الراية الرياضية
الجابر قدّم عرضًا تقديميًا لمسؤولي «FINA» في أبو ظبي

16 ألف لاعب ولاعبة في مونديال السباحة

د. المسلم : المنشآت والخبرات التنظيمية القطرية تعتبر الأفضل في الشرق الأوسط

متابعة- فريد عبدالباقي:
قدّمَ خليل إبراهيم الجابر، عضوُ الاتحاد الدولي للسباحة «FINA»، رئيس اتحاد السباحة، عرضًا تقديميًا لمسؤولي الاتحاد الدولي حول خُطة العمل والاستعدادات التنظيميّة واللوجستيّة لاستضافة بطولة العالم للألعاب المائيّة 2023، التي تستضيفها الدوحة كأول مدينة تحتضن هذه البطولة في منطقة الشرق الأوسط. واستعرض الجابر مدير بطولة الدوحة 2023 للألعاب المائيّة، الذي يترأس فريق عمل البطولة خلال تقديم العرض التقديمي في اجتماع الاتحاد الدولي للسباحة «FINA»، في العاصمة أبو ظبي على هامش بطولة العالم للسباحة 25م، المنشآت التي ستستضيف منافسات البطولة ومختلف الجوانب التنظيميّة للحدث العالمي.
وأوضح الجابر، رئيس اتحاد السباحة، أن بطولة العالم للألعاب المائيّة 2023 تعدّ من البطولات الكبرى على المستوى العالمي، حيث تضم 6 رياضات، متوقعًا مشاركة نحو 16 ألف لاعب ولاعبة في البطولة التي ستكون مؤهّلة لدورة الألعاب الأولمبيّة الصيفيّة المقبلة باريس 2024. وقد نال العرض استحسان وتقدير أعضاء الاتحاد الدولي على الجهود المبذولة من قِبل اللجنة المنظمة في الدوحة، وعلى رأسهم سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة المنظمة العُليا للبطولة.

وأكد الجابر أن الدوحة تمتلك مطارًا يعتبر من أفضل مطارات العالم ويبعد مسافة 20 دقيقة عن أماكن إقامة فعاليات بطولة العالم للألعاب المائيّة 2023. وأضاف: إن المشاركين في البطولة سيحصلون على فيزا إلكترونيّة وسريعة من خلال موقع إلكتروني سنوفّره خلال البطولة العالميّة.
وأوضح مدير البطولة، أن الدوحة ستوفّر نحو 56 ألف غرفة من مختلف الفنادق الموجودة في الدوحة لضيوف بطولة الدوحة 2023 للألعاب المائيّة خلال هذا الحدث الكبير.
وأشاد د. حسين المسلم، رئيس الاتحاد الدولي للسباحة «FINA»، بالعرض المقدّم من الاتحاد القطري بشأن التحضيرات والترتيبات للبطولة، مؤكدًا أن المنشآت والخبرات التنظيميّة القطرية تعتبر الأفضل في الشرق الأوسط، وأن تنظيم دولة قطر لبطولة العالم للألعاب المائيّة يشكّل فرصة لإظهار قدراتها على استضافة الأحداث الكبرى ومن ضمنها دورة الألعاب الأولمبيّة. وكانت الدوحة قد فازت باستضافة بطولة العالم للألعاب المائيّة، المقرّرة عام 2023، التي تعتبر الحدث الأهم والأكبر في رزنامة الاتحاد الدولي للسباحة بعد فوز الملف القطري بأعلى عدد من الأصوات خلال عملية التصويت التي جرت في اجتماع مجلس إدارة الاتحاد الدولي بمدينة بودابست المجرية عام 2016. وستحظى الدوحة، التي تفوّقت في التصويت على مدينة نانجينغ الصينيّة، بشرف استضافة بطولة العالم للألعاب المائيّة للمرّة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، كما من المقرّر أن تستضيف الدوحة بطولة فينا ماسترز العالميّة للسباحة عام 2023.
حرص محمد الشيب المدير التنفيذي للاتحاد برفقة إبراهيم الرميحي رئيس جهاز السباحة على حضور اجتماعات الجمعية العمومية العادية للاتحاد الدولي للسباحة «FINA»، التي أُقيمت في جزيرة ياس بأبوظبي على هامش بطولة العالم للسباحة التي تختتم منافساتها الثلاثاء المُقبل.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X