فنون وثقافة
أطلقه متحف الفنّ الإسلامي بمشاركة 8 فنانين

«اكتشف 2».. نافذة على الفنون الإسلامية في تركيا

الرحلة شملت ورشًا تعليمية وزيارات لكثير من المعالم الإسلامية

الدوحة- قنا:

أطلقَ متحفُ الفن الإسلامي معرض «اكتشف – تركيا 2021»، وهو معرض فنّي مستوحى من المعالم التاريخية وتقنيات الفنّ الإسلامي التقليدي في إسطنبول. وقد افتتحَ المعرضَ، السيدُ أحمد النملة، الرئيس التنفيذي لمتاحف قطر، مع عرض الأعمال الفنية لثمانية فنانين قطريين هم: منى البدر، مشاعل حجازي، نعيمة الحيل، علي الكواري، زينب الشيباني، صالحة السبيعي، وأحمد العلي، ونوف المريخي، الذين زاروا تركيا مؤخرًا كجزءٍ من برنامج التعاون مع «الدوحة عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي لعام 2021» ووزارة الثقافة والرياضة. وفي هذا السياق، أكدَ عددٌ من الفنانين المشاركين في معرض «اكتشف 2» أن متاحف قطر أتاحت لهم الفرصة من أجل التعرف عن قرب على الفن الإسلامي في تركيا، مُضيفين في تصريحات لوكالة الأنباء القطرية: إن المعرض فتح لهم آفاقًا جديدة، حيث تمّ استلهام هذه الرحلة التي شملت ورشًا تعليمية وزيارات لكثير من المعالم الإسلامية في أعمال فنّية مختلفة شكلت لوحات وأعمالًا تركيبية وأزياء وغيرها، مُثمّنين دور متاحف قطر ووزارة الثقافة في دعم الفنانين القطريين.

الموروث الإسلاميّ

وقال الفنان علي الكواري: لقد استفدنا من رحلة «اكتشف2» التي اطلعنا خلالها على الموروث الإسلاميّ في تركيا، وكل فنان أدلى بفنّه وأسلوبه الخاص، وقد قدمت في هذا المعرض جانبًا من أسلوبي الواقعي باستخدام الألوان المائية والزيتية، مع الاهتمام بالرسم الهندسي الموجود في الطبيعة وأهميته في الحياة خاصة الدائرة، إلى جانب ما سجلته الريشة من أماكن الزيارة مثل جامع آيا صوفيا، وقصر طوب قابي وغيرها.

ورش مُتخصّصة

أما الفنانة نعيمة الهيل فأشارت إلى أنها محبة للفنون والزخارف الإسلامية مثل التذهيب، مبينة أنّ الرحلة كانت غنية، فمن ناحية الفنون الإسلامية فقد استمتعت بورش متخصصة مثل الرسم على الخزف والسيراميك، وورشة في التذهيب، وقد نتج عن ذلك مجموعة من الأعمال التي قدمتها في المعرض متعلقة بالزخرفة الإسلامية، ويمكن أن يستفاد بها في زخرفة المصحف الشريف إلى جانب تغليف الكتب، فضلًا عن تصميمها لـ «قفطان السلطانة»، وهو عباءة فيها زخارف مذهبة، مستوحاة من زيارتها لتركيا أيضًا. بينما أوضحت الفنانة زينب الشيباني أنها شاركت في المعرض بمجموعة من الأعمال التي جاءت ضمن إحدى الورش المتخصصة في الخطوط والزخارف، حيث أضافت لها أسلوبًا فنيًا جديدًا يعكس التأثر بالفنون الإسلامية في تركيا.

أبعاد تعليمية

من جهتها، أوضحت الفنانةُ التشكيليةُ هنادي الدرويش عضو لجنة تحكيم اختيار المُشاركين في «اكتشف2» أنّه تقدّم للمُشاركة في هذه الرحلة عددٌ كبيرٌ من الفنّانين القطريين، فكان الاختيار تبعًا لمجموعة من المعايير أهمّها التنوع بينهم، وأن تكون الرحلة إضافةً لأساليبهم الفنية، فكان التفضيل لمن تتميّز أعمالهم بالارتباط بالفنّ الإسلامي وعناصره المُختلفة مع تفضيل الشباب كذلك، لأنّ الرحلة تضيف بعدًا تعليميًا لهم، مبينة أن اختيار العناصر المشاركة تمت بموافقة جميع أعضاء لجنة التحكيم، والتي شملت كلًا من السيد إسماعيل عزام، وهو فنان ومستشار للفن العام في متاحف قطر، والسيدة نورة المعضادي، وهي فنانة ورئيسة قسم الفن وبرامج الفنّ في متحف الفن الإسلامي، والسيدة هدى اليافعي، وهي فنانة ومدير مركز الفنون البصرية ممثلة لوزارة الثقافة، والسيدة عبير الكواري، وهي فنانة ومصورة فوتوغرافية، وبالتالي وجدنا انعكاسًا على أعمال هؤلاء الفنانين، وأضافت الرحلة لهم واتّسعت آفاقهم الإبداعيّة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X