الراية الرياضية
الفريقان تبادلا السيطرة على مجريات اللقاء

الوكرة والشمال يكتفيان بالنقطة في الدفنة

متابعة- صابر الغراوي:
اكتفَى فريقا الوكرة والشمال بالتعادل الإيجابي بهدفٍ لكل فريق في المواجهة التي جمعت بينهما ليلة أمس في افتتاح الجولة العاشرة لدوري نجوم QNB.
المباراة التي أقيمت على ملعب سحيم بن حمد بنادي قطر شهدت تفوقًا وكراويًّا واضحًا طوال الشوط الأول الذي أنهاه لصالحه بهدف جيلسون دالا في الدقيقة 36، واستمر هذا التفوق في الشوط الثاني حتى الدقيقة 55 التي شهدت تعرض أوميد إبراهيمي قائد خط وسط الوكرة للطرد.
واستغل الشمال النقص العددي في الوكرة وضغط بكل خطوطه حتى أدرك التعادل في الدقيقة 77 عن طريق اسكوبار، لتنتهي المباراة بالتعادل ويرفع الوكرة رصيده إلى 16 نقطة وعاد للمركز الرابع -مؤقتًا- كما ارتفع رصيد الشمال إلى تسع نقاط في المركز العاشر.
ورغم أن الفريقَين دخلا أحداث هذه المواجهة بطريقة لعب واحدة وهي 4/‏‏2/‏‏3/‏‏1، إلا أن تطبيق هذه الطريقة جاء مختلفًا إلى حد ما داخل أرض الملعب، حيث بحث الوكرة مبكرًا عن الضغط على منافسه وإجباره على التراجع في وسط ملعبه وتنويع اللعب من الجانبين لخلخلة دفاعات الشمال.
وفي المقابل ركّز فريق الشمال على التمركز الجيد في وسط ملعبه وتضييق المساحات أمام لاعبي الوكرة مع البحث عن الهجمات السريعة خلف لاعبي الوكرة الذين يتقدمون للمساعدة في الأدوار الهجومية.
ورغم الأفضلية النسبية التي سجلها فريق الوكرة خلال الفترة الأولى من عمر الشوط الأول إلا أن هذه الأفضلية اقتصرت على الاستحواذ فقط ولم يتم ترجمتها إلى أي خطورة حقيقية على مرمى الشمال باستثناء رأسيتين متتاليتين ل «بن يطو» بجوار القائم، وجيلسون دالا أنقذها مروان شريف.
ورغم انتعاشة الشمال في النصف الثاني من الشوط الأول إلا أن الوكرة نجح في زيارة الشباك بالهدف الأول عن طريق جيلسون دالا الذي انطلق من الجبهة اليمنى وسدد الكرة قوية اصطدمت في قدم عبد العزيز متولي وغالطت الحارس وسكنت الشباك الشمالية في الدقيقة 36.
بعد الهدف مباشرة كاد ناصر النصر أن يدرك هدف التعادل للشمال لولا براعة سعود الخاطر الذي أبعد الكرة إلى ركنية، وبعدها بقيت النتيجة على حالها حتى أطلق حمد السبيعي حكم المباراة صافرته معلنًا نهاية هذا الشوط بالتعادل السلبي.

الشوط الثاني

 

شهدت الدقائق الأولى من عمر الشوط الثاني حماسًا كبيرًا من الجانبين بداية من رأسية محمد الجابري التي أنقذها سعود الخاطر، ثم انفراد بن يطو قبل أن يسدد في جسد مروان شريف، ووضح إصرار الشمال على إدراك التعادل ورغبة الوكرة في زيادة الغلة التهديفية.
وتعرض ماركيز لوبيز مدرب الوكرة لضربة موجعة في الدقيقة 55 عندما نال أوميد إبراهيمي البطاقة الحمراء بعد لعبة عنيفة مع ناصر النصر في وسط الملعب، وبالتالي أكمل الوكرة اللقاء منقوصًا من قائد خط الوسط.
ومع استمرار الضغط الشمالي نجح جايسن اسكوبار في إدراك التعادل لفريقه برأسية جميلة سكنت على يسار سعود الخاطر في الدقيقة 77 لتعود المباراة إلى نقطة الصفر مرة أخرى.
وفي الدقائق العشر الأخيرة اشتعل اللقاء وزاد الضغط الشمالي وتصدى الخاطر لتسديدة ناصر النصر لحظة انفراده بالمرمى، وردّ الوكرة بانفراد صريح بمرمى الشمال بعد مراوغة ثلاثة لاعبين ولكن مروان شريف أنقذ الكرة ببراعة وأبعدها إلى ركنية، وبعدها لعب لوكاس رأسية قوية ولكن الكرة مرت بجوار القائم لتنتهي أحداث المباراة بهدف لكل فريق.

لوبيز مدرب الوكرة: لست راضيًا عن النتيجة

أكّدَ الإسبانيُّ بارتلومي ماركيز لوبيز مدرّبُ الفريق الأول لكرة القدم بنادي الوكرة على رضاه عن المُستوى الذي قدمه الموج الأزرق مساء أمس أمام الشمال، وقال: إنّه ليس راضيًا عن النتيجة التي تحققت، مؤكدًا في الوقت نفسه أنه ليس من السهل أن تخوض أحداث الشوط الثاني بعشرة لاعبين فقط. وقال لوبيز: دخلنا المباراة بأفضلية واضحة على مجريات اللعب وفرضنا السيطرة على منطقة وسط الملعب وحاولنا تنويع اللعب من أجل إيجاد ثغرة في دفاعات فريق الشمال المنظم حتى نجحنا بالفعل في تحقيق هدفنا من خلال إحراز الهدف الأول في اللقاء الذي أحرزه جيلسون دالا.
وأضاف: مع انطلاقة أحداث الشوط الثاني حافظنا على أفضليتنا رغم الاندفاع الهجومي من الشمال من أجل إدراك التعادل حتى حانت لحظة الطرد التي تعرض لها أوميد إبراهيمي، التي كانت نقطة التحول الأبرز في اللقاء، حيث نجح المنافس في استغلال النقص العددي وأدرك التعادل قبل نهاية اللقاء بربع ساعة تقريبًا.
وتابع: بعد هدف التعادل ورغم استمرار النقص العددي إلا أننا حاولنا مباغتة المنافس وإحراز الهدف الثاني، ولكننا أهدرنا فرصتَين متتاليتَين عن طريق دالا المنفرد تمامًا ورأسية لوكاس مينديز بجوار القائم.

جدران مدرّب الشمال: التعادل بطعم الهزيمة

أبدَى هشام جدران، مدرّبُ الشمال، عدم رضاه بالتّعادل (1-1) في مُواجهة الوكرة، ضمن الجولة العاشرة من دوري النّجوم، مُشيرًا إلى أنَّ «المباراة كانت صعبة كما توقعها».
وقال جدران: «واجهنا فريقًا متطوّرًا وشرسًا، وأعتقد أنَّ بعض التفاصيل البسيطة حسمت النتيجة». وأضاف: «التعادل بطعم الهزيمة بالنسبة لنا، خاصة في ظلّ المُستوى الجيد الذي قدمه اللاعبون أمس، كنا نستحقّ الانتصار لأننا كنا الأقرب للتسجيل أكثر من مرة». وتابع: «بحثنا عن الهدف الثاني من أجل حصد النقاط الثلاث، لكن منافسنا فريق كبير».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X