fbpx
اخر الاخبار

تحت رعاية صاحب السمو .. منتدى الدوحة يطلق نسخته العشرين في مارس المقبل

الدوحة – قنا:

تحت الرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، تنعقد النسخة العشرون من منتدى الدوحة في الفترة من 26 إلى 27 مارس المقبل بفندق شيراتون الدوحة، تحت عنوان /التحول إلى عصر جديد/.
ويُعد منتدى الدوحة أكبر منصة عالمية للدبلوماسية والحوار والتنوع تجمع قادة السياسة لمناقشة “التحديات الملحة التي تواجه عالمنا، وتهدف لتعزيز الحوار، وتبادل الأفكار، وصنع السياسات، وتقديم التوصيات القابلة للتطبيق”.
ومن المتوقع أن تكون هذه النسخة هي الأكبر منذ انطلاقة المنتدى في عام 2000.
وستجمع هذه النسخة، أبرز القادة والسياسيين وصناع القرار من جميع أنحاء العالم، لمناقشة عدد من المواضيع الأساسية، وهي: التحالفات الجيوسياسية، والعلاقات الدولية، والنظام المالي والتنمية الاقتصادية، والدفاع، والأمن السيبراني، والأمن الغذائي، والاستدامة وتغير المناخ.
وكانت النسخة الأخيرة من منتدى الدوحة ضمت عددا من الشخصيات العالمية البارزة، مثل دولة الدكتور مهاتير محمد رئيس وزراء ماليزيا، وسعادة السيد تارو كونو وزير الدفاع الياباني، وسعادة البروفيسور تيجاني محمد بندي رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، وسعادة السيد موسى فكي محمد رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، وسعادة السيدة أرانشا غونزاليس المدير التنفيذي لمركز التجارة الدولية، والسيد جين هارمان الرئيس والمدير التنفيذي لمركز ويلسون، والسيد بورج بريندي رئيس المنتدى الاقتصادي العالمي، والدكتورة إيبا كالوندو المتحدث الرسمي لرئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، وغيرهم.
وقالت سعادة السيدة لولوة بنت راشد الخاطر، المدير التنفيذي لمنتدى الدوحة، في تصريح بمناسبة الإعلان عن موعد انعقاد المنتدى، إن “العالم شهد تغييرات كبيرة منذ اجتماعنا آخر مرة عام 2019، مما يبرز، أكثر من أي وقت مضى، حاجتنا إلى الاجتماع والاستفادة من هذه المنصة لمناقشة أهم القضايا التي تواجهنا خلال انتقالنا إلى عصر جديد”.
يشار إلى أن مدينة الدوحة شهدت انعقاد آخر نسخة من المنتدى في ديسمبر 2019، حيث ضمت 243 متحدثا و142 جنسية و300 إعلامي، إلى جانب أكثر من 100 لقاء ثنائي و40 مقابلة “وجهة نظر”، والتي هي منصة المقابلات الخاصة بالمنتدى، والتي تتيح الفرصة لتوجيه أهم الأسئلة المتداولة إلى أبرز الشخصيات السياسية والصناعية من جميع أنحاء العالم.
وواصل منتدى الدوحة أعماله افتراضيا خلال العامين 2020 و2021، من خلال سلسلة من الجلسات التي ضمت مجموعة من كبار صانعي السياسات والخبراء والباحثين لمناقشة عدد من القضايا العالمية الملحة.
وتتوفر هذه الجلسات الافتراضية على قنوات التواصل الاجتماعي الخاصة بمنتدى الدوحة، حيث تستمر سلسلة مقابلات “وجهة نظر” بشكل أسبوعي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X