اخر الاخبار
نتيجة زيادة أعداد الإصابات بفيروس كوفيد-19 بسبب متحور أوميكرون..

حمد الطبية تدعو أفراد المجتمع إلى استخدام خدمات الرعاية الطارئة في الحالات الحرجة فقط

د.يوسف المسلماني : المؤشرات المبكرة تشير إلى أن الغالبية العظمى من المصابين بمتحور أوميكرون يعانون فقط من أعراض خفيفة أو معتدلة

الدوحة – قنا:

دعت مؤسسة حمد الطبية أفراد المجتمع إلى دعم خدمات الطوارئ التابعة للمؤسسة من خلال طلب الرعاية الصحية في قسم الطوارئ فقط للحالات الطبية الطارئة، وذلك نتيجة زيادة أعداد الإصابات بفيروس /كوفيد-19/ بسبب متحور /أوميكرون/.
وقال الدكتور يوسف المسلماني المدير الطبي لمستشفى حمد العام إن قطر شهدت زيادة كبيرة في حالات الإصابة بفيروس /كوفيد-19/ جراء انتشار متحور /أوميكرون/، لافتا إلى أن المؤشرات المبكرة تشير إلى أن الغالبية العظمى من المصابين بمتحور /أوميكرون/ يعانون فقط من أعراض خفيفة أو معتدلة لا تتطلب العلاج من قبل الفرق الطبية.
وأوضح أن هذا الوضع يعد طبيعياً بشكل خاص في قطر نتيجة لارتفاع معدل التطعيم، حيث تلقى أكثر من 85 بالمائة من السكان جرعتين على الأقل لذلك، ليست هناك حاجة للأشخاص الذين يعانون من أعراض خفيفة أو معتدلة طلب المساعدة من فرق الطوارئ بمؤسسة حمد الطبية ويمكنهم ممارسة العزل المنزلي بأمان لمدة عشرة أيام بعد ظهور نتيجة الاختبار الإيجابية.
ويؤدي العدد المتزايد لحالات الإصابة بفيروس /كوفيد-19/ في قطر إلى زيادة الطلب على خدمات الإسعاف وقسم الطوارئ بمؤسسة حمد الطبية.
وذكرت مؤسسة حمد الطبية أن خدمات الطوارئ لا تزال تعمل بكامل طاقتها وهي جاهزة للاستجابة لجميع حالات الطوارئ، والحالات الطبية الطارئة التي تهدد الحياة، على مدار 24 ساعة في اليوم، و7 أيام في الأسبوع. ومع ذلك يناشد مسؤولو مؤسسة حمد الطبية الأشخاص الذين يعانون من حالات طفيفة وغير طارئة طلب المساعدة من الخدمات البديلة.
وقال السيد على درويش مساعد المدير التنفيذي لخدمة الإسعاف إنه نظرًا للعدد المتزايد لحالات الإصابة بفيروس /كوفيد-19/ في الأسابيع الأخيرة، تتلقى فرقنا عددا كبيرا جدا من المكالمات لطلب الإسعاف كل يوم.
ودعا إلى الاتصال برقم الطوارئ 999 فقط في الحالات الطبية الطارئة والحرجة، مشددا على أهمية أن يقوم الأشخاص الذين يعانون من حالات غير طارئة بالتوجه بأنفسهم إلى منشأة صحية وألا يطلبوا نقلهم بسيارة إسعاف وهذا يشمل الأشخاص المصابين بفيروس /كوفيد-19/ والذين يعانون من أعراض خفيفة أو معتدلة.
وأكد على الجاهزية والاستعداد لدعم أي شخص يعاني من حالة طبية طارئة تهدد الحياة ويجب ألا يتردد هؤلاء الأشخاص بالاتصال بالرقم 999.
وقد شهدت أقسام الطوارئ في مؤسسة حمد الطبية زيادة في الطلب مع ارتفاع حالات الإصابة بفيروس /كوفيد-19/، وتزايد عدد الأشخاص الذين يزورون أقسام الطوارئ وهم يعانون من حالات غير طارئة.
وقال الدكتور افتاب آزاد نائب رئيس قسم الطوارئ بمؤسسة حمد الطبية إن جميع أقسام الطوارئ ستبقى مفتوحة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع لتقديم رعاية طبية عالية الجودة للأشخاص الذين يعانون من حالات طبية طارئة تهدد حياتهم.
وأشار إلى أنه نظرا للزيادة في حالات الإصابة بفيروس /كوفيد-19/، فإن أعدادا كبيرة من الأشخاص الذين يأتون إلى أقسام الطوارئ بأعراض تشبه أعراض الإنفلونزا طالبين المساعدة حيث يضع هؤلاء الأشخاص ضغطًا كبيرًا على فرق الطوارئ التي تعمل بلا كلل لمعالجة المرضى الذين يعانون من حالات طبية أكثر خطورة، ولذلك من المهم أن يقوم جميع المرضى الذين يعانون من حالات غير طارئة باستخدام الخدمات البديلة مثل خدمة الرعاية العاجلة الافتراضية بمؤسسة حمد الطبية أو أحد مراكز الرعاية العاجلة الثمانية التابعة لمؤسسة الرعاية الصحية الأولية.
وذكرت مؤسسة حمد الطبية أن خدمة الرعاية العاجلة الافتراضية بمؤسسة حمد الطبية متاحة لدعم الأشخاص الذين يعانون من حالات طبية عاجلة ولكن لا تهدد حياتهم من خلال خط المساعدة الرئيسي على الرقم 16000، من الساعة 7 صباحًا حتى 3 عصراً، من الأحد إلى الخميس.
كما تفتح مراكز الرعاية العاجلة الثمانية التابعة لمؤسسة الرعاية الصحية الأولية أبوابها 24 ساعة في اليوم، 7 أيام في الأسبوع للمرضى الذين يعانون من حالات طبية عاجلة ولكن لا تهدد حياتهم.
وأهابت المؤسسة بالأشخاص المصابين بفيروس /كوفيد-19/ والذين يعانون من أعراض خفيفة أو معتدلة الاتصال بالرقم 16000 للحصول على المشورة الطبية أو زيارة أحد المراكز الطبية ذي الصلة لإجراء اختبار /كوفيد-19/.
ويتوفر فحص الـ/بي سي آر/ وفحص المستضدات السريع (أنتيجين) في أكثر من 100 عيادة خاصة، بالإضافة إلى المراكز الصحية الـ28 التابعة لمؤسسة الرعاية الصحية الأولية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X