الراية الإقتصادية
«مترو الدوحة» وفر تجربة تنقل عالمية لجماهير البطولة

الريل : 2.5 مليون راكب خلال «مونديال العرب»

50 ألف رحلة بمعدل 130 ألف راكب يوميًا

250 ألف راكب في اليوم الوطني والمباريات النهائية

نقل أعداد كبيرة من الجماهير وتطبيق الإجراءات الاحترازية

2500 مجموع الكوادر بشبكة المترو أثناء البطولة

السليطي: البطولة أكدت جاهزيتنا التشغيلية لمونديال 2022

الدوحة – الراية:
أعلنت شركةُ سكك الحديد القطريّة (الرّيل)، أنَّ إجماليَّ أعدادِ الركّاب الذين استخدموا مترو الدوحة خلال بطولة مونديال العرب فيفا قطر 2021، التي استضافتها دولة قطر بالفترة من 30 نوفمبر إلى 18 ديسمبر 2021، بلغَ نحو 2.5 مليون راكب.
وبلغ المعدّلُ اليوميّ المسجّل للركاب الذين استقلوا مترو الدوحة طوال فترة البطولة نحو 130 ألف راكب، بينما ارتفع ذلك المعدل ليسجل 250 ألف راكب خلال اليوم الوطنيّ لدولة قطر، والذي شهد إقامة مباراتَي النهائي وتحديد المركزَين الثالث والرابع.
وبلغت أعداد رحلات قطارات مترو الدوحة التي تم تسييرها خلال البطولة أكثر من 50 ألف رحلة قطعت قطارات المترو فيها مسافة 885.000 كيلومتر، بينما بلغ المعدل الزمني (زمن التقاطر) بين كل قطار والآخر دقيقتَين ونصفًا في الخط الواحد بكل اتّجاه.
ووفرت شركة «الرّيل» تجربة تنقل عالمية المستوى لجماهير بطولة مونديال العرب فيفا قطر 2021، حيث اعتمدت الشركة خططًا تشغيليّة غير مسبوقة لخدمة جماهير البطولة، التي اعتبرت نسخة مصغرة من بطولة كأس العالم 2022 التي تتطلّع دولة قطر لاستضافتها نهاية العام المُقبل.
وضمن تحضيراتِ بطولة مونديال العرب، قامَ فريقُ مترو الدوحة ببرمجة وتفعيل أكثر من 210 آلاف بطاقة هَيّا (بطاقة المشجع) خلال فترة وجيزة، والتي أتاحت للجماهير استخدام مترو الدوحة خلال فترة البطولة وضمان تجربة فريدة من نوعها، حيث تمَّ عملُ جميع الاختبارات اللازمة لها لضمان توافقِها مع الأنظمةِ الحاليةِ للشبكة، وهي الاختبارات التي تمَّ إنجازُها ضمن الإطار الزمني المحدد بفضل تعاون كافة الجهات المعنية.
وحرصت شركة الرّيل على تعزيز حضور ودور الكوادر القطرية أثناء البطولة من خلال تمثيل شركة الرّيل في لجنة تنسيق مواصلات البطولة، ومركز الاتصال، وانتداب ممثلين من الشركة في مركز القيادة الوطني لتعزيز التواصل والتعاون بين مختلف الجهات، كما أوكلت لهم مهامَّ العمل ضمن فريق القيادة الفضي المسؤول عن متابعة تدفُّق الجماهير والأمن والسلامة في المحطات وتوجيه الجمهور أثناء تواجده في المحطات.

دور حيويّ

 

وحول دور مترو الدوحة في البطولة، صرح المهندس عبدالله سيف السليطي، رئيس قطاع شؤون العمليات في شركة سكك الحديد القطرية «الرّيل» قائلًا: «نحن فخورون بالمشاركة في منظومة النجاح التنظيمي لبطولة مونديال العرب فيفا قطر 2021 وخروجها بهذه الصورة المشرفة، كما نفخر بنجاحنا في كسب ثقة 2.5 مليون راكب خلال فترة البطولة. وأضاف: هذا الأمر يعكس بشكل واضح مدى ثقة جمهور المواطنين والمقيمين والزوار المتنامية في مستوى خدمات مترو الدوحة، كما يؤكد على جاهزيتنا التشغيلية التامة لاستقبال جماهير بطولة كأس العالم قطر 2022».
وأضاف المهندس «السليطي»: لقد ضاعفت شركة الرّيل من جهودها قبل وأثناء البطولة من أجل التحديات التشغيلية وتنظيم حركة الجماهير، وضمان سلامة جميع المستخدمين أثناء تواجدهم بالشبكة وتقديم المعلومات الكافية للجمهور حول كيفية التنقل والوصول للمحطات المؤدية للاستادات. وبفضل هذه الإجراءات شهدت خدمات مترو الدوحة إقبالًا كبيرًا خلال البطولة.

3 استادات

 

ويرتبط مترو الدوحة مباشرة بثلاثة استادات من إجمالي الاستادات الستة التي أقيمت عليها منافسات بطولة مونديال العرب فيفا قطر 2021، حيث توجه الجمهور إلى استاد 974 من خلال محطة راس أبوعبود، وإلى استاد المدينة التعليمية من خلال محطة المدينة التعليمية، وإلى استاد أحمد بن علي من خلال محطة الرفاع. بينما وفرت اللجنة المنظمة للبطولة حافلات لنقل المشجعين من المحطات إلى الاستادات الثلاثة الأخرى التي لا ترتبط مباشرة بشبكة المترو، حيث أمكن للجماهير الذهاب إلى استاد البيت من خلال محطة لوسيل QNB، وإلى استاد الثمامة من خلال محطة المدينة الحرة، وإلى استاد الجنوب من خلال محطة الوكرة.
وبذلت «الرّيل» جهودًا مضاعفة لتنظيم حركة الجماهير وضمان سلامة جميع المستخدمين أثناء تواجدهم بالشبكة عبر إجراءات صارمة، إذ كثفت من حملاتها التوعوية لحثّ جمهور البطولة من مستخدمي المترو على التخطيط المسبق لرحلاتهم لتفادي الازدحام. كما تم تكثيف تواجد موظفي خدمة العملاء في المحطات ووصل عدد الكوادر العاملة على مدار الساعة في شبكة المترو والمحطات أكثر من 2500 من موظفي خدمة العملاء والمحطات بمختلف مهامهم. وتم وضع 283 ملصقًا إرشاديًا للاستادات في المحطات بالتعاون مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث لإرشاد الجماهير في كافة المحطات وتوجيههم وضمان انسيابية حركتهم أثناء تواجدهم في نطاق الشبكة.
وأصدرت شركة الرّيل دليلًا إرشاديًا رقميًا (دليلك إلى الملاعب) لتوفير المعلومات حول التنقل بالمترو والمحطات والخطوط التي يجب التوجّه إليها للوصول إلى ملاعب البطولة. بالتوازي مع حرصها على تطبيق إجراءات احترازية وتشغيلية بالتعاون مع وزارتَي الصحة العامة، والمواصلات، بما يتماشى مع خططها التي تضع سلامة المستخدمين على رأس أولوياتها. ويذكر أنه خلال فترة البطولة لم يتم تسجيل أي حادث، إذ جاء سجل السلامة دون أي حوادث تذكر وهو إنجاز هام لمترو الدوحة على صعيد السلامة، خاصة في ظل وجود عدد هائل من الجماهير التي استقبلها المترو في وقت واحد.

نجاح تنظيمي

 

بدوره، قال السيد عجلان عيد العنزي، رئيس قطاع الاستراتيجيات وتطوير الأعمال في شركة سكك الحديد القطرية «الرّيل»: «لا شك أن هذا النجاح التنظيمي والتشغيلي يعد تتويجًا لجهود العمل والتنسيق المشترك مع شركائنا في اللجنة المنظمة للبطولة، واللجنة العليا للمشاريع والإرث، إلى جانب الجهات المعنية. إن تضافر جهود كافة الجهات كان له بالغ الأثر في تقديم نموذج ناجح على صعيد تنظيم البطولات الكروية الكبرى، خاصة أن هذه البطولة الرياضية مثلت بالنسبة لنا فرصة هامة لمراجعة الجاهزية التشغيلية، والاستعدادات للبطولات المقبلة، لا سيما بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022».
وأضاف «العنزي»: «لقد شكلت بطولة مونديال العرب فيفا قطر 2021 أيضًا فرصة استثنائية لصقل خبرات الكوادر الوطنية وتعزيز الخبرات الميدانية للمهندسين والكفاءات القطرية العاملة في الشركة، ما أسهم في إكسابهم الخبرة في مجال إدارة الحشود والعمليات التشغيلية خلال الفعاليات الكبرى. كما أكدت البطولة على أهمية الدور المحوري الذي بات يلعبه مترو الدوحة في تعزيز منظومة النقل العام المتكامل عبر تقديم بديل فعال للتنقل وتسهيل حركة الأفراد والتعامل مع الحشود».
وطوال فترة البطولة نفذت شركة الرّيل خطة عمل رئيسية لإدارة الحشود، ضمنت أن يتم إدارة تدفق حركة الركاب بكل محطة بطريقة فعّالة بدءًا من رصيف القطار وحتى مغادرتهم من المحطة والعودة من المباريات.
وضمن خططها التشغيلية غير المسبوقة التي نفذتها الشركة لأول مرة خلال مونديال العرب، مددت «الرّيل» ساعات عمل خدمات مترو الدوحة إذ بلغت 21 ساعة يوميًا طوال الأسبوع ويوم الجمعة الذي بلغت فيه ساعات العمل 18 ساعة. وللمرة الأولى منذ بدء تشغيل المترو، شهدت البطولة تشغيل قطار فيه 6 مقطورات بدلًا من ثلاثٍ على الخطّ الأحمر، ما ساهم في مضاعفة الطاقة الاستيعابية للقطارات على الخط الأحمر وتسهيل حركة تنقل الجماهير. كما تم تشغيل أسطول قطارات مترو الدوحة بالكامل والذي يضم 110 قطارات.
ووَفقًا لاستراتيجية الميل الأوّل والأخير التي تعتمدها شركة «الرّيل»، تم تعزيز خيارات تنقل ووصول الجماهير إلى شبكة المترو من خلال الخدمات المصاحبة مثل مترولينك ومتروإكسبرس. حيث تتوفر خدمة مترولينك في 21 محطة. كما تغطي خدمة متروإكسبرس 6 محطات في محيط مناطق الخليج الغربي وعنيزة والقصار. بالإضافة إلى التنسيق مع وزارة المواصلات لتوفير مواقف «اركن وتنقل» حول محطات المترو، وقد باتت هذه المواقف تغطي 14 محطة تمثل ما نسبته 40% من إجمالي شبكة محطات المترو.
ومن المتوقع أن يوفّر مترو الدوحة، خلال فترة كأس العالم 2022 وما بعدها، وسيلة سهلة وآمنة لتنقل زوار وضيوف قطر في جميع أنحاء البلاد، فضلًا عن كونه الوسيلة الأسرع لتنقل الجماهير بين 5 من الملاعب الثمانية التي ستستضيف نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2022.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X