المحليات

«وايل كورنيل» تناقش أهمية الإرشاد في كليات الطب

الدوحة  الراية:

تحدّثت الدكتورةُ مون جبر الأستاذ المُساعد في طبّ أمراض النساء والتوليد الإكلينيكي في وايل كورنيل للطب- قطر في أحدث محاضرة من سلسلة المحاضرات المتخصصة التي ينظّمها قسمُ التعليم الطبي في الكلية، بصفتها خبيرةً في مجال إرشاد طلاب الطب.

وقد أعطت الدكتورة جبر تعريفات لثلاثة مفاهيم مختلفة، هي: إسداء المشورة والتوجيه والإرشاد، وشرحت الفوارق بينها بالنسبة لطلاب الطب، ثمّ استشهدت بأمثلة مُحدّدة لكلّ منها في سياق دراسة الطب لنيل الدرجة الجامعيّة الأولى، ثم ناقشت فوائد تقديم الإرشاد وَفق الطريقة الطولية.

وفي هذا الصدد، قالت الدكتورة جبر: «لعلّ أهم سمات الطبيب في العصر الحديث أنه متعلّم يوجّه عملية التعلُّم الذاتية طوال حياته، وأن باستطاعته أن يقيّم بدقة مَواطِن قوته وضعفه، وأنه مرن وقادر على التكيّف مع مختلف الظروف، وأنه ذو كفاءة عالية، ويقدّم الرعاية الإنسانيّة للآخرين. ولكن، كيف يكتسب الأطباء كل هذه الصفات؟ هنا يكمن الدور الحاسم لإرشاد طلاب الطبّ».

وأوضحت أنَّ الإرشاد، على عكس إسداء المشورة والتوجيه، ينظر إلى المتعلّم كخبير يفهم تمامًا احتياجاته الذاتيّة. فخلال عملية التوجيه يتقاسم الموجّه خبراته الذاتية مع الطلاب، بينما خلال عملية إسداء المشورة تتم الإجابة عن أسئلتهم والأخذ بيدهم نحو تحقيق أهداف محددة، وأما خلال عملية الإرشاد فيتم تحفيزهم من خلال نموّ الذات وتقرير المصير. ويتحقّق ذلك بتمكين الطلاب من تحديد مَواطِن قوتهم وضعفهم، وطرحهم أسئلةً معقدة، وتشجيعهم على أن يضعوا نُصب عيونهم توقعات وأهدافًا واقعيّة وطموحة، والأمر الحاسم هنا تحويل الأقوال إلى أفعال ملموسة وتيسير الوصول إلى موارد مُفيدة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X