fbpx
الراية الرياضية
الاستاد المونديالي يجدد تأكيد جاهزيته التامة لقطر 2022

«لؤلؤة» تتلألأ في سماء الجنوب

متابعة- أحمد سليم:
أكدت قطر مرّة أخرى جاهزيتها لاستضافة كأس العالم FIFA قطر 2022، بعد النجاح الكبير الذي حققته خلال استضافة مونديال العرب وكأس السوبر الإفريقي بحضور جماهيري فاق التوقعات لتثبت للعالم أن النسخة الأولى في الشرق الأوسط ستكون الأروع بكل المقاييس مع بقاء أقل من عام على المونديال.
ولعلّ جاهزية 8 ملاعب للمونديال من الآن تؤكّد أن قطر تسير بثبات نحو استضافة استثنائيّة بعد تجربة 6 ملاعب في مونديال العرب والسوبر الإفريقي، هي: استادات (البيت، الجنوب، المدينة التعليميّة، أحمد بن علي، الثمامة، 974)، بينما يتبقى استاد لوسيل ملعب نهائي مونديال 2022، وأكبر ملاعب البطولة في انتظار حدث كبير لتدشينه رسميًا بعد إعلان جاهزيته للمونديال، بينما سبق أن استضاف استاد خليفة الدولي العديد من المناسبات، حيث كان أول ملاعب المونديال جاهزية.
سلطت اللجنة العليا للمشاريع والإرث الضوء على استاد الجنوب أول استادات بطولة قطر 2022 الذي يجري تشييده بالكامل، وثانيها جاهزية بعد استاد خليفة الدولي، من خلال نشر صور للملعب الذي يشبه اللؤلؤة في قلب جنوب قطر.
واستضاف استاد الجنوب 6 مباريات في بطولة مونديال العرب.وتبلغ الطاقة الاستيعابيّة لاستاد الجنوب 40 ألف مقعد، واستوحي التصميم الفريد لاستاد الجنوب الذي سيكون المقر الرئيسي لنادي الوكرة عقب البطولة من الطبيعة البحريّة التي تتمتع بها مدينة الوكرة، ويتميّز الاستاد بواجهته الخارجيّة المستوحاة من تموجات أشرعة المراكب التقليدية التي حملت الصيادين والغوّاصين القطريين قديمًا إلى عرض البحر طلبًا للرزق والبحث عن اللؤلؤ، وجرى تجهيز استاد الجنوب بتقنية تبريد متطوّرة، كما يمتاز الاستاد بخاصية السقف القابل للطي، التي تسمح بتخفيف حدة أشعة الشمس وتظليل الاستاد بالكامل، الأمر الذي يسهم في رفع كفاءة نظام التبريد داخل الاستاد.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X