fbpx
الراية الإقتصادية

أمريكا تدرس قيودًا على التكنولوجيا الروسية

نيويورك – د ب أ:
تناقشُ الإدارةُ الأمريكية وحلفاؤها ضوابط التصدير المحتملة بشأن روسيا، بما في ذلك فرض قيود على التكنولوجيا والإلكترونيات الحساسة، إذا استمرّ الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين في خططه لغزو أوكرانيا، طبقًا لما ذكره مصدر على صلة بالمناقشات. وقالت وكالة «بلومبيرج» للأنباء أمس: إنه بينما لم يتم اتخاذ قرارات، يمكن أن يتم تطبيق القيود التجارية، على الصادرات من أمريكا إلى روسيا، وربما على بعض المنتجات الأجنبية الصنع. وأضاف المصدر: إنه سيتمّ أيضًا دراسة اتخاذ إجراءات لحرمان روسيا من الإلكترونيات الدقيقة، المصنوعة باستخدام برامج أو تكنولوجيا أمريكية أو مبنية عليها.
وبينما تصعّد إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن من خطابها القوي ضد الكرملين، قبل سلسلة من المحادثات، بشأن روسيا، الأسبوع المُقبل، ستسعى السيناريوهات إلى الاستفادة من الهيمنة الأمريكيّة في مجال التّكنولوجيا، لتقويض الجيش والقطاعات المدنيّة والطموحات التكنولوجيّة الروسيّة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X