمل».
تألق أبو زريق منذ الدقائق الأولى للقاء أمام فلسطين والذي توّج في نهايته بجائزة أفضل لاعب في المباراة بعدما ساهم بشكل كبير في الانتصار الذي حقّقه منتخب بلاده بنتيجة 5-1، ليتأهل بذلك إلى ربع نهائي البطولة.
كانت «شرارة» التألق لأبو زريق في الدقيقة الثامنة عندما قام بمجهود فردي رائع تخطّى على إثره أربعة لاعبين قبل أن تتم إعاقته داخل منطقة الجزاء من قبل قائد المنتخب الفلسطيني عبداللطيف البهداري، ليحتسب حكم اللقاء ركلة جزاء نفّذها بهاء سليمان بنجاح ليُعطي التقدم للمنتخب الأردني.
وتواصل تألق أبو زريق خلال المباراة من خلال المراوغات والتمريرات التي قام بها إلى جانب التسديدات بعيدة المدى.
يقول أبو زريق عن هذه المباراة: «لقد كانت مباراة حاسمة بالنسبة لنا، وفي المباريات الحاسمة يجب أن أكون في قمة التركيز وأساعد اللاعبين على تخطي الصعوبات ونجحنا سويًّا في ذلك وبنتيجة جيدة أيضًا».
وأضاف لموقع «FIFA» عن مشاركته المفاجئة في مونديال العرب: «هذا الأمر كان مقدّرًا لي في النهاية رُغم عدم استدعائي للمنتخب في بداية البطولة بقيت على تواصل مع زملائي اللاعبين وأشجّعهم من أجل تقديم الأفضل ومنذ اللحظة التي وصلت فيها إلى الدوحة، كان هدفي هو أن أساندهم وأقدم أفضل ما لدي للمنتخب».
ولفت اللاعب الذي قاد ناديه الرمثا الشهر الماضي للفوز بلقب الدوري الأردني إلى أنّ «الثقة التي حصلت عليها من اللاعبين والجهاز الفني إلى جانب الجمهور، كانت السبب الأساسي وراء تألقي في هذه المباراة لأنهم أعطوني الحافز لتقديم أفضل ما لدي ولمساعدة المنتخب للحصول على النقاط الثلاث وبطاقة التأهل».

رئيس بعثة منتخب الأردن:نمرّ بمرحلة انتقالية

أكّد محمد سمارة رئيس بعثة منتخب النشامى في مونديال العرب، أنّ المنتخب الأردني يمر بمرحلة انتقالية بعد الخروج من تصفيات كأس العالم 2022. وقال سمارة: إنّ عودة المدرب العراقي عدنان حمد لقيادة المنتخب جاءت من أجل بناء فريق جديد بعد مرحلة سابقة حقّق خلالها نجاحات مع الكرة الأردنية. وأضاف: إنّ المواجهة أمام مصر صعبة، خاصة أن الفراعنة لهم تاريخ كبير رغم غياب بعض العناصر الأساسية. وأشار إلى أنَّ الأردن لديه طموح لتحقيق نتيجة طيبة رغم الظروف الصعبة التي واجهتنا وأهمّها الغيابات في العناصر الأساسية. وأوضح أنّ منتخب الأردن يضمّ عناصر مميزة، «وهدفنا تحقيق نتيجة إيجابية ومفاجئة أمام المنتخب المصري».

غياب الثلاثي حجازي وأشرف وأكرم

«كيروش» جهز البدلاء.. و«أفشة» في الصورة

حرصَ الجهازُ الفنّيُ لمُنتخب مصر بقيادة البرتغالي كارلوس كيروش على تجهيز لاعبيه استعدادًا للقاء المرتقب أمام المنتخب الأردني المقرّر له في ال6:00 مساء اليوم على استاد الجنوب بمنطقة الوكرة في إطار مُباريات الدور ربع النهائي لمونديال العرب.
شهد المران الأخير الذي أُقيم بالأمس على ملاعب أكاديمية أسباير مشاركة جميع اللاعبين بمن فيهم محمد مجدي «أفشة»، الذي غاب عن تدريبات الفريق الأخيرة بداعي الإصابة.


ركّز كيروش على تعزيز الجوانب الخططية وعلى النواحي التكتيكية وكيفية التعامل مع المنتخب الأردني.
كما حرص مدرب المنتخب المصري خلال التدريبات على رفع درجة الجاهزية واختيار التشكيل الذي سيدفع به في المواجهة الأردنية، فضلًا عن تكريس حالة التوازن التي تميّز الخطوط الخلفية للمنتخب، حيث لم يتلقَّ المنتخب سوى هدف وحيد في اللقاء الأخير أمام الجزائر بالمجموعة الرابعة.
يفتقد المنتخب المصري جهود ثلاثي خط الدفاع أحمد حجازي، وأيمن أشرف بداعي الإصابة، وأكرم توفيق بسبب تراكم الإنذارات في الدور الأول للبطولة.
ومن المقرر أن يشهد لقاء اليوم تثبيت اللاعب أحمد ياسين في خط الدفاع والذي حل بديلًا في لقاء الجزائر الأخير بعد خروج أحمد حجازي مصابًا، فضلًا على أن كيروش سيدفع بلاعبه عمر كمال عبدالواحد في مركز الظهير الأيمن ليحل بديلًا للموقوف أكرم توفيق.
وفي وسط الملعب سيلعب محمد مجدي «أفشة» بالتشكيلة الأساسية بعد تماثله للشفاء.

اختتم تحضيراته استعدادًا لموقعة الجنوب

الأردني ركّز على معالجة الأخطاء

اختتم المنتخبُ الأردنيُّ لكرة القدم تدريباته استعدادًا لمُواجهة نظيره المصري مساء اليوم، في الدور ربع النّهائي لمونديال العرب.
ومنح العراقي عدنان حمد اللاعبين راحة عقب لقاء فلسطين الأخير بالمجموعة الثالثة بهدف الاستشفاء، وبخاصة أنّ مواجهات دور المجموعات كانت مضغوطة.
ووقف حمد على جاهزية اللاعبين في التدريب ووضع التكتيك الأنسب لمُواجهة مصر، فضلًا عن تطبيق بعض الخطط في الجوانب الدفاعيّة والهجومية.


وكان المنتخب الأردني قد تأهل للدور ربع النهائي بعدما حلّ ثانيًا في المجموعة الثالثة برصيد 6 نقاط خلف المتصدر المنتخب المغربي الذي جمع 9 نقاط، بينما خرج منتخبا السعودية وفلسطين من دائرة المنافسة وجمع كل منهما نقطةً واحدة.
حرص المدرب العراقي عدنان حمد على معالجة بعض الأخطاء التي ظهرت في المباريات الماضية، وبخاصة في خطي الوسط والدفاع وبما يكفل له الظهور بشكل أفضل في مواجهة مصر.
ويلعب المنتخب الأردني مباراة مصر والتي سيستعيد فيها خدمات إحسان حداد الذي تمّ إيقافه مباراتين، حيث غاب أمام المغرب وفلسطين.
وتضم قائمة المنتخب الأردني للبطولة 23 لاعبًا، هم: معتز ياسين، مالك شلبية، يزيد أبو ليلى، يزن العرب، مهند خيرالله، هادي الحوراني، عبدالله نصيب، إحسان حداد، أحمد ثائر، محمد الدميري، محمد أبو حشيش، رجائي عايد، بهاء عبدالرحمن، نور الروابدة، إبراهيم سعادة، محمود مرضي، ياسين البخيت، محمد أبو زريق، أحمد اسريوة، حمزة الدردور، علي علوان، يزن النعيمات، وبهاء فيصل.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X