fbpx
الراية الرياضية
معركة كُروية ساخنة في ختام القسم الأول

طموحات الفرسان تتحدى كبرياء القطراوية

متابعة- صابر الغراوي:
يشهدُ ملعبُ سحيم بن حمد بنادي قطر في ال 6:20 مساء اليوم فصلًا جديدًا من فصولِ الإثارة والندية بدوري نجوم قطر، وبالتحديد ضمن منافسات اليوم الثاني من الجولة ال 11 للدوري القوي، عندما يحلّ الملك القطراوي ضيفًا «في ملعبه» على فريق الخور في رحلة البحث عن تأكيد الثّقة وإثبات الذات بالنسبة للفريق القطراوي، واستعادة الثقة ومُصالحة الجماهير بالنسبة لفرسان الخور.
وعلى الرغم من اختلاف النتائج التي حققها الفريقان في الجولات الماضية، حيث نجح الفريق القطراوي في تحقيق انتصارين متتاليين، وواصل فريق الخور مسلسل الخسائر الكبيرة، إلا أن هذا لا يعني على الإطلاق أن فرصة هذا الفريق أو ذاك أكبر في تحقيق الفوز، لأن هناك العديد من الاعتبارات الأخرى التي يجب النظر إليها بتركيز شديد خلال تقديمنا لهذا اللقاء.
ويرى عشاق الفريق القطراوي أن الفارق كبير لصالح الملك في الفترة الحالية للعديد من الأسباب منها أن قطر جمع ثلاثة أضعاف النقاط التي جمعها الخور حتى الآن، حيث يمتلك قطر 12 نقطة في رصيده مقابل أربع نقاط فقط للخور. ولا تقتصر الفوارق على هذه النقاط فقط ولكنها تشمل أيضًا الحالة الفنيّة والمعنويّة الجيّدة التي يعيشها فريق قطر في الفترة الأخيرة، على عكس التراجع الواضح في مستوى ونتائج فريق الخور طوال الموسم الحالي، بدليل أنه أصبح الفريق الوحيد الذي لم يتذوّق طعم الانتصارات حتى الآن في الدوري.
أما أنصار الفرسان فيرون أن فريقهم تعوّد في الأعوام الأخيرة على أن تبدأ انتعاشته الحقيقية في الدوري خلال الجولة الأخيرة من القسم الأول، التي يتبعها بتألق كبير في القسم الثاني، الأمر الذي يساعده دائمًا على الهروب من شبح الهبوط إلى دوري الدرجة الثانية.

أنديه ليما مدرب الخور:ثقتنا كبيرة في أنفسنا

تحدّث المدربُ البرازيلي أنديه ليما عن مواجهة الخور أمام قطر، وقال: اللاعبون جاهزون لهذه المُباراة. وأضاف ليما: ‏لا نستطيع أن نقول إن هناك طاقة سلبيّة في الفريق بعد مباراة السد، ‏لقد صنعنا العديد من الفرص، ما يقارب سبعًا أو ثماني فرص، وهذا ليس أمرًا سهلًا أمام فريق قوي مثل السد.
وأضاف: ما حققناه أمام السد شيء إيجابي، لأنه من الصعب صناعة فرص كثيرة أمام فرق قوية، اللاعبون قدّموا الكثير وكدنا نتوّج المجهود بإحراز العديد من الأهداف، الآن علينا أن نطوي الصفحة ونركّز في مباراة قطر، ونترجم الفرص إلى أهداف. وتابع: ‏نسعى إلى التطوير في خط الدفاع أو الوسط والهجوم وكيفية تحويل الكرة من الدفاع إلى الهجوم

يوسف سفري مدرّب قطر:المسؤولية ليست سهلة

أكّدَ المغربي يوسف سفري مدرّبُ نادي قطر أنَّ مواجهة الخور ستكون قوية لرغبة كل فريق في تحقيق الفوز، وقال: أثق في قدرات لاعبي القطراوي المُتحفزين بالمعنويات العالية لما حققوه في لقاء الريان الأخير.وأضاف: الهدف الذي نسعى إليه هو تحقيق نتائج إيجابية للخروج من المنطقة التي نحن فيها، والعودة إلى المكانة التي يستحقها نادي قطر، وعمومًا المسؤولية ليست سهلة في مدة زمنيّة وجيزة، لكن الأجواء الإيجابيّة والتحسّن والتركيز وباقي المقوّمات تسير نحو الأفضل.

الجاسم: نسعى للوصول إلى المربع

أعربَ عبدالرحمن الجاسم لاعب نادي قطر عن ارتياحه لأجواء الفريق خصوصًا بعد الفوز المهمّ على الريان، وقال: قدّمنا مباراة كبيرة أمام الريان، وتوّجنا ذلك بفوز مهم، وتفكيرنا الآن مُنصب على مواجهة الخور الصعبة، وبشكل عام نحن جاهزون للمباراة في ظلّ الاستعدادات التي أجريناها في أجواء عائليّة بروح الفريق الواحد. وأضاف: هدفنا هو احتلال مركز ضمن فرق المربع وثقتنا كبيرة بإمكانية تحقيق هذا الهدف.

شبيب المهندي: الخسارة أمام السد لم تؤثر علينا

قالَ شبيب المهندي لاعب الخور: ‏الخسارةُ أمام السد لم تؤثّر علينا كثيرًا، وسترون أداءً مُختلفًا أمام نادي قطر في مُباراتنا القادمة.
وأضاف: تجهيزاتُنا كانت ممتازة مع المدرب، عملنا على تجاوز أخطائنا، وعملنا أيضًا على كيفية الحفاظ على الكرة وعدم ارتكاب الأخطاء الفرديّة التي ربما تُقلل من تركيزنا في المباراة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X