fbpx
الراية الإقتصادية
محمد فالح الهاجري المكلف بتسيير أعمال هيئة الطيران المدني:

172 اتفاقية للنقل الجوي بين قطر ودول العالم

اليوم الوطنيّ يرسّخ الفخر والانتماء

تعزيز العمليات التشغيلية للخطوط القطرية ومطار حمد

تطوير المجال الجوي استعدادًا لمونديال 2022

تطوير العديد من مراكز الأرصاد الجوية

تحديث أجهزة وأنظمة الملاحة الجوية

الهيئة تواصل بنجاح تنفيذ خططها المستقبلية

الدوحة- قنا:
أكّدَ السيدُ محمّد فالح الهاجري، المكلّف بتسيير أعمال الهيئة العامّة للطيران المدني، أنَّ اليوم الوطني مناسبة ذات أهمية معنوية كبيرة تحمل العديد من الدلالات والمعاني السامية في عقول وقلوب المواطنين والمقيمين على هذه الأرض الطيبة، وهو يوم ذو رمزية خاصّة، يتجدّد فيه العهد والوعد على ترسيخ معاني الفخر والانتماء والوفاء لوطننا الحبيب قطر، مُشيرًا إلى أنه في هذا اليوم يتجدّد العزم لدى أبناء الشعب القطري على بذل كافة الجهود الممكنة لرفعة الوطن والمضي في مسيرة التنمية وتحقيق المزيد من التقدّم.
وذكر في تصريح لوكالة الأنباء القطريّة (قنا)، بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للدولة، أن الاحتفال بهذا اليوم يشكّل حافزًا لاستلهام العبر والدروس، وتعبيرًا عن الوفاء للقيم التي أرساها المؤسس الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني (طيب الله ثراه)، وتأكيدًا على الاقتداء به في حكمته وحسن إدارته للبلاد، وعلى ضرورة المضيّ قدمًا على النهج الذي رسمه لرفع اسم قطر عاليًا، وعلى الأسس التي أرسى من خلالها دعائم وطن قويّ ومستقل أصبح الآن نموذجًا رياديًا في كافة المجالات، وبلدًا يحتل الصدارة في قائمة البلدان الأكثر نموًا في العالم.
وأشارَ إلى أنَّ الهيئة العامّة للطيران تمكنت خلال العام 2021 من تحقيق عددٍ من الإنجازات، كان أبرزها الفوز بعضوية المجلس التنفيذي للمنظمة العربيّة للطيران المدني، وذلك في الانتخابات التي جرت على هامش أعمال الدورة العادية السادسة والعشرين للجمعية العامّة للمنظمة العربيّة للطيران المدني في العاصمة المغربيّة الرباط.
وأضاف: إنَّ عام 2021 شهد افتتاح مركز قطر للمراقبة الجويّة، الذي يعدّ الأحدث والأكثر تطورًا بأجهزته التقنية ومرافقه الخدميّة كافة، والذي سيلعب دورًا فاعلًا ومهمًا في تطوير وتحديث منظومة الطيران في دولة قطر.

وأوضحَ أنّه في ضوء العمل على تعزيز مسيرة قطاع النقل الجوي تمّ خلال العام 2021 التوقيع على الاتفاقية الشاملة للنقل الجوي مع الاتحاد الأوروبي، التي ستمهّد لمرحلة جديدة من التعاون بين قطر ودول الاتحاد، كما أنّها ستتيح للناقل الوطني للدولة «الخطوط الجوية القطريّة» الدخول بسهولة إلى الأسواق الأوروبيّة دون قيود، وستساهم في توسيع شبكتها في دول الاتحاد الأوروبي، كما تمّ تحديث بنود اتفاقية الخدمات الجويّة بين قطر وأوزبكستان، والتوقيع عليها بالأحرف الأولى، إلى جانب التوقيع على مذكرة تفاهم لزيادة حقوق النقل بين قطر وبيلاروسيا.

وذكر السيد محمد فالح الهاجري أن العام 2021 شهد توقيع اتفاقية خدمات جويّة بالأحرف الأولى بين قطر وإفريقيا الوسطى، إلى جانب توقيع مذكرة تفاهم في مجال النقل الجوي بين الجانبين تتيح للناقل الوطني تشغيل أي عدد من رحلات الركاب والشحن بكامل حقوق النقل. ليصل بذلك عدد اتفاقيات النقل الجوي التي تمّ توقيعها حتى الآن إلى 172 اتفاقية.
وفي مجال الأرصاد الجويّة، لفت إلى أن الهيئة العامّة للطيران المدني قد وقعت مذكرة تفاهم مع جمهورية كوريا الجنوبيّة، استكمالًا لعملية التعاون المثمر بين البلدين في هذا المجال، والذي كان قد بدأ في العام 2013.
وفيما يتعلق بالخطط المستقبليّة، أشار إلى أن الهيئة تواصل بنجاح تنفيذ خططها المنبثقة عن استراتيجية التنمية الوطنيّة الثانية 2018 – 2022 بما يتماشى مع الركائز الرئيسية لرؤية قطر الوطنيّة 2030، إلى جانب عملها على تطوير كافة مرافق الطيران المدني في الدولة، واستمرار دعم خطط وبرامج التنمية الشاملة في هذا القطاع، ما سيساهم في تعزيز العمليات التشغيليّة للخطوط الجوية القطرية ومطار حمد الدولي.
وأوضحَ أنه استعدادًا لاستضافة قطر بطولة «كأس العالم FIFA قطر 2022»‏ يتم التحضير لعمليات تطوير مهمّة تخص المجال الجوي القطري وزيادة عدد المسارات الجوية في المجال الجوي لدولة قطر وتحديث الأجهزة والأنظمة المستخدمة في الملاحة الجويّة، بهدف استيعاب الحركة الجويّة الكبيرة المتوقعة خلال استضافة الدولة هذه البطولة. ولفت إلى تطوير العديد من المراكز الخاصّة بالأرصاد الجويّة في قطر، لضمان خدمات أكثر حداثة ودقة، منوهًا باستمرار الهيئة بوضع سياسات واضحة في مجال حماية البيئة بالتنسيق مع شركائها الاستراتيجيين في مجال الطيران المدني داخل الدولة وخارجها، بما يخدمُ أهدافَ التنمية المستدامة ويتماشى مع رؤية قطر الوطنيّة 2030، لضمان تطوير منظومة طيران مدني آمن ومُستدام.
وقامت الهيئةُ العامة للطيران المدني بالتوقيع على مشروع خطاب نوايا بشأن التعاون المُشترك مع الجمهورية البولندية ممثلةً بوكالة خدمات الملاحة الجوية.
كما وقعت الهيئةُ خطابَ نوايا مع المفوضية الإفريقيّة للطيران المدني، حول تعزيز العلاقات بين دولة قطر والدول الأعضاء في المفوضيّة في عدة مجالات في الطيران المدني.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X