أخبار دولية

أمريكا تسجل مليون إصابة يوميًا بكورونا

عواصم – وكالات:

قالت جامعة جونز هوبكنز إن الولايات المتحدة الأمريكية سجلت أكثر من مليون إصابة يومية بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، في رقم قياسي عالمي، وذلك في وقت يتفشى المتحور أوميكرون بوتيرة متسارعة. وأعلنت الجامعة أمس عن 1688 وفاة في الولايات المتحدة خلال اليوم ذاته. وتشير آخر الأرقام بحسب موقع «ورلد ميتر» إلى أن عدد الإصابات بلغ 293 مليونًا و63 ألفًا و820 إصابة. وبلغت أعداد الوفيات بحسب الأرقام 5 ملايين و467 ألفًا و931 وفاة. وتتصدر الولايات المتحدة أعداد المصابين والوفيات على حد سواء، بواقع 57 مليونًا و131 ألفًا و187 إصابة، ونحو 849 ألف وفاة. وقبل يومين، قال كبير مستشاري مكافحة الأوبئة في الولايات المتحدة أنتوني فاوتشي إن منحنى الإصابات شهد «ارتفاعًا شبه عموديّ» واصفًا معدل الإصابة المتصاعد بأنه «غير مسبوق»، مع تسجيل معدل 400 ألف إصابة جديدة يوميًا. وفي كندا، حضر الجيش الكندي إلى كيبيك للمساعدة في حملة التلقيح، في إطار ارتفاع كبير في عدد الإصابات بكوفيد-19 بسبب انتشار المتحور أوميكرون. وفي فرنسا، أدان المتحدث باسم الحكومة الفرنسية أمس انعدام المسؤولية لدى المعارضة التي أرادت عرقلة مشروع القانون الذي يحوّل الشهادة الصحية إلى شهادة تطعيم، بعدما علق في الجمعية الوطنية فجأة النص الأساسي للحكومة في جهودها لمكافحة كوفيد. وفي تصريح لإذاعة «فرانس إنتر»، قال الناطق باسم الحكومة غابريال أتال «رأينا شكلًا من تحالف اللا مسؤولية مع نواب فرنسا المتمردة ونواب التجمع الوطني والنواب الجمهوريين لتوجيه ضربة إجرائية في محاولة لزعزعة البرنامج الزمني لاعتماد شهادة اللقاح». وأضاف أتال إنه حتى إذا «نجحت كما يبدو» المعارضة في «خطتها سنفعل ما بوسعنا للالتزام بالبرنامج الزمني المقرر قدر الإمكان». وتخطط الحكومة لدخول شهادة التطعيم حيز التنفيذ في 15 يناير، حدث هذا التحول في الجمعية الوطنية فقد كانت دراسة النص الذي يحوّل بطاقة الصحة إلى شهادة تطعيم مجرد إجراء شكلي بسيط. لكنها تحولت إلى إخفاق جديد للحكومة عندما رفض غالبية النواب برفع الأيدي، مواصلةَ المناقشات.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X