fbpx
الراية الرياضية
مصري في مواجهة زوجته التونسية في الطريق للنهائي

تحدٍّ عائلي في قمة 974

إبراهيم جمال: سنفوز بأكثر من هدفين ونتأهل لمواجهة قطر في البيت

سوار العبيدي: الفوز لنسور قرطاج والنهائي تونسي جزائري

الدوحة – الراية :
تعد بطولة مونديال العرب قطر 2021 واحدة من أفضل البطولات التي مرت على تاريخ البطولات العربية بشكل عام حيث وحدت كافة الجماهير الرياضية على قلب واحد من خلال التشجيع المثالي والروح الرياضية الكبيرة التي شهدتها البطولة في نسخة استثنائية تحت مظلة FIFA في الطريق لاستضافة مونديال قطر 2022 لأول مرة في المنطقة العربية.وهناك الكثير من الجماهير التي تربطهما الأسرة والعائلة الواحدة فكما رأينا في مباراة الجزائر ومصر العديد من العائلات المصرية الجزائرية من خلال تواجد الزوج المصري وزوجته الجزائرية وهما يحملان أعلام منتخباتهم ويدخلون الاستاد معًا كل يشجع منتخب بلده، كان هناك نموذج آخر أيضًا حيث قرر إبراهيم جمال لاعب نادي قطر ومعيذر السابق ولاعب نادي الشحانية الحالي حضور المباراة اليوم مع زوجته سوار العبيدي الناشطة في مواقع التواصل الاجتماعي مع إعلان تحد خاص بينهما للفائز بالمواجهة المصرية التونسية والصعود لنصف النهائي.يقول الزوج المصري إبراهيم جمال إنه من بداية البطولة وهو يساند المنتخبين المصري والتونسي من أجل بلده وأيضًا زوجته، وقد حضرت المباراة الأخيرة لتونس أمام سلطنة عمان في ربع نهائي البطولة، ووقفت بجوار زوجتي لتشجيع تونس مع أولادي، والحمد لله تمكن المنتخبان من التواجد في نصف النهائي، ولكن الوضع حاليًا مختلف خاصة أن منتخب مصر سيواجه تونس اليوم من أجل اللعب على اللقب، وبالتالي سيكون التحدي خاصًا بيننا حيث أثق في فوز منتخب مصر بينما تريد زوجتي فوز تونس وهو ما أشعل التحدي بيننا قبل انطلاق مباراة اليوم. وأضاف إبراهيم جمال: «بالرغم من أن منتخب مصر لديه بعض الغيابات بسبب الإصابات وأيضًا حضور مجموعة من اللاعبين الشباب في غياب القوام الأساسي لمنتخبنا إلا أنني أثق في فوزنا بأكثر من هدفين على تونس والتأهل للنهائي في استاد البيت المونديالي.وأضاف: بالتأكيد هناك تحد كبير بيننا في البيت، ومتحمسان للغاية لانطلاق المباراة لمعرفة من الفريق الفائز، كما أن التحدي في حال الفوز عليهم ارتداء تيشيرت المنتخب المصري مع أولادي وتشجيعنا في النهائي وفي حال الخسارة لاقدر الله سأشجع تونس في النهائي والوقوف بجوار زوجتي.وعن المواجهة الأخرى التي تجمع العنابي أمام الجزائر قال أتوقع وأتمنى فوز قطر فلديها لاعبون على مستوى عال قادرون على تحقيق الفوز والوصول لنهائي البطولة، وقطر تستحق التواجد في النهائي نظرًا لما قدمته في هذه البطولة الرائعة والتي أعتبرها بطولة استثنائية لنا كعرب، كما أتمنى أن يكون النهائي قطريًا مصريًا، خاصة أن حلمي هو أن يلعب منتخب مصر في النهائي باستاد البيت أمام المنتخب القطري، وحلمي الأكبر هو أن تلعب مصر مع قطر في افتتاح كأس العالم قطر 2022 العام المقبل خاصة أن هذا الاستاد سوف يستضيف افتتاح أول مونديال في المنطقة العربية.وفي المقابل ردت عليه زوجته سوار، قائلة باللهجة المصرية: «لازم تنسى.. النهائي سيكون تونسيًا جزائريًا مشيرة إلى أن منتخب بلادها يضم عناصر قوية وأصحاب خبرة كبيرة على غرار يوسف المساكني وفخر الدين بن يوسف وفرجاني ساسي والعديد من النجوم القادرين على حسم المباراة في وقتها الأصلي ولن نحتاج للذهاب للوقت الإضافي.وقالت لالراية *: «أتوقع الفوز بهدفين دون رد وأتوقع مساندة جماهيرية كبيرة لتونس التي قدمت بطولة رائعة تستحق من خلالها الفوز والتأهل للنهائي».وعن مباراة الجزائري والعنابي قالت: «أتمنى أن تلتقي تونس والجزائر في النهائي وإن شاء الله سيكون الفوز باللقب من نصيب تونس. وحول التحدي القائم مع زوجها: «نسور قرطاج ستجبره على تشجيعنا في النهائي ورحلة لزيارة تونس في حال الفوز عليهم».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X