فنون وثقافة

جامعة حمد بن خليفة تعزز التعرف على ثقافات مختلفة

الدوحة – قنا:

ينظم معهد دراسات الترجمة، التابع لكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية في جامعة حمد بن خليفة، دورات تعليمية عالمية للغات الأجنبية خلال فصل الربيع 2022، تتيح للمتعلمين والمتعلمات اكتساب لغة جديدة في بيئة تعليمية مواتية، وذلك تعزيزًا لثقافة التعلم والتعرف على ثقافات مختلفة على مستوى أوساط المجتمع.

وأعلنت جامعة حمد بن خليفة في بيان لها أمس، عن فتح باب التسجيل لهذه الدورات من خلال موقع الجامعة على الإنترنت، حيث يقدم معهد دراسات الترجمة حاليًا 12 لغة للكبار، وهي: العربية والإنجليزية والفرنسية والإسبانية والألمانية والإيطالية واليابانية والكورية والصينية «الماندرين» والبرتغالية والروسية والتركية، وستمتد دوراتهم التعليمية لمدة 11 أسبوعًا تبدأ في 16 يناير الجاري، في حين يقدم ست لغات للأطفال والشباب وهي: العربية والفرنسية والإسبانية والألمانية والصينية والبرتغالية، موزعة على 14 أسبوعًا بداية من 15 يناير الجاري.

ويخضع المشارك لاختبار تحديد المستوى عند التسجيل للدورة، كما سيحظى الأطفال بفرصة تعلم اللغة التي يختارونها عبر دروس منظمة تدمج بين الأنشطة التعليمية المتنوّعة مثل الفنون والحرف والدراما والألعاب والموسيقى.

وقال الدكتور أحمد نزاري، الأستاذ المساعد في كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية ومدير مركز اللغات بمعهد دراسات الترجمة: «نرحب بالمشاركين من جميع الأعمار ومختلف القدرات، مؤكدين على فاعلية وحيوية تجربتنا التعليمية، وعلى تميز أعضاء طاقمنا التدريبي ممن يدرسون غالبًا لغتهم الأم أو من المتمكنين من اللغات التي يدرسونها، ويستخدمون منهجيات وتقنيات تعليمية حديثة تسهل عملية تعلم لغة جديدة»، مؤكدًا أن إتقان أكثر من لغة ميزة كبيرة وضرورية ليكون الإنسان قادرًا على العمل في الاقتصاد العالمي اليوم، ويعزز فرصه في تحقيق النجاح المهني والسياسي والتجاري.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X