فنون وثقافة
في احتفالية على المسرح الرئيسي بمعرض «الدوحة للكتاب»

ختام فعاليات الدوحة عاصمة الثقافة الإسلامية.. 20 يناير

238 فعالية أبرزت الصورة الحضارية والتاريخ الثقافي لقطر238 فعالية أبرزت الصورة الحضارية والتاريخ الثقافي لقطر

الدوحة – هيثم الأشقر:

أعلنت اللجنة المنظمة لفعاليات الدوحة عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي لعام 2021، عن حفلها الختامي، الذي سيقام يوم 20 يناير المقبل ضمن فعاليات معرض الدوحة الدولي للكتاب. في دورته الحادية والثلاثين، حيث سيقام الحفل الختامي على المسرح الرئيسي بالمعرض. من جهة أخرى، أصدرت اللجنة المنظمة، العدد العاشر من النشرة الإلكترونية «ثقافتنا نور»، التي تأتي حرصًا منها على توثيق الفعاليات، وإطلاع المتابعين بكافة الأخبار الخاصة بالفعالية. وتناولت النشرة جميع الأخبار والفعاليات المقامة، ضمن الاحتفال بالدوحة عاصمة الثقافة الإسلامية، خلال الشهر الماضي، ومنها ملتقى التحدي والابتكار، والاحتفال باليوم العالمي للغة العربية، وختام فعاليات مبادرة «مرقاة قطر». وركزت النشرة على التراث الإسلامي الأصيل من خلال زاوية من رحاب مكتبة الثقافة الإسلامية، حيث كتب الدكتور راغب السرجاني عن كتاب روائع الأوقاف في الحضارة الإسلامية، كما كتب الدكتور محمود رمضان عن كتاب «مساجد قطر .. تاريخها وعمارتها». وفي باب أعلام من قطر سلطت المجلة الضوء على فضيلة الشيخ عبدالله بن تركي السبيعي، وهو من رواد النهضة التعليمية في قطر. بالإضافة إلى «صاحبة ذات الصفائح: مريم الاسطرلابي»، التي تعد من أهم علماء الفلك في التاريخ الإسلامي. وترفع النشرة شعار «ثقافتنا نور»، وهو الشعار الذي تم اختياره ليكون رمزًا للدوحة عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي، إيمانًا بأن لكل أمة ثقافة تميزها عن غيرها، وتصدر النشرة الإلكترونية بشكل دوري شهريًا.

واستضافت دولة قطر، الفعاليات تحت شعار «ثقافتنا نور»، على مدار العام حيث قدمت 238 فعالية ونشاطًا ثقافيًا وإسلاميًا، حيث عملت اللجنة المنظمة، وبإشراف وزارة الثقافة، على الترويج للثقافة القطرية المستمدة من القيم الإسلامية الخالدة والقائمة على العلم والكرامة الإنسانية، وتعزيز الموروث الثقافي الإسلامي في عالم مترابط، والتشجيع على الإبداع والابتكار كقيم حضارية تثري الحضارة الإسلامية.

وتميّزت فعاليات الدوحة عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي لهذا العام، بالتنوع الذي يعبر عن مكونات الثقافة القطرية وارتباطها الوثيق كجزء من الثقافة الإسلامية سواء في الفنون أو الآداب أو غيرها. وأثمر تعاون اللجنة المنظمة لفعاليات الدوحة عاصمة الثقافة الإسلامية، مع منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة «إيسيسكو»، واللجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم، والشركاء الاستراتيجيين، عن مجموعة من الفعاليات التي أبرزت الصورة الحضاريّة والتاريخ الثقافية للعاصمة القطرية الدوحة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X