fbpx
المنبر الحر
دوحة العرب تتألق بالإنجازات الرياضية

قمة كُروية.. وأكبر حضور جماهيري في تاريخ قطر

بقلم  -مازن باسم القاطوني :

نجاح منقطعُ النظير حقّقته دولتُنا الحبيبة في استضافتها كأس العرب فيفا قطر 2021، إبهار تنظيمي يراعي أدقّ التفاصيل، لا يوجد شيء تُرك للصدفة، بل كل الأمور معدٌ لها وبدقة، بطولة عربية أتت بعد غياب طويل، فقد أقيمت آخر بطولة لكأس العرب عام 2012 ولم تكن رسمية في يوم من الأيام، لكن في قطر فقط ولأوّل مرّة تُقام تحت رعاية الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، لتعطيها هذه الرعاية نوعًا من الرسمية والاهتمام الذي لطالما لم تحظَ به، كل هذه الأجواء ساهمت في خلق بطولة عربية لم يسبق لها مثيل من حيث التنظيم والحماس والجدية والمستوى المهاري منقطع النظير.
كان حفل افتتاح البطولة أسطوريًا بكل ما تحمله الكلمة من معنى، حيث جمع بين الأصالة والمعاصرة، وقد أثار حفل الافتتاح في النفس شجونًا من خلال الفعاليات العربية وأهمها النشيد الوطني لجميع الدول العربية، وقد تمَّ إنشاده بطريقة غاية في الإبداع والجمال. استضافت قطر ضيوفها العرب على ملاعب مونديالية تم تصميمها على أحدث الطرازات العالمية، ملاعب هي ثمرة جهود عمل استمرت لسنوات طوال، منذ أن نجحت دولتنا في الحصول على ثقة العالم باستضافة مونديال 2022.
بالعودة لكأس العرب فقد حققت مشاهدات مباريات البطولة أرقامًا قياسية، حيث بيع ما يقارب 650 ألف تذكرة لمشاهدة مباريات البطولة، وشهدت البطولة أيضًا أكبر حضور جماهيري في تاريخ قطر، في المباراة التي جمعت بين قطر والإمارات، حيث شاهد المباراة في استاد البيت أكثر من 63 ألف متفرّج.
لقد تم اختيار يوم 18 ديسمبر 2021 ليكون اليوم الختامي للبطولة، وفيه أُقيمت المباراة النهائية بين الجزائر وتونس، وتمكنت الجزائر من الفوز لتتوج بالبطولة الأولى لها في كأس العرب، وجدير بالذكر أن قطر قد استطاعت أن تحقق المركز الثالث في البطولة بعد فوزها على مصر، ويمثل هذا اليوم مناسبة في غاية الأهمية، إذ إنه اليوم الذي سيشهد نهائي كأس العالم قطر 2022، كما أن هذا اليوم هو العيد الوطني لدولة قطر، وهو أيضًا اليوم العالمي للغة العربية، ولذلك فإن اختيار هذا اليوم يحمل دلالات متعددة، وقد تم الاتفاق على اعتبار اللغة العربية لغة رسمية في الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا في هذا اليوم المميز. لا شك أن تجربة كأس العرب من التجارب المفيدة التي نجحت فيها قطر نجاحًا باهرًا وقد أثبتت للعالم أن كأس العالم 2022 ستكون حدثًا مميزًا بعد التنظيم العظيم الذي ظهر في بطولة كأس العرب 2021، وأن الدوحة لن تكون دوحة للعرب فقط بل ستكون دوحة لجميع قاصديها من كافة أنحاء العالم، حفظ الله دولتنا وأميرنا.

[email protected]
[email protected]

 

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X