fbpx
الراية الرياضية
في المجموعة الأولى السهلة

مهاجمو الكاميرون يرجحون كفة منتخبهم

جوهانسبرغ – أ ف ب:

تعوّل الكاميرون المضيفة على خبرة مهاجميها لضمان صدارة مجموعتها الأولى في كأس أمم إفريقيا لكرة القدم، بمنافسة سهلة على الورق أمام بوركينا فاسو، الرأس الأخضر، وإثيوبيا.
ويضمّ هجوم منتخب «الأسود غير المروّضة» فنسان أبو بكر (29 عامًا) لاعب النصر السعودي، إريك مكسيم تشوبو-موتينغ (32 عامًا) لاعب بايرن ميونيخ الألماني وكارل توكو إيكامبي (29 عامًا) لاعب ليون الفرنسي.
وفي لقبها الخامس الأخير الذي أحرزته عام 2017 في الغابون، سجّل بوبكر هدف الفوز للكاميرون قبل دقيقتين من نهاية الوقت الأصلي أمام الفراعنة (2-1).
ويغيب عن تشكيلة المدرب البرتغالي توني كونسيساو اللاعبون المحليون، فاستدعى تشكيلة معظمها يحترف في الدوري الفرنسي. وتلقي وكالة فرانس نظرة على المنتخبات الأربعة في المجموعة الأولى، حيث يتأهل متصدر وبطل كل مجموعة وأفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثالث في المجموعات الست إلى دور الـ16.
وفي الكاميرون لعب عامل الأرض دورًا مهمًا في النسخ الأولى من الكأس القارية، فتوّجت ثلاثة منتخبات على أرضها من أصل النسخ الأربع الأولى، لكن المعادلة تبدلت لاحقًا مع توسّع دائرة المشاركة.
لم يُتوّج أي منتخب على أرضه منذ فوز مصر عام 2006، وما فرض هذا الواقع استضافة النهائيات من دول متواضعة فنيًا على غرار أنغولا والغابون وغينيا الاستوائية.

بوركينا فاسو

 

يخوض «الخيول» نهائيات أمم إفريقيا بمعنويات جيدّة بعد تعادلهم مرّتين مع الجزائر بطلة القارة في تصفيات كأس العالم 2022.
كانت المواجهة الأخيرة حاسمة مع «محاربي الصحراء» في البليدة في 16 نوفمبر الماضي. وحيث ألحقت الجزائر هزيمتين مذلتين بجيبوتي (8-صفر) والنيجر (6-1)، عانت لتحقق نقطة التعادل المؤهلة إلى الدور الحاسم (2-2)، في مباراة سجل فيها القائد إيسوفو دايو هدف تعادل متأخرًا لبوركينا فاسو من نقطة الجزاء (84). وتنفست بوركينا فاسو الصعداء، بتعافي مهاجم أستون فيلا الإنجليزي برتران تراوريه وعبدول فيسال تابسوبا مهاجم ستاندار لياج البلجيكي المتألق في تصفيات كأس العالم. الرأس الأخضر لا يجب استبعاد منتخب «القروش الزرقاء» بعد فوزهم وتعادلهم مع الكاميرون في تصفيات أمم إفريقيا وتعادلهم في أرض نيجيريا ضمن تصفيات المونديال.
الأرخبيل الصغير المؤلف من عشر جزر بركانية والواقع في المحيط الأطلسي غربي القارة بعدد سكان يبلغ نحو نصف مليون نسمة، يشارك للمرة الثالثة بعد بلوغه ربع النهائي في مشاركته الأولى عام 2013 ثم خروجه بفارق الأهداف من دور المجموعات في 2015.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X