fbpx
الراية الرياضية
محمد محرم أوغلو وزير الشباب والرياضة التركي في حوار خاص لـ الراية الرياضية :

قطر أصبحت دولة ذات علامة تجارية بارزة في كرة القدم العالمية

ندعم تنظيم مونديال 2022 ونتابع الاستعدادات الكبيرة الجارية لاستضافة البطولة

السوبر التركي يرسخ التعاون الرياضي مع قطر.. وتنظيم النسخة الأخيرة كان مميزًا

لدينا رؤية مشتركة لتطوير وتعزيز العلاقات بيننا في جميع مجالات الرياضة

هناك مستوى عالٍ من التصميم والإمكانات المبهرة في الاستادات المونديالية

أعجبت كثيرًا باستخدام التكنولوجيا العالية ومراعاة مبدأ الاستدامة في منشآت المونديال

أجرى الحوار – رئيس التحرير:
أعرب سعادة محمد محرم قصاب أوغلو، وزير الشباب والرياضة بالجمهورية التركيّة الصديقة في حوار خاص لـ الراية الرياضية عن سعادته الكبيرة بالتنظيم الاحترافي المميز لمباراة كأس السوبر التركي، التي استضافتها الدوحة مؤخرًا، مؤكدًا أن البطولة نجحت بكل المقاييس، وسعدنا بالتنظيم الجيد للمباراة، كما سعدنا بجاهزية الملاعب الموندياليّة وتأمين الأعداد الكبيرة من الجماهير، فضلًا عن الاستقبال الحار من الشعب القطري والتفاعل الكبير مع البطولة، وأشاد سعادة الوزير محمد محرم بالمنشآت والاستادات القطرية العالميّة، وقال: إن هذه المرافق والمنشآت الرياضيّة والاستادات الموندياليّة تعتبر إضافة مهمة لدولة قطر، التي أصبحت دولة ذات علامة تجارية بارزة ومهمة في كرة القدم العالميّة. وأعتقد أن استاد أحمد بن علي وغيره من الاستادات الموندياليّة ستترك أثرًا كبيرًا من حيث الإبهار لمشجعي كرة القدم في جميع أنحاء العالم، خاصة خلال كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™، ونوّه سعادة الوزير التركي بالعلاقات المتميّزة التي تربط الجانبين، وقال: تربطنا اتفاقية تعاون رياضي بقطر تمّ توقيعها مع سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الرياضة والشباب، ولدينا نية وتصميم مشتركان لتعزيز العلاقات الرياضيّة بين البلدين. وقال: إن خطة التنفيذ الأولى لاتفاق التعاون في مجال الرياضة، في 7 ديسمبر 2021، تم التوقيع عليه بحضور حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدى، وفخامة السيد رجب طيب أردوغان رئيس الجمهورية التركيّة خلال اجتماع اللجنة الاستراتيجية العُليا، الاتفاق الرياضي وخُطة التنفيذ يستهدفان الارتقاء بالتعاون الرياضي، والذي يشمل إقامة مسابقات رياضيّة مشتركة، وتنظيم برامج لتبادل المعرفة والخبرات، ودعم ذوي الإعاقة في مجالات الرياضة، فضلًا عن تبادل المعرفة والخبرة في مجال مكافحة المُنشطات، وتضمن حديث سعادة الوزير في حواره لـ الراية الرياضية العديد من المحاور، فيما يلي خلاصة الحوار:

 

 

  • نعمل بالتنسيق مع اتحاداتنا وحكوماتنا المحلية لضمان تقديم أفضل الخدمات للمعسكرات

  • مستعدون لمشاركة تجربة تركيا وخبرتها في المجال الرياضي مع إخواننا القطريين

  • تبادل المعرفة والخبرات من أولويات اتفاق التعاون القائم بين البلدين في مجال الرياضة

  • سعداء جدًا لحرص المنتخبات والأندية القطرية على إقامة معسكراتها الإعدادية في تركيا

  • كأس العرب عززت شغف الشعوب بكرة القدم وكانت فرصة للتأثير الإيجابي على منطقتنا

 

 

علاقات قوية وتنظيم مميّز

 

• ما آراؤك حول مباراة كأس السوبر التركي التي أقيمت في الدوحة، قطر؟
– أولًا وقبل كل شيء، أودّ أن أعرب عن ارتياحي الكبير للعلاقات الجيّدة بين قطر وتركيا في جميع المجالات، كما سعدنا بإقامة بطولة كأس السوبر في الدوحة، عاصمة دولة قطر الصديقة والشقيقة، حيث نجحت البطولة بكل المقاييس، وحظينا بليلة مهمة للغاية، من حيث قيمة العلامة التجاريّة على مستوى العالم لكرة القدم التركيّة.
• لماذا تم اختيار قطر لإقامة البطولة (مباراة كأس السوبر) للمرّة الأولى خارج تركيا وألمانيا؟
– في الواقع، هذه نقطة جيدة جدًا، فهي المرة الأولى التي تقام فيها مباريات كأس السوبر التركي خارج تركيا وفي بلد آخر غير ألمانيا، التي تضم أكبر عدد من السكان الأتراك في أوروبا، وقد وقع الاختيار على دولة قطر التي ستستضيف بطولة كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™، وسعدنا بالتنظيم المميز للمباراة، كما سعدنا بجاهزية الملاعب المونديالية وتأمين الأعداد الكبيرة من الجماهير، فضلًا عن الاستقبال الحار من الشعب القطري والتفاعل الكبير مع البطولة.

كأس العرب حفزت السوبر التركي

 

• ما رأيكم في تنظيم البطولة ؟
– قبل نحو شهر، دُعيت لحضور المباراة الافتتاحية لكأس العرب FIFA قطر ٢٠٢١™ لكرة القدم، وقد أتيحت لي الفرصة لرؤية قدرة قطر التنظيمية والبنية التحتية القوية للمنشآت في هذه البطولة، ويجب أن أقول إنني سعدت كثيرًا بحضور تلك البطولة، والتنظيم القطري الرائع لها الذي تكلل بنجاح كبير، وهو ما شجعنا على طلب تنظيم مباراة كأس السوبر التركي في قطر، وذلك في إطار التعاون بين الاتحاد القطري لكرة القدم ونظيره التركي.
أودّ أن أشكر هنا بشكل خاص جميع أصدقائي التنفيذيين القطريين على مساهماتهم ودعمهم لإنجاح السوبر التركي.

تفعيل اتفاقية التعاون المشترك

 

• أقيمت مباراة السوبر التركي على ملعب أحمد بن علي.. ما انطباعكم عن هذا الاستاد المونديالي ؟
– ملعب أحمد بن علي، أثار إعجاب مشجعي كرة القدم بتصميمه الفريد والحديث وما يتضمنه من بنية تحتية قوية وخدمات شاملة للجمهور، وأعتقد أن هذه المرافق الرياضية تعتبر إضافة مهمة للاستادات المونديالية، ولدولة قطر، لتصبح دولة ذات علامة تجارية بارزة ومهمة في كرة القدم العالمية. وأعتقد أن هذا الاستاد وغيره من الاستادات المونديالية ستترك أثرًا كبيرًا من حيث الإبهار لمشجعي كرة القدم في جميع أنحاء العالم، وخاصة خلال كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™.

• هل ستكون مباراة كأس السوبر التركي بداية تعاون رياضي قادم بين تركيا وقطر؟
– لدينا بالفعل اتفاقية تعاون رياضي بين تركيا وقطر، تمّ توقيعها مع سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الرياضة والشباب، لدينا نية وتصميم مشتركان لتعظيم العلاقات الرياضية بين البلدين. وتعلمون، خطة التنفيذ الأولى لاتفاق التعاون في مجال الرياضة، في 7 ديسمبر 2021، بين قطر وتركيا، شهدت التوقيع بحضور حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدى، وفخامة السيد رجب طيب أردوغان رئيس الجمهورية التركيّة خلال اجتماع اللجنة الاستراتيجية العُليا.
الاتفاق الرياضي وخطة التنفيذ يستهدفان الارتقاء بالتعاون الرياضي، والذي يشمل إقامة مسابقات رياضية مشتركة، وتنظيم برامج لتبادل المعرفة والخبرات، ودعم ذوي الإعاقة في مجالات الرياضة، فضلًا عن تبادل المعرفة والخبرة في مجال مكافحة المنشطات.
وأستطيع أن أقول إن قطر وتركيا لديهما فهم مشترك لتطوير وتعميق العلاقات في جميع مجالات الرياضة.

تعزيز السياحة الرياضية

 

• هل سنرى مباريات ودية بين المنتخبين القطري والتركي أو إقامة معسكرات تدريبية للمنتخب والفرق التركية في الدوحة؟.
– بالطبع هذا ممكن، نحن نعطي أهمية كبيرة للسياحة الرياضية. وتركيا جهة فاعلة هامة جدًا في هذا الصدد من حيث مرافقها ومناخها وجغرافيتها. ومن شأن التعاون مع قطر في هذه المرحلة أن يمكّن البلدين من استخدام إمكاناتهما بقوة أكبر.
• كيف ترى استعدادات قطر لاستضافة كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™؟
– دعمنا استضافة قطر كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™، وفي السنوات الأخيرة، كنا نراقب من كثب الخطوات القوية والمشروعات المونديالية العملاقة التي تشهدها قطر خاصة في مجال البنية التحتية وخطوط المترو والطرق والاستادات العملاقة والفريدة، ونحن نعلم أنه يتم تنفيذ أعمال تحضيرية قوية في مجال تأمين الجماهير وتحصين المنتخبات سواء من حيث التنظيم، أو من خلال توفير الإجراءات الاحترازية والوقائية للحدّ من إصابات كورونا «كوفيد-19»، وقد لمسنا كل هذا خلال كأس العرب التي ضاعفت شغف شعوب المنطقة بكرة القدم. وكانت فرصة للتأثير الإيجابي على منطقتنا من حيث فرص التسويق الرياضي.

استادات مبهرة

 

• كيف وجدت المرافق الرياضية المعدّة لكأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™؟
– قطر تواصل استكمال جاهزيتها لاستضافة بطولة تاريخيّة لكأس العالم لكرة القدم في 2022، سواء من حيث الملاعب المبهرة والمقامة وفق أحدث المعايير العالمية، أو من حيث التنظيم والتأمين لسلامة الجماهير.
وقد أتيحت لي الفرصة لمشاهدة المباريات في ملعبين مختلفين وتجربتين منظمتين مختلفتين، كمشجع رياضي شاهد مباريات في ملاعب مختلفة حول العالم، يمكنني أن أقول هذا: هناك مستوى عالٍ من التصميم والإمكانات المبهرة سواء من حيث الاستادات المميزة أو من حيث التنظيم الرائع لضمان راحة الجماهير وسلامتهم وإتاحة متابعة أكثر من مباراة في اليوم الواحد، وهو ما يؤهل قطر لاستضافة المزيد من البطولات الرياضيّة العالميّة.
• ما رأيك في جاهزية قطر الآن لاستضافة كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™؟

– تلقيت معلومات من العديد من المسؤولين في قطر بشأن الملاعب الـ 8 التي ستقام عليها مباريات كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™، لقد رأيت أن كل ملعب له خصائصه البنيوية والتصميمية الخاصّة. لقد علمت أن مدرجات بعض الاستادات مصممة لتفكيكها وتركيبها، وسيتم إرسالها إلى البلدان النامية بعد كأس العالم وسيتم استخدامها لبناء الملاعب. ومن هذا المنطلق، أعجبت كثيرًا باستخدام التكنولوجيا العالية ومراعاة مبدأ الاستدامة.
• ما رأيك في بطولة كأس العرب FIFA قطر ٢٠٢١™ لكرة القدم التي حضرتها؟
– أعتقد أن بطولة كأس العرب FIFA قطر ٢٠٢١™ لكرة القدم، لعبت دورًا كبيرًا في زيادة الاهتمام بجودة كرة القدم في منطقة شبه الجزيرة العربية، وتعزيز كرة القدم العربية على الصعيد الدولي، وزيادة مكانتها. وتسهم هذه البطولات في تعزيز المنطقة ولها تأثير إيجابي على تطوير الرياضة في تلك المنطقة، فقد ساهمت دولة قطر خلال السنوات الماضية في القيام بدور بارز ومهم في تطوير كرة القدم عالميًا.

• العديد من اللاعبين العرب يفضلون الدوري التركي.. هل من الممكن أن نرى لاعبين خليجيين محترفين في الدوري التركي؟
– مستوى الدوري التركي لكرة القدم مرتفع جدًا، ويوجد لاعبون رفيعو المستوى من أجزاء مختلفة من العالم يظهرون على الساحة هنا ويؤدّون بشكل جيّد. وهو في النهاية قرار فني لأنديتنا، لكن لماذا لا؟
بيئة جاذبة للمعسكرات
• تركيا أصبحت الوجهة المفضلة لمعسكرات المنتخبات القطرية.. هل هناك خطط جديدة لتعزيز التعاون والخبرات في هذا المجال؟
– لدى تركيا إمكانات عالية جدًا للسياحة الرياضيّة بسبب بنيتها الجغرافية، وخصائص المناخ مناسبة للرياضات الصيفية والشتوية على حد سواء بسبب مواسمها الأربعة، وهي واحدة من البلاد القليلة في ذلك. نرحّب بآلاف الرياضيين ومشجعي الرياضة من جميع أنحاء العالم الذين يأتون إلى تركيا للتخييم في العديد من الألعاب الرياضية. وبطبيعة الحال، كرة القدم هي أيضًا في مقدمة هذا المجال. هناك حوالي 3000 نادي كرة قدم تفضل تركيا من أجل إقامة المعسكرات كل عام. للاستفادة من المرافق المناسبة خاصة لمعسكرات كرة القدم في أنطاليا والمناطق المحيطة بها خلال أشهر الشتاء، أما في فصل الصيف، فمقاطعاتنا مثل إرزوروم، بولو، قيصري، بورصة وبوردور، تمثل موطنًا لمعسكرات كرة القدم من حيث المناطق عالية الارتفاع.
من حيث البنية التحتية للمرافق الرياضيّة، وجودة مرافق الإقامة والسعر، يمكنني القول بأمان إن تركيا من بين الوجهات الرائدة في العالم في المخيمات الرياضيّة.
كما أننا سعداء جدًا لأن المنتخبات القطرية تحرص على إقامة معسكراتها في تركيا. ونحن كوزارة نحاول توفير جميع أنواع وسائل الراحة في هذه المرحلة، ونحن نعمل بالتنسيق مع اتحاداتنا وحكوماتنا المحليّة لضمان تقديم هذه الخدمات بالكامل. إذا نظرنا إلى ردود الفعل التي تلقيناها، فإننا نفهم أن الرياضيين القطريين راضون عن الإمكانات والتسهيلات التي تتوفر في المعسكرات التركية. ومن أولويات اتفاق التعاون القائم بين البلدين في مجال الرياضة وخطة التنفيذ الموقعة حديثًا تبادل المعرفة والخبرات لجعل هذه العلاقات مستدامة. وفي هذه المرحلة، أودّ أن أقول إننا مُستعدون لمشاركة تجربة تركيا وخبرتها مع إخواننا وأخواتنا القطريين.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X