أخبار عربية
حافلة ببرنامج متنوع من الصباح إلى المساء.. موقع لونلي بلانت السياحي:

قطر وجهة مثالية لسياحة الـ 24 ساعة

الموقع ينصح بعدم تفويت رحلة السفاري الصحراوية

الدوحة – جنان الصباغ :

أشاد موقع لونلي بلانت الأمريكي المختص بالسياحة والسفر بقضاء المسافر عطلته في الدوحة، داعيًا إلى أن تكون قطر هي الوجهة الرئيسية بحال لو كان المسافر في طريقه نحو وجهة أخرى. وسلط الموقع الضوء على مدينة الدوحة متحدثًا عن جمالها وثقافتها وفنها وعاداتها وتقاليدها وضيافتها العربية. كما وضع الموقع خطة للمسافر لقضاء يوم مميز بحيث يبدأ صباحه بالسير على الكورنيش، من ثم الاستراحة في سوق واقف، بعدها ينطلق إلى حي الفن والتصميم مشيرب، وقضاء فترة ما بعد الظهيرة داخل متحف الفن الإسلامي، وفي المساء يمكن قضاء ساعة غروب الشمس في الحي الثقافي «كتارا» أو اللؤلؤة وكلها في مسافات قريبة.. وقال موقع لونلي بلانت إذا كنت تسافر عبر الدوحة في طريقك إلى وجهة أخرى، ففكر في تحويل عطلة واحدة إلى اثنتين من خلال قضاء يوم في هذه المدينة المليئة بالثقافة والفن والتقاليد والضيافة العربية. يمكنك الحصول على طعم جيد لما تقدمه المدينة في غضون 24 ساعة، وإذا كان لديك وقت أطول، فهذا أفضل بكثير.

في الصباح

وأضاف الموقع لبدء الصباح بالسير على جزء من الكورنيش الذي يبلغ طوله 4.3 ميل وهو يُحد بمسطح من المياه الفيروزية لخليج الدوحة الدائري تقريبًا. ابدأ من الجانب الذي يقابله متحف قطر الوطني، حيث تم تصميم المتحف من قبل المهندس المعماري الشهير جان نوفيل، وهو يشبه وردة الصحراء -تشكيل جبسي موجود في الصحراء القريبة- ثم قم بالسير نحو أفق الدوحة الرائع، مرورًا بالمراكب الشراعية الخشبية التقليدية في المرفأ القديم، ما يمثل التقابل المثالي بين الدوحة القديمة والجديدة. توقف مؤقتًا لتخصيص متحف الفن الإسلامي لتناول طعام الغداء، ثم انعطف يسارًا إلى سوق واقف. وأضاف: إن سوق واقف هو عبارة عن خانات من المتاجر التقليدية التي تبيع كل شيء من بالات من القماش الغني إلى الذهب المتلألئ، من البخور والتوابل التقليدية إلى الإبل المحشوة التي تأخذها إلى المنزل للحصول على هدايا تذكارية. تقدم المقاهي والمطاعم وأكشاك العصير التقليدية المرطبات، وتحتوي على منطقة جلوس في الهواء الطلق حيث يمكنك مشاهدة صخب البازار.

يمكنك أيضًا مشاهدة عرض يمتاز بالمهارة والجمال في سوق الصقور، في قلب سوق واقف. وهناك مستشفى للصقور متخصص في علاج هذه الطيور التي تحظى بالتقدير في الثقافة العربية. كما نصح بالانطلاق إلى حي مشيرب العصري، حي الفن والتصميم في الدوحة، الذي يضم العديد من المعارض والمتاحف. يسلط التباين المذهل للهندسة المعمارية الضوء مرة أخرى على الاتحاد السلس للدوحة القديمة مع الجديدة في سبيل الكمال. توقف لتناول طعام الغداء في أحد المطاعم العديدة.

بعد الظهر والمساء

وتحدث موقع لونلي بلانت عن قضاء وقت ممتع بمتحف الفن الإسلامي قائلًا: «لتحصل على جوهرة أخرى في الدوحة، عليك زيارة متحف الفن الإسلامي في فترة ما بعد الظهيرة»، مضيفًا: «ليس المبنى جميلًا فقط، ولكن التصميم الداخلي سيستحوذ على إعجابك الشديد. يؤدي الدرج المذهل إلى معروضات من الفن الإسلامي على مدى قرون تعرض أمثلة من جميع أنحاء العالم. من الفخار البسيط إلى المجوهرات الفاخرة من موغال الهند، والمخطوطات القديمة إلى اللوحات المعقدة، فإن هذا العرض العالمي سيجعلك ترغب في أخذ شيء ما إلى المنزل (بالحديث عن ذلك، لا تفوت متجر المتحف الجميل!)». وأضاف الموقع: يمكن قضاء ساعة غروب الشمس في الحي الثقافي كتارا، على شاطئ الخليج، وهو موطن للمعارض الفنية والمعمارية، وفن الشارع والعمارة التقليدية، ومسجد كتارا مزين بالبلاط الأزرق، وأبراج الحمام المبنية من الطوب اللبن. توقف لتناول العشاء في أحد المطاعم التي تقدم المأكولات البحرية الطازجة والمأكولات المحلية قبل العودة إلى فندقك. سيظل لديك متسع من الوقت للحصول على علاج سبا منشط بعد يوم كامل من الانطباعات الجديدة.

وقال الموقع: «إذا كان بإمكانك البقاء لأكثر من 24 ساعة، فلديك فرصة ليس فقط لتجربة الدوحة، ولكن أيضًا لتجربة صحراء قطر، وهو شيء فريد ومميز لجميع القطريين. انطلق في رحلة سفاري صحراوية في سيارة دفع رباعي، وقم بالقيادة عبر كثبان رملية لا نهاية لها على البحر الداخلي المذهل، ونأمل أن تتزامن زيارتك مع زيارة طيور النحام التي تهاجر هنا في الشتاء. اختر إما سائقًا خاصًا أو انضم إلى مجموعة، وربما تختار تناول غداء في نزهة على حافة البحر الداخلي مع إطلالات عبر الجزر».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X