الراية الرياضية
الأندية تبدأ ترتيب أوراقها قبل بدء رحلة تعديل الأوضاع

ترقّب كبير لعاصفة الانتقالات الشتوية

النعيمات وعلوان يقصان شريط الصفقات الخارجية للأهلي والشمال

صفقات تبادلية مهمة تطبخ على نار هادئة بين معظم الأندية

مربع القاع يكثف جهوده لإنقاذ ما يمكن إنقاذه في القسم الثاني

متابعة- صابر الغراوي:
حالةٌ من الترقُّب الشديد والاستنفار الأشد تشهدها كواليس الأندية خلال الفترة الحالية بسبب اقتراب فتح باب القيد رسميًا لفترة الانتقالات الشتوية التي تبدأ في الساعات الأولى من السبت المقبل، الأول من يناير 2022.
ورغم حالة التكتّم الشديد التي تفرضها هذه الأندية حاليًا إلا أنَّ جماهير هذه الأندية تترقب العديد من المفاجآت في سوق الانتقالات سواء على صعيد اللاعبين المحترفين أو اللاعبين المواطنين.
وعلى غير العادة لم تشهد الأيام القليلة الماضية الإعلان عن مفاوضات كثيرة تمهيدًا للإعلان عن أي صفقات، وبالتالي سيطرت حالة من الهدوء على سوق الانتقالات الأمر الذي جعل البعض يتوقع أن يكون هذا هو الهدوء الذي يسبق عاصفة اللحظات المثيرة.
وهناك العديد من الأندية التي تُمنّي جماهيرُها النفس لعقد بعض الصفقات القوية لتعديل مسارها في بطولة الدوري أو من أجل الحفاظ على مسيرتها المتميزة.
وأندية القاع هي الأكثر احتياجًا لهذه الصفقات، خاصة فيما يتعلق بالخور والسيلية والريان، ولكن هذا لا يمنع من دخول أندية أخرى في حلبة الصراع مثل الشمال وقطر والأهلي وربما أيضًا يصل الأمر إلى بعض أندية المربع الذهبي مثل الغرافة والدحيل.

ورغم عدم وضوح الرؤية حتى الآن إلا أنه من المؤكد أن الأيام الأولى من فترة الانتقالات الشتوية سوف تشهد إبرام بعض التعاقدات الداخلية بين الأندية من بين اللاعبين المواطنين، حيث إن كل الأندية تريد الأفضل في الشهور المتبقية على ختام هذا الموسم، لهذا تفكر في صفقات محلية جيّدة بصورة تبادلية. وهذه الفترة أرضية خصبة للأخبار والمفاوضات -بل والشائعات أحيانًا- باعتبار أن جميع الأندية تعمل في كافة الاتجاهات بحثًا عن أفضل التعاقدات والحفاظ على لاعبيها المتميزين.
وتكمن أهمية هذه الفترة التي تمتد لشهر كامل أن بدايتها تتزامن مع انطلاقة منافسات القسم الثاني من بطولة الدوري، وبالتالي فإن فرصة جميع الأندية قائمة لتعديل أوضاعها سواء بالنسبة للأندية الراغبة في المنافسة على لقب بطولة الدوري أو حتى الأندية الباحثة عن الهروب من شبح الهبوط.
وتشير بعض الأنباء المؤكدة إلى أن الثنائي الأردني يزن النعيمات وعلي علوان قصا شريط الانتقالات الشتوية بانضمامهما رسميًا إلى ناديَي الأهلي والشمال، تمهيدًا لقيدهما في قائمتي الفريقين بمجرد فتح باب الانتقالات. وسيدخل علوان في قائمة الرياح الشمالية بديلًا لمواطنه بهاء فيصل الذي تعرض لإصابة قوية -قطع في الرباط الصليبي للركبة- خلال منافسات بطولة مونديال العرب.
أما يزن النعيمات فقد وصل إلى الدوحة السبت الماضي من أجل إجراء الكشف الطبي تمهيدًا لإتمام إجراءات التعاقد معه في أول صفقات عميد الأندية القطرية الشتوية، على أن يحل في قائمة الفريق بديلًا للأورجوياني هيرنان بيريز المصاب.
ويرى الجميع أن الأندية الأربعة التي تحتل المراكز الأخيرة في جدول الترتيب ستكون هي الأكثر نشاطًا في فترة الانتقالات الشتوية لإنقاذ نفسها من هذا الموقف الحرج خاصة أن معظم المحترفين في هذه الأندية غير قادرين حتى الآن على تقديم الإضافة المطلوبة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X