المحليات
روزة النعيمي مديرة مدرسة قطر التقنية الثانوية للبنات لـ الراية:

خطة لاستقطاب طالبات الإعدادية للتخصصات التقنية

تأهيل الطالبات لدخول سوق العمل في العديد من القطاعات الحيوية

زيادة الكوادر الأكاديمية والتقنية مع فتح الصف الثاني عشر العام المقبل

137 طالبة ملتحقات بالمدرسة يدرسنَ 3 تخصصات تقنية

شهادة متخصص تطبيقات مايكروسوفت المكتبية لتخصص تكنولوجيا المعلومات

حملات ترويجيّة وزيارات ميدانية للمدارس للتعريف بالبرامج التي تقدمها المدرسة

زيادة نسبة تقطير الوظائف الفنية النسائية في مختلف القطاعات

شهادة الـ «تيف» الثانية في أخذ وقياس العينات المختبرية لتقنِي المختبرات

الدوحة- إبراهيم صلاح:

كشفت الأستاذةُ روزة عويضة النعيمي مديرةُ مدرسة قطر التقنية الثانوية للبنات عن أن لديها خططًا لزيادة أعداد الكوادر الأكاديمية والتقنية بالمدرسة العام الأكاديمي المقبل، بالتزامن مع فتح الصف الثاني عشر، فضلًا عن تنظيم حملات لاستقطاب طالبات المرحلة الإعدادية للالتحاق بالمدرسة، من خلال برامج ترويجية وتنظيم زيارات ميدانية للمدارس لتعريف الطالبات بالتخصصات التي تقدمها المدرسة. وقالت النعيمي، في حوار مع الراية: إنَّ المدرسة تقدم 3 تخصصات تقنية في تكنولوجيا المعلومات وتقنيات المختبرات والإلكترونيات، بهدف زيادة نسبة التقطير في المهن الفنية النسائية في كافة القطاعات، إلى جانب النهوض بالتعليم والتدريب التقني النسائي في قطر، مستفيدةً في ذلك من الموارد المختلفة في تأهيل وتطوير الكوادر الفنية النسائية.

وإلى تفاصيل الحوار:

  • في البداية.. هل لك أن تحدثينا عن تأهيل الكوادر النسائية القطريّة؟

تهدف المدرسة إلى تدريب وتأهيل الكوادر الفنية النسائية القطرية ورفد قطاعات الدولة المختلفة بالكوادر المتميزة، فضلًا عن زيادة نسبة التقطير للوظائف الفنية النسائية في كافة القطاعات، إلى جانب النهوض بالتعليم والتدريب التقني النسائي في دولة قطر واستغلال موارد المدرسة المختلفة في تأهيل وتطوير الكوادر الفنية النسائية، فضلًا عن تحقيق الشراكة والتكامل في كافة القطاعات والمشاركة في تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030 من خلال التنمية البشرية المستدامة في مُختلف المجالات.

كما تهدف المدرسة إلى خلق جيل من القطريات على وعي بدورهنّ الاجتماعي، ما سينعكس إيجابيًا على إنجازاتهنّ وسلوكياتهنّ من خلال تكامل منهج التنمية المستدامة وتحسين البرامج المهنية باستمرار لتتميز الخريجات بمخرجات تعليمية ومهنية متميزة تساعدهنَّ على النهوض بالمجتمع وتمكنهنّ من العمل بميادين مُختلفة، إلى جانب تطبيق مناهج أكاديمية وَفق مناهج وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي، بالإضافة إلى مناهج تخصصية تخضع لمعايير دولية معتمدة وفق نظام TAFE الأسترالي، وأكاديمية مايكروسوفت تمكن الطالبات من الالتحاق بسوق العمل مباشرة أو الالتحاق بالجامعة.

  • وماذا عن أعداد الطالبات والتخصصات بالمدرسة؟

هناك في الوقت الحالي 137 طالبة ضمن 3 تخصصات تقنية، تكنولوجيا المعلومات، الإلكترونيات، إلى جانب تقنيات المختبرات، وبالنسبة لتخصص تقني مختبرات، سوف تحصل الطالبات عند التخرج من المدرسة على شهادة التيف الثانية في أخذ وقياس العينات المختبرية، والتي ستمكنهن من الالتحاق بالعمل كفنيات مختبر في قطاعات عديدة مثل قطاع الصحة والبيئة والطاقة والصناعة، كما يمكنهن الالتحاق بالجامعات ومتابعة الدراسات العليا في مجال الهندسة الكيميائية، وتتمثل وظيفة الفنيات المخبريات في تأدية المهام ذات العلاقة بالمختبر وهي إجراء الفحوص المخبرية من أجل الحصول على بيانات موثوق بها ودقيقة لدعم الأبحاث العلمية، فضلًا عن القيام بمهام روتينية دقيقة واتباع مناهج صارمة لإجراء التحاليل إلى جانب إعداد النماذج والعينات وتسجيل النتائج وتفسيرها في بعض الأحيان قبل تقديمها، إلى جانب تركيب وصيانة وتشغيل معدات المختبر وضمان التجهيز التام للمختبر ووفرة الموارد المتعلقة واستخدام أجهزة الكمبيوتر وأداء العمليات الحسابية لإعداد الرسوم البيانية إلى جانب متابعة مستجدات التطورات التقنية، خصوصًا تلك التي يمكنها توفير الوقت وتحسين الفاعلية وإجراء عمليات البحث عن الموضوعات المحددة ذات الصلة بالعمل المطلوب إلى جانب متابعة وضمان تطبيق إجراءات السلامة الصارمة.

وبالنسبة لتخصص الإلكترونيات، تحصل طالبات هذا التخصص عند تخرجهنّ على شهادة التيف الهندسيّة الثانية في الإلكترونيات، وتؤهلهن هذه الشهادة للعمل في مختلف الجهات ذات الصلة في القطاعات التي ترتكز على الأنظمة الإلكترونية، كما تمكنهن من الالتحاق بالجامعات والكليات الهندسية المختلفة (إلكترونيات وكهرباء واتصالات) داخل الدولة وخارجها.. وتتمثل وظيفة المتخصصات في الإلكترونيات والاتصالات في فهم وتشغيل وصيانة الأجهزة والأنظمة الكهربائية والهوائية المتعلقة بالإلكترونيات عبر قراءة ورسم الدوائر الإلكترونية بواسطة اليد وكذلك بواسطة الحاسب الآلي، إلى جانب مهارات اللحام الإلكتروني البسيط والمتقدم والتمديدات الكهربائية والإلكترونية المتعلقة بالأجهزة، وكذلك توصيل اللوحات الإلكترونية وتجهيز الكوابل المتعلقة بالشبكات والألياف الضوئية والاتصالات إلى جانب إرسال واستقبال الإشارات والموجات واكتشاف الأعطال الإلكترونية وتصليحها.

أما تخصص تكنولوجيا المعلومات فيؤهّل الطالبات للحصول على شهادة متخصص تطبيقات مايكروسوفت المكتبية، وهي من البرامج المعروفة والمميزة عالميًا من شركة مايكروسوفت، إضافة إلى شهادة منتسب تكنولوجيا مايكروسوفت، وشهادات مخصصة لطالبات تكنولوجيا المعلومات اللواتي يعتزمن المضي في مهنة متخصصة في البنية التحتية للشبكات وإدارتها، كما تمكنهن من الالتحاق بالجامعات والكليات الهندسية في مجال تكنولوجيا المعلومات وهندسة الحاسب الآلي، وتتمثل وظيفة المتخرجات في تخصص تكنولوجيا المعلومات في تركيب وتكوين أجهزة الحاسوب العادية والمحمولة والأجهزة ذات الصلة، والشبكات الأساسية، واستخدام تطبيقات مايكروسوفت المكتبية بعد الحصول على شهادة اختصاصي مايكروسوفت أوفيس MOS، إلى جانب تنصيب وترقية وإدارة التطبيقات والأجهزة في نظام التشغيل Windows وتوصيل شبكات الحاسوب وتنصيب وإعداد السيرفرات والبروتوكولات والخدمات وأمن هذه الشبكات. كما تمكنهن شهادة أنظمة المعلومات من الالتحاق بالعمل كمسؤولات شبكة إلكترونية، ومطورات الشبكة، ومهندسات حلول لتكنولوجيا المعلومات، ومهندسات نظم.

  • وماذا عن الشهادات التي ستحصل عليها الطالبات بعد إنهاء الدراسة؟

تحصل الطالبات على شهادة الثانوية التخصصية من وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي، إلى جانب شهادة التخصص التي تمنح في نهاية السنوات الثلاث.

  • ماهي خطط المدرسة لاستقطاب الطالبات للدراسة بالمدرسة؟

بالنسبة لخطط استقطاب الطالبات بالمدرسة تمّ تدشين حملات ترويجية للمدرسة في العام الأكاديمي الماضي 2020/‏‏‏2021 ، فضلًا عن تنظيم زيارات ميدانية للمدارس الإعدادية لتعريف الطالبات بتخصصات المدرسة وبرامجها.

  • وماذا عن خطط المدرسة لرفد سوق العمل بالفنيات المؤهلات علميًا وعمليًا؟

تهدف المدرسة إلى خلق ودعم بيئة تعليمية، وتستخدم استراتيجيات حديثة في التعليم لإعداد جيل قادر على الإبداع والتميز العلمي والتعليم المستمر في الجامعات وَفق الرؤية والمبادرة لتطوير التعليم في قطر، ما يؤهل الخريجات لدخول سوق العمل أو إكمال مرحلة ما بعد الثانوية في الجامعات والكليات الفنية داخل وخارج قطر، وذلك من خلال تدريب الطالبات في معامل تقنية تحاكي سوق العمل أو المعامل في الجامعات التخصصية وَفق التخصص.

  • ما مدى تأهيل الطاقم التقني والأكاديمي والإداري بالمدرسة؟

بالنسبة للكادر التقني يجب أن يكون حاصلًا على بكالوريوس الهندسة أو ما يعادلها، ويتم إلحاق المعلمات التقنيات بدورة تدريبيّة خاصة بشركة تيف الأسترالية للحصول على الشهادة الرابعة في التدريب والتقييم أو شهادة مدرب معتمد من مايكروسوفت، أما بالنسبة للكادر الأكاديمي، فيشترط حصوله على بكالوريوس في تخصص المواد التي يتم تدريسها، كما يخضع الكادر الإداري لاشتراطات التوظيف في التعليم العام.

  • ما هي أبرز الجهات الداعمة للمدرسة وطالباتها؟

تعدّ جامعة قطر وكلية شمال الأطلنطي بجامعة حمد بن خليفة وشركة دولفين أبرز الجهات الداعمة للمدرسة والطالبات وما زالت المدرسة على تواصل مع وزارات الدولة لدعم الطالبات.

  • ما عدد المعلمات والمدربات الفنيات بالمدرسة؟

يوجد بالمدرسة طالبات بالصفَّين العاشر والحادي عشر، وبصدد فتح الصف الثاني عشر للعام الأكاديمي 2022-2023 وعدد معلمات الكادر التقني والأكاديمي 28 معلمة لهذا العام فقط، وهناك خطط لزيادة أعداد الكوادر التقنية والأكاديمية بالمدرسة خلال العام القادم.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X