المحليات
تحتوي على مسارات مكيفة للمشاة والجري

افتتاح حديقة الغرافة على مساحة 5 آلاف متر مربع

الحديقة تتسع لاستقبال نحو 3000 زائر في اليوم

يوسف العمادي: حدائق جديدة ومسطحات خضراء بكافة البلديات

جابر الجابر: وجهة سياحية وترفيهية لجميع الأهالي

محمد الخالدي: افتتاح حديقة الغرافة خطوة لإنشاء حدائق مركزية متعددة

الدوحة  عبدالمجيد حمدي:

افتتحت لجنة الإشراف على تجميل الطرق والأماكن العامّة بالدولة، أمس، حديقة الغرافة، بمشاركة طلاب من ذوي الإعاقة من مركز ‏الشفلح ‏الذين قاموا بزراعة الأشجار بالحديقة ضمن حملة «تجميل قطر وعيالنا يزرعون شجرة» لزراعة مليون شجرة، التي تنفذها اللجنة بالتعاون مع وزارة البلدية.

وتعتبر حديقة الغرافة واحدة من الحدائق المركزيّة الجديدة التي تخدم سكان أكثر من منطقة، بما فيها الغرافة وغرافة الريان وإزغوى والخريطيات واللقطة والريان، وتمتدّ على مساحة أكثر من 50 ألف متر مربع، وتتسع لاستقبال نحو 3 آلاف زائر يوميًا.

وتشجيعًا على ممارسة الرياضة، قامت ‏أشغال ‏بتوفير نظام تبريد وتكييف متكامل لمسارات المشي والجري في جميع أنحاء الحديقة لضمان درجة حرارة ما بين 26 و28 درجة مئويّة، وتمّ اعتماد نظام تبريد وتكييف مبتكر يعمل على تخفيض التكلفة التشغيليّة بنسبة أكثر من 50 في المئة، وجارٍ العمل على حصوله على براءة اختراع في هذا الخصوص، حيث تمكّن مهندسو «‏‏أشغال»‏‏ من تصميم وتنفيذ نظام تبريد وتكييف اقتصادي وآمن وصديق للبيئة في الوقت نفسه، يعتمد على ألواح شمسيّة، حيث تمّ تصميم الممر بطريقة تقلل من درجة الحرارة بشكل تلقائي. كما اعتمدت المنظومة على تصميم يضمن استخدام العناصر البيئيّة مثل بعض الأنواع من الأشجار والمتسلقات التي بدورها تعمل على تدوير الهواء البارد وتقليل تسريبه للمحافظة على الهواء البارد داخل الممر لخفض الحرارة 10 درجات دون تدخّل ميكانيكي، إلى جانب تركيب أجهزة تكييف معدّة خصيصًا بناءً على دراسات داخليّة، فضلًا عن تركيب هياكل على شكل مشربية من الطراز الإسلامي تسمح بتدوير الهواء المنبعث من أجهزة التكييف مع إقامة غطاء من الألواح الشمسيّة يعمل كغطاء على طول الممر ومولد للكهرباء، وتوفير سياج نباتي على ارتفاع مناسب على طول الممرات، وزراعة متسلقات نباتيّة سريعة النمو تغطي ممرات المشاة من كل الاتجاهات مع اختيار أرضيات مطاطيّة ذات ألوان تقلل امتصاص درجات الحرارة، ومقاعد مفرغة تستخدم للجلوس ولتدوير الهواء داخل الممرات، مثلما تمّ عمل اختبارات متعدّدة لتحديد أجهزة التكييف لتتناسب تلقائيًا مع درجات الحرارة وتوزيعها بطريقة مُناسبة وفتحات مُعينة.

وأوضح المهندس يوسف عبدالرحمن العمادي، مدير شؤون المشروعات بـ «‏‏أشغال»‏‏، في تصريح، أن الهيئة تعمل على تنفيذ مشاريع لجنة الإشراف على تجميل الطرق والأماكن العامّة بالدولة لتشمل إنشاء الحدائق وزراعة المسطحات الخضراء والأشجار في مختلف مناطق الدولة بما يتسق مع استراتيجية الدولة في تحقيق الاستدامة البيئيّة، التي تعدّ من أهم ركائز استراتيجية التنمية الوطنيّة للدولة، وتساهم في تحقيق رؤية قطر الوطنيّة 2030، مشيرًا إلى أن حديقة الغرافة تتميّز بأنها مركزيّة تخدم العديد من المناطق، كما توفّر مرافق متنوّعة لجميع الزوّار مثل مسارات مكيفة لأول مرة للمشي والجري، ومسار آخر للدراجات الهوائيّة ومناطق ألعاب للأطفال ومرافق تناسب ذوي الإعاقة وساحات للأنشطة الاقتصاديّة إلى جانب توفير مساحات خضراء شاسعة.

بدوره، عبر المهندس محمد عرقوب الخالدي، رئيس لجنة الإشراف على تجميل الطرق والأماكن العامّة بالدولة، عن سعادته بافتتاح حديقة الغرافة التي تعدّ خُطوة في تحقيق أهداف اللجنة لإنشاء حدائق مركزيّة موزّعة على كافة أرجاء الدولة، مشيرًا إلى أن اللجنة تبذل أقصى مجهوداتها في سبيل تحقيق الأهداف المنوطة بها والقيام بدورها لتحقيق كافة سبل الراحة للمواطنين والمقيمين، معتبرًا أن افتتاح أول حديقة تضم مسارات مكيفة يعدّ إنجازًا كبيرًا نعتزّ به، «وقد حرصنا على تزويد الحديقة التي تمّ تصميمها لتكون وجهة سياحيّة وترفيهيّة لجميع أهالي وزوّار قطر بمسار آخر للدراجات الهوائيّة ومناطق للألعاب الرياضيّة ومساحات خضراء واسعة، لتشجيع الزوّار على اتباع نمط حياة صحي، والمساهمة في الارتقاء بجودة الحياة».

من جانبها، قالت المهندسة ياسمين الشيخ، مدير تصميم المشروع: إن الحديقة تتميّز بتصميم خاص ذي طابع إسلامي مستوحى من المشربية، ليمنح الزوّار انطباعات خلابة عن الحديقة، وتم مراعاة اختيار الألوان الهادئة عند تصميم مسار المشاة لتمنح الزوّار شعورًا بالهدوء والصفاء والألوان الزاهية عند تصميم مسار الدراجات الهوائيّة وألعاب الأطفال لتعطي شعورًا بالانتعاش والحيويّة، كما تمّ تصميم مسار المشاة المكيّف بشكل دائري يشمل الحديقة بأكملها للتشجيع على ممارسة الرياضة طوال العام. إلى ذلك، عبّر الدكتور محمد تلفت، مدير إدارة الخدمات العلاجيّة بمركز «‏‏الشفلح»‏‏، عن امتنانه لدعوة طلاب المركز للمشاركة في الفعاليات المصاحبة لافتتاح الحديقة، مؤكدًا أن مثل هذه المبادرات تساهم في تعزيز دمج ذوي الإعاقة بشكل أكبر في المجتمع، ما يساعد على تطوير قدراتهم وتنمية الجانب الاجتماعي في شخصيتهم.

وتطلّ الحديقة، التي تعتبر الأولى من نوعها بمنطقة الغرافة، على شارع أم الزبير، وتخدم أهالي منطقة الغرافة والمناطق المحيطة، وتوفّر لهم متنفسًا صحيًا وبيئيًا لا سيما أنها تضم 343 شجرة، وبها مسارات مكيفة للمشاة والجري بطول 657 مترًا، ومسارًا آخر للدراجات الهوائيّة بطول 639 مترًا، بالإضافة إلى منطقتين للتمارين تم تجهيزهما بمعدّات اللياقة البدنيّة، ومنطقتين لألعاب الأطفال، مقسمة حسب الفئات العمريّة مع الأخذ بعين الاعتبار الأطفال من ذوي الإعاقة، مع توفّر العديد من الأكشاك الخدميّة مثل أكشاك المطاعم وتأجير الدراجات الهوائيّة، ومواقف للدراجات، فضلًا عن توفير أثاث للحديقة من مقاعد مصنّعة محليًا من الخرسانة الليفية (GRC) والبلاستيك المقوّى بالزجاج (GRP).

كما تمّ تجهيز مسار الدراجات من مواد محليّة الصنع، وتنفيذ أعمال الرصيف من الإنترلوك، محلي الصنع (شوت بلاستيد)، وأرضيات من الجرانيت، وتركيب 47 عمود إنارة ليتمكّن زوّار الحديقة من ارتيادها ليلًا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X