فنون وثقافة
قبل تأجيل المنافسات في مهرجان مرمي بسبب الأحوال الجوية

تأهل صقار واحد إلى قبل نهائي الطلع

اليوم صقارو المستقبل يدخلون المنافسة في «مرمي»

الدوحة – الراية:

أُجريت أمس الخميس منافساتُ تصفية بطولة الطّلع خلال الفترة الصباحيّة للمجموعات من 26 إلى 28 ضمن فعاليات ﻣﻬﺮﺟﺎن قطر الدوليّ للصقور والصيد في نسخته الثالثة عشرة (مرمي 2022) اﻟﺬي ﻳُﻘﺎم ﺗﺤﺖ رﻋﺎﻳﺔ ﺳﻌﺎدة اﻟﺸّﻴﺦ ﺟﻮﻋﺎن ﺑﻦ ﺣﻤﺪ آل ﺛﺎﻧﻲ ﻓﻲ ﺻﺒﺨﺔ ﻣﺮﻣﻲ ﺑﺴﻴﻠﻴﻦ، وتنظّمه جمعيةُ القناص حتى التاسع والعشرين من يناير الجاري. وأسفرت المنافسات عن تأهل صقار واحد هو سلطان أحمد النعيمي من ضمن 3 مجموعات، بينما قررت لجنة الطلع تأجيل منافسات المجموعتين 29 و30 بسبب الأحوال الجوية غير المساعدة على إجراء المسابقات.

وقال السيدُ محمد بن مبارك العلي رئيس لجنة الطلع: إنَّ التصفيات بدأت في اليوم السادس في وقت مبكر وسط أجواء جيدة، ورؤية واضحة، ومع مرور الوقت، وأثناء استعداد المجموعة ما قبل الأخيرة لأخذ مكانها من أجل الانطلاق في المنافسة، اشتدت الريح مع غبار، مما تعذر معه إجراء السباق، وقررت لجنة الطلع التأجيلَ للمجموعتين الأخيرتين (29 و30). في غضون ذلك، قرّرت اللجنةُ المنظمة لمهرجان «مرمي» برمجة سباق المجموعات التي تم تأجيلها إلى صباح يوم الاثنين 10 يناير. والمجموعات هي: (19 و20 و29 و30). وترك قرار اللجنة ارتياحًا لدى الصقارين، الذين أعربوا عن شكرهم لأعضاء لجنة الطلع واللجنة المنظمة لمهرجان مرمي الدولي، حيث تمت مراعاة الظروف وتغيّر أحوال الطقس من أجل تكافؤ الفرص حتى تكون المنافسات بين الصقّارين على قدم المُساواة.

كما طالَ التأجيلُ منافساتِ بطولة هدد التحدي للمجموعة الخامسة والتي كان مزمعًا إجراؤُها خلال الفترة المسائية. وقال السيد علي بن سلطان الحميدي رئيس لجنة هدد التحدي بمهرجان مرمي في تعليله لقرار التأجيل: «جاء قرار اللجنة بتأجيل مسابقات المجموعة الخامسة بسبب شدة هبوب الرياح، وذلك حرصًا منّا على سلامة المشاركين وعدم ضياع صقورهم، لأنَّ هبوب الرياح كان قويًا، ما يصعب معه الإمساك بالصقر إذا ابتعد، وما يكتنف ذلك من خطورة على الصقار أثناء عملية ملاحقة صقره. وكذلك ما يشكله من خطر على أعضاء اللجان التي تكون مرافقة للهدد أثناء عملية «الطرد».. ولهذا رأينا تأجيل المسابقة للمجموعة الخامسة، وسيتم ترحيل المنافسات لفترة صباحية سنخبر بها في وقتٍ لاحق بإذن الله».

ومن النقاط المضيئة في مهرجان «مرمي» الدولي منذ انطلاقته إلى الآن، هو المواكبة الإعلامية لفعالياته المختلفة والمتنوعة من قنوات الكاس بالصوت والصورة، وبالتحليل الرزين والدقيق، ومرور عددٍ من الإعلاميين الكبار الذين تركوا بصمتهم، ومن بينهم الإعلامي الكبير راشد عضيبة مذيع قنوات الكاس الرياضية الذي يقدم «أستوديو مرمي»، حيث يعتبر مهرجان مرمي مدرسةً تجمع الصغير والكبير جنبًا إلى جنب، ولقاءً سنويًا، حيث أصبحنا نعتاد على عبارة «الوعد مرمي».

وقال السيد راشد عضيبة: «بما أنّ مهرجان مرمي أكبر احتفالية سنوية وتجمع لإخواننا الصقارين، فإن قنوات الكاس متابعة لهذا الحدث الكبير الذي يُعنى بموروثنا الأصيل والعريق. كما أن قنوات الكاس تقدم أستوديوهات تحليلية طوال فعاليات المهرجان، سواء بطولة الطلع خلال الفترة الصباحية، أو بطولة الدعو بفئاتها المختلفة أو بطولة هدد التحدي». وأكّد عضيبة، أن قنوات الكاس تحرص على مواكبة هذا الحدث الكبير بأستوديوهات تحليلية واستضافة نخبة من المحللين والضيوف ذوي الاطّلاع الواسع على الصقارة والصيد التقليدي. وأشار الإعلامي راشد عضيبة، إلى أن قنوات الكاس رفدت الساحة الإعلامية بعددٍ من الإعلاميين والمحللين، منوهًا إلى أنّ العديد من المتابعين، سواء في رحلات الصيد، أو في عين المكان، يتابعون من كثب برامج قنوات الكاس المباشرة التي تنقل لهم الحدث لحظة بلحظة. ووصف مهرجان مرمي بـ «المدرسة» التي يتدرج فيها الصقارون، بدءًا من الصقار الصغير والصقار الواعد، ووصولًا إلى عالم الكبار، حيث شاهدنا صقارين استفادوا من إخوانهم في هذا المهرجان سواء من حيث أفكارهم في تدريب الصقور والتعامل مع المسابقات وغير ذلك. كما أنَّ من جمالية المنافسات بمهرجان مرمي، أن المنافس يرجو الفوز للمتنافسين معه، وهو ما لا نراه في باقي المنافسات.

جدير بالذكر، أنّ اليوم (الجمعة)، ستجرى تصفيات بطولة الطلع للمجموعات من 31 إلى 35 خلال الفترة الصباحية. بينما ستكون الفترة حافلة بالمسابقات الشائقة والمثيرة، سواء مع صقاري المستقبل في بطولتي الصقار الصغير والصقار الواعد، أو تصفيات بطولة سباق السلوقي والتي يتأهل فيها إلى السباق النهائي أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في كل شوط. وتعمل اللجنة المنظمة لمهرجان مرمي الدولي على إدراج مسابقات الصقار الصغير والصقار الواعد ضمن البطولات المصاحبة للمهرجان إلى جانب الصقارين الكبار والمحترفين، من أجل إكسابهم الخبرة، والاحتكاك بهم، من أجل ضمان الاستمرارية والاستدامة، والاستثمار في جيل المستقبل.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X