المحليات
وقّعت اتفاق تعاون مع مركز «ليملسون» الأمريكي و «كونوكو فيليبس- قطر»

مؤسسة قطر تطلق مساحة للتعلم التجريبي

تعزيز مشاركة الشباب في الأنشطة المجتمعية خلال مونديال 2022

الدوحة- قنا:

عقدتْ مؤسسةُ قطر للتربية والعلوم وتنمية المُجتمع، اتفاقَ تعاون مع مركز «‏‏ليملسون»‏‏ لدراسة الاختراع والابتكار، التابع لمعهد «‏‏سميثسونيان»‏‏ بالولايات المتحدة الأمريكية، وشركة «‏‏كونوكو فيليبس- قطر»‏‏ لإقامة «‏‏سبارك! لاب» وهو مساحة للتعلم التجريبي وتعزيز مشاركة الشباب في الأنشطة المجتمعية خلال استضافة دولة قطر بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022.يشمل التعاون اتخاذ «‏‏سبارك! لاب»‏‏ مقرًا دائمًا داخل استاد المدينة التعليميّة بعد اختتام البطولة، توفّر من خلاله موادّ تعليميّة عن الاختراعات والابتكارات باللغة العربيّة وإتاحتها على مُستوى العالم. ويعتبر»‏‏سبارك!لاب»‏‏ مساحة للتعلم التجريبي والأنشطة التعليمية، تم تطويرها بواسطة مركز «‏‏ليملسون» وتهدف إلى تزويد الأطفال والشباب بفرص الابتكار والتّصميم والتعاون لإيجاد الحلول ذات الصّلة بتحديات العالم الحقيقي، وإكسابهم مهارات في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، ما يساعدهم على بناء مُستقبلهم المهني في المجالات الإبداعية.كانت مؤسسة قطر أنشأت بالتعاون مع «‏‏كونوكو فيليبس- قطر»‏‏ ومركز «‏‏ليملسون»‏‏ جناحًا مخصصًا لفعاليات «‏‏سبارك!لاب»‏‏ في المدينة التعليمية خلال بطولة مونديال العرب FIFA قطر 2021، التي اختتمت فعالياتها في شهر ديسمبر الماضي، حيث شهدت مشاركة الشباب لتنفيذ ابتكارات تتعلق بإمكانية الوصول الميسر والرياضة.

وأكّدت السيدة مشاعل حسن النعيمي رئيس تنمية المجتمع بمؤسّسة قطر، أنّه من خلال الشراكة الاستراتيجية طويلة الأمد مع معهد «‏‏سميثسونيان»‏‏ ودعم «‏‏كونوكو فيليبس-قطر»‏‏ أصبح لفعاليات «‏‏سبارك!لاب»‏‏ مقرّ في المدينة التعليمية، ما يعكس التزام مؤسسة قطر بتزويد الشباب بالفرص الجديدة والمميزة للاستكشاف والنمو والتعلم مدى الحياة.وعبّرت عن إيمانها الراسخ بضرورة إتاحة إمكانية الوصول الميسر، والشمولية، وقوّة الرياضة في بناء مجتمعات قوية وصحية ونابضة بالحياة، وإعجابها الشديد برؤية الأطفال والشباب وهم يقدمون حلولًا مذهلة ومبتكرة لتحديات واقعية تحاكي هذه الجوانب في «‏‏سبارك!لاب»‏‏ . وقالت: «إنّ ما شهدناه من تبني شبابنا فرص التعلم والابتكار التي يقدمها «‏‏سبارك!لاب»‏‏ يزيد من حماسنا لما يحمله لنا عام 2022، والفرص التي سيوفرها للشباب بعد اختتام بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، كما ستوفر هذه الشراكة مواد تعليمية باللغة العربية عن الابتكار والاختراع، ونتطلع إلى المضيّ قدمًا في تعاوننا مع مؤسسة «‏‏سميثسونيان»‏‏ لنفتح مسارات جديدة للشباب لتحقيق كامل إمكاناتهم».

من جهته، قال السيد آرثر ديمريتش مدير مركز ليملسون لدراسة الاختراع والابتكار: «لقد كان ملهمًا أن نرى الشباب في قطر يتبنون الابتكارات الإبداعية.. إن استعدادهم لمواجهة التحديات التي تستخدم مواد مألوفة ومبتكرة وإنشاء نماذج أولية مادية عبر الاستفادة من مهارات القرن الحادي والعشرين، والمجازفة والمثابرة وإيجاد الحلول للتحديات بطرق مبتكرة، يبشر بمستقبل أفضل بالنسبة لقطر والعالم بأسره».

وأعرب ديمريتش عن امتنانه لوجود المُتعاونين المُشاركين من مؤسّسة قطر و «‏‏كونوكو فيليبس- قطر» ما أسهم في تنفيذ أفضل نسخة من «‏‏سبارك!لاب»‏‏ دوليًا حتى الآن، لافتًا إلى أنّ مواصلة تطوير أنشطة جديدة تتعلق بالابتكارات في قطر ويستفيد منها العالم في الوقت نفسه، خطوة قادمة مهمة.

وأوضح السيد تود كريجر رئيس شركة كونوكو فيليبس-قطر، أنَّ المستقبل يعتمد على الجيل القادم من المخترعين لأن المجتمعات والصناعات تحتاج إلى أفكارهم النيّرة من أجل إيجاد حلول للتحديات وتعزيز الاقتصادات، منوهًا إلى أن «‏‏سبارك!لاب»‏‏ يؤدي دورًا لا يقدر بثمن لإلهام الأطفال ليصبحوا قادة في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، ويشجّعهم على تعزيز شغفهم الدائم بالعلوم والهندسة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X