fbpx
الراية الرياضية
إنفانتينو رئيس FIFA في اجتماعه مع السفراء ومُمثلي السفارات:

نتطلع لنسخة فريدة واستثنائية من المونديال في 2022

الفرصة ستكون سانحة أمام الناس للتعرف على الشرق الأوسط وثقافته

التنافس في مونديال العرب أبهر شعوب الدول المشاركة و العالم

الدوحة – الراية:
أشادَ الرئيسُ جياني إنفانتينو بالصبغة العالمية لبطولة مونديال العرب قطر 2021، خلال اجتماع مع السفراء الأجانب المُعتمدين لدى دولة قطر، ودعا إلى تعاون بين مختلف الجهات المعنية لتحقيق أكبر استفادة من أثر البطولة وما لها من وَقع اجتماعي عندما يجتمع العالَم في الدوحة عام 2022.
انضمّ إلى إنفانتينو كلٌّ من فاطمة سامورا الأمينة العامة لـ FIFA، وناصر الخاطر الرئيس التنفيذي لكأس العالم FIFA قطر 2022™، وكولين سميث كبير مسؤولي بطولات وفعاليات FIFA، حيث قدّموا لمُمثلي السفارات عرضًا لأحدث المعلومات المتعلّقة بجوانب مُختلفة من تنظيم النّسخة المُقبلة من البطولة، مع التنويه بقدرةِ كرة القدم على توحيد الشعوب، وهو ما تجلّى في النسخة الحالية من مونديال العرب.
ومن أهمِّ المواضيع التي تم طرحُها، استراتيجية الاستدامة للبطولة، ورعاية العمال، وبرامج الإرث، والشّراكة القائمة مع السفارات الموجودة في الدوحة التي يمكن العمل عليها استعدادًا لتنظيم كأس العالم FIFA قطر 2022™.

ومنذ إطلاق مبادرة التواصل الخاصة بالسفارات عام 2014، تقوم حاليًا شبكة مكوّنة من 93 سفارة بالتنسيق مع السلطات القطرية فيما يتعلّق بكأس العالم FIFA™.
وقال إنفانتينو: «يسرّنا التواجد سوية مع السفارات قبيل هذه النسخة الفريدة من كأس العالم التي ستستقطب المجتمع العالمي سوية في الشرق الأوسط العام المقبل، شهِدنا في النسخة الحالية من مونديال العرب كيف أن التنافس الدولي أبهر شعوب الدول المتنافِسة وفي أرجاء العالم، كما أن أرقام المشاهَدة لهذه البطولة في تلك الدول أكبر من بطولات الأندية المهمة».
وأردف: «نعمل حاليًا على جعل كرة القدم منافَسة عالمية بحقّ. كرة القدم هي اللعبة الأولى، ولكن عندما نتعمّق قليلًا نكتشف أن كرة قدم النخبة محصورة إلى حدّ كبير بمجموعة صغيرة من الدول تتمثل مهمتنا- ومهمة دولكم جميعًا على مساعدتنا- في ردم هذه الهُوّة ولهذا السبب نقوم بتنظيم بطولات مثل مونديال العرب».وختم إنفانتينو حديثه قائلًا: «نتطلّع كذلك لنسخة فريدة واستثنائية من كأس العالم العام المقبل، حيث ستكون الفرصة سانحة أمام الناس للتعرّف على الشرق الأوسط وثقافته، سنرحّب هنا بالعالم وبمواطنيكم في هذه الدولة وهذه المنطقة في بطولة لن يكون على المنتخبات المشارِكة فيها أن تتنقل، وحيث سيكون اللاعبون في ذروة أدائهم».كما قدّم رئيس مجلس الأعمال السويسري الدكتور فاريبورز ساماديان، عرضًا يُظهر كيف ستكون الثقافة السويسريّة حاضرةً في الدوحة خلال البطولة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X