الراية الرياضية
الراية الرياضية ترصد المسيرة الحافلة وتستكشف ملامح الطريق إلى المستقبل مع ختام 2021 التاريخي

الإنجازات و التغييرات ترفع سقف طموحات الرياضة القطرية

برشم وفارس حصدا الذهب الأولمبي في طوكيو وعبدالرحمن سجل بصمته في الألعاب البارالمبية

متابعة – أحمد سليم:
لم تكن الرياضة القطرية على موعد مع الإنجاز فحسب في عام 2021 بل كانت على موعد مع التاريخ بعدما حققت العديد من النجاحات والإنجازات، لعل أبرزها تحقيق قطر أكبر حصيلة في تاريخ مشاركاتها في دورات الألعاب الأولمبية، بعدما حصدت 3 ميداليات ملونة في طوكيو 2020، منها ميداليتان ذهبيتان، حيث كانت أول ميدالية ذهبية في تاريخ قطر الأولمبي عن طريق الرباع المميز فارس إبراهيم في مسابقة رفع الأثقال، يتبعها إنجاز آخر لبطلنا الأولمبي معتز برشم بتحقيق الميدالية الذهبية الثانية في الوثب العالي، مع مبادرة رائعة بتقاسم الذهب مع البطل الإيطالي جيانماركو تامبيري، وكان العام مميزًا لبطلنا برشم بعد أن قرر المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية فوز بطلنا الأولمبي بالميدالية الفضية في مسابقة الوثب العالي ضمن منافسات ألعاب القوى بدورة الألعاب الأولمبية الصيفية «لندن 2012»، حيث تمّ سحب الميدالية الذهبية من العداء الروسي إيفان أوخوف واستبعاد نتائجه من المسابقة بعد ثبوت تناوله المنشطات، ليحصد برشم الميدالية الفضية بدلًا من البرونزية مناصفة مع كل من الكندي ديريك دروين والبريطاني روبي جرابارز، لتكون الفضية الثانية لبرشم في تاريخ مشاركاته في الأولمبياد بعد فضية أولمبياد «ريو 2016»، وذلك بجانب الميدالية الذهبية التي حصدها في أولمبياد «طوكيو 2020».


إنجازات فارس وبرشم عززت الريادة القطرية إلا أن طائرتنا الشاطئية أبت إلا أن تختتم مشاركتها بإنجاز عربي للمرة الأولى لتحصد ميدالية برونزية هي الأولى عربيًا في لعبة جماعية، لتتصدر قطر العرب والدول الخليجية وترفع رصيدها من الميداليات الملوّنة، ويسطر أبطالنا التاريخ بإنجازات ستكون هي كلمة السر في قادم البطولات.

 

ولم تتوقف الإنجازات الرياضية عند الألعاب الأولمبية بل امتدت إلى الألعاب الأولمبية البارالمبية فتمكن بطل الأدعم عبدالرحمن عبدالقادر من تحقيق ميدالية برونزية في دورة «طوكيو 2020، ليضيف ميدالية جديدة بعد أن سبق وحقق فضية أولمبياد «ريو 2016».
الإنجازات الأولمبية كانت الأبرز إلا أن أبطال قطر حصدوا الميداليات في كافة المحافل والرياضات المختلفة ليكون عام 2021 مميزًا للرياضة القطريّة ستبني عليه كثيرًا في قادم المشاركات.

خليل الجابر رئيس اتحاد السباحة:نستعد بقوة للمشاركات القادمة

قدم خليل الجابر رئيس اتحاد السباحة التهنئة إلى سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني على فوز سعادته بالتزكية برئاسة اللجنة الأولمبية في اجتماع الجمعية العمومية وإلى سعادة السيد جاسم بن راشد البوعينين الأمين العام، وأعضاء المجلس التنفيذي، متمنيًا لهم التوفيق لمواصلة تحقيق المزيد من الإنجازات للرياضة القطرية، بعد الإنجازات الأخيرة في أولمبياد طوكيو 2020.وقال إن اللجنة الأولمبية لديها خطط واستراتيجية ترتكز عليها، حيث كانت هناك الكثير من الإنجازات على المستويين الإداري والفني من خلال استضافة أحداث مستقبلية مثل دورة الألعاب الآسيوية 2030 بقيادة سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني وفريق العمل، بالإضافة إلى البطولات التي تستضيفها دولة قطر بالتعاون مع الاتحادات المحلية والدولية والمجلس الأولمبي الآسيوي واتحاد اللجان الأولمبية.وأشار إلى أن فريق العمل داخل اللجنة الأولمبية يعمل على وضع خريطة طريق تستمر حتى آسياد 2030 من ضمنها الاستعداد لدورة الألعاب الخليجية ثم الألعاب الآسيوية في الصين، بالإضافة إلى المشاركات على المستوى المحلي في البطولات الدولية التي تستضيفها قطر، وأيضًا البطولات الخارجية، حيث تستعد اللجنة الأولمبية من الآن لأولمبياد باريس 2024 والعديد من المشاركات حتى الوصول إلى آسياد 2030 بفريق متجدد ضمن الاستراتيجية الموضوعة من اللجنة الأولمبية، ونتمنى التوفيق للجنة الأولمبية في المستقبل القادم.وأكد أن اتحاد السباحة يستعدّ بقوة للمشاركات القادمة من خلال معسكرات داخلية وخارجيّة.

مشعل النصر رئيس اتحاد اللعبة: نسعى لتقديم أبطال جدد

أكد مشعل إبراهيم النصر رئيس اتحاد الرماية والقوس والسهم أن الاتحاد سيعمل خلال الفترة المقبلة على تحقيق الأهداف والطموحات المرجوة، من خلال تطوير اللعبة وتقديم أبطال جدد للرماية من أجل المنافسة على كافة الفئات المختلفة في جميع البطولات.
وقال النصر: سعيد للغاية بالثقة التي حصلت عليها من الجمعية العمومية واللجنة الأولمبية القطرية، وهو الأمر الذي يدفعنا للمزيد من العمل خلال الفترة المقبلة من أجل الارتقاء باللعبة.
واستطرد قائلًا: هدفنا استكمال مسيرة من سبقنا والعودة من جديد لمنصات كافة المحافل ولدينا ثقة كبيرة في أبطالنا للتواجد في كافة المحافل بقوة وخاصة أولمبياد باريس 2024 الذي بدأنا التخطيط له وصولًا إلى آسياد قطر 2030.

توجه بالشكر والتقدير للقيادة الحكيمة.. المانع:نتطلع لتحقيق الرفعة للرياضة القطرية

توجّه سعادة السيد محمد يوسف المانع النائب الأول لرئيس اللجنة الأولمبية القطرية، بأسمى آيات الشكر والعرفان لمقام حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، ولصاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني-حفظهما الله- وسمو الشيخ عبدالله بن حمد آل ثاني نائب الأمير ولسعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبيّة القطرية لدعمهم السخي واهتمامهم الكبير بدعم الرياضة القطرية. وأكد سعادته أن ثقة أعضاء الجمعية العمومية للجنة الأولمبية القطرية في شخصه واختياره لمنصب نائب أول لرئيس اللجنة الأولمبية تمثل وسامًا غاليًا ودافعًا كبيرًا لتحقيق الرفعة والازدهار لرياضة قطر خلال المرحلة المقبلة، مبينًا سعادته أن الثقة الغالية للقيادة الرشيدة ستقود اللجنة الأولمبية القطرية لتحقيق رؤيتها نحو المزيد من الإنجازات، لا سيما أن الرياضة القطرية حظيت بنجاحات كبيرة خلال السنوات الماضية، لعل آخرها تحقيق الإنجاز في دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، والظفر بميداليتين ذهبيتين لفارس إبراهيم (رفع الأثقال) ومعتز برشم (ألعاب القوى) بالإضافة إلى تحقيق الميدالية البرونزية لمنتخب قطر للكرة الطائرة الشاطئيّة.

ناصر بن صالح العطية:سنعول على خبراتنا لمساعدة أبطالنا

قدّم ناصر بن صالح العطية رئيس لجنة الرياضيين شكره إلى سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية على الثقة الكبيرة لاختياره رئيسًا للجنة الرياضيين.
وقال العطية: «سنعمل بكل قوة من أجل الارتقاء بالرياضة القطرية، من خلال الخبرة الكبيرة التي اكتسبها في الرياضة ومساعدة أبطال الأدعم من أجل التواجد على منصات التتويج في كافة المحافل الأولمبية والعالمية وهو هدفنا دائمًا، وبالتالي سيكون هناك دور مهم للجنة الرياضيين».
وتمنّى العطية التوفيق للمجلس التنفيذي للجنة الأولمبية القطرية وكافة الاتحادات الرياضية في الفترة المقبلة وإضافة العديد من الإنجازات للرياضة القطرية بعد المشاركة التاريخيّة في أولمبياد طوكيو بتحقيق ذهبيتين وبرونزية للمرة الأولى في تاريخ المشاركة القطرية، وتحقيق العديد من الإنجازات في كافة المحافل خلال الفترة الأخيرة.

الأثقال ترفع سقف الطموحات

جاء فصل اتحاد المبارزة عن اتحاد رفع الأثقال بحثًا عن إنجازات جديدة، لا سيما بعدما حقق بطلنا فارس إبراهيم أول ميدالية ذهبية أولمبية لقطر في تاريخ الألعاب الأولمبية، وبالتالي سيكون البناء على ما حققه بطلنا فارس مهمًا للغاية من أجل توفير البيئة المناسبة مع المزيد من الطموحات والتطلعات، كما أنه سيكون هناك اهتمام أكبر برياضة المبارزة من إعداد لاعبين على مستوى عال ينافسون على تحقيق الذهب الأولمبي والآسيوي في المستقبل من خلال رفع مستوى اللعبة وزيادة عدد الممارسين، بعد أن شهدت المبارزة تألقًا عربيًا في أولمبياد طوكيو وبالتالي سيكون هناك عمل كبير للاتحادين.

الفروسية والعودة القوية

كانت ولا تزال الفروسية القطرية واحدة من الرياضات التي وضعت قطر على منصات التتويج القارية والدولية، وينتظر الاتحاد الكثير من الطموحات بعدما انتخب بدر محمد الدرويش رئيسًا للاتحاد القطري للفروسية والخماسي الحديث، ليكمل مسيرة الاتحاد السابق.

رسالة شكر واعتزاز

حرصت اللجنة الأولمبية القطرية على تكريم الشخصيات الرياضية التي ساهمت في خدمة الحركة الأولمبية في دولة قطر تقديرًا لجهودهم لتكون بمثابة رسالة شكر واعتزاز، وهم سعادة الشيخ سعود بن علي آل ثاني النائب السابق للجنة الأولمبية القطرية، وسعادة الدكتور ثاني بن عبدالرحمن الكواري رئيس اتحاد ألعاب القوى السابق، وربيعة محمد الكعبي رئيس اتحاد الرياضة المدرسية السابق، وحمد بن عبدالرحمن العطية رئيس اتحاد الفروسية السابق، وعبدالله يوسف السليطي رئيس اتحاد الشراع والتجديف السابق، وأحمد عبدالرحمن المفتاح رئيس اتحاد كرة السلة السابق، وماجد أحمد النعيمي أمين سر اتحاد الرماية والقوس والسهم السابق، وعلي سعيد المالكي أمين سر اتحاد كرة السلة السابق.

دور كبير للجنة الرياضيين

لعلّ لجنة الرياضيين ستكون واحدة من اللجان التي تعوّل عليها اللجنة الأولمبية القطرية من أجل تحقيق العديد من الأهداف والطموحات خلال الفترة المقبلة مع التطلعات الكبيرة التي تسعى إليها قطر في كافة المحافل الدولية، ويترأس اللجنة البطل العالمي والأولمبي ناصر بن صالح العطية أحد أبرز الرياضيين والذي يمثل قدوة كبيرة للكثير من الشباب، وبالتالي يمتلك ناصر الخبرات الكبيرة من خلال مشاركاته الآسيوية والأولمبية في رياضة الرماية من أجل المساهمة في تحقيق الأهداف والطموحات المرجوة خلال الفترة المُقبلة.

السلة تبحث عن الريادة

سيكون اتحاد السلة أمام تحدٍ قوي من أجل التواجد في المحافل الدولية والتنافس ومواصلة العمل الجاد الذي قام به الاتحاد السابق، بعدما تولى محمد سعد المغيصيب رئاسة الاتحاد للدورة الأولمبية (2021-2024)، مع فريق عمل يضم سعدون صباح الكواري لمنصب أمين السر العام للاتحاد، وناصر عجلان الكعبي لمنصب أمين السر المساعد، وعضوية نبيل عبدالرحيم أبو عيسى، وعبدالله سلطان الجابر، وعبدالرحمن الهتمي، ويستهدف الاتحاد الحالي إعادة السلة القطريّة إلى الريادة والتخطيط للتواجد على منصات التتويج في طريق التأهّل للأولمبياد.

الرماية والميدالية الأولمبية

وضعت الرماية القطرية بصمتها في الدورات الأولمبيّة الماضية من خلال الحصول على البرونز الأولمبي مع بطلنا الأولمبي ناصر بن صالح العطية، لتكون الرماية واحدة من الرياضات التي تستهدفها اللجنة الأولمبية القطرية، حيث ترأس مشعل إبراهيم النصر الاتحاد القطري للرماية والقوس والسهم في مرحلته الجديدة بهدف التخطيط ومواصلة العمل والبناء على ما تحقق من إنجازات لعودة الرماية لمنصات التتويج الأولمبية لا سيما بعد أن كانت حاضرة بالمُشاركة في النسخة الأخيرة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X