اخر الاخبار

وزير الخارجية الأمريكي يستبعد حدوث انفراجة كبيرة في المحادثات الأمنية مع روسيا

واشنطن- قنا:

استبعد السيد أنتوني بلينكن وزير الخارجية الأمريكي، اليوم، حدوث انفراجة كبيرة في المحادثات الأمنية المرتقبة غدا /الإثنين/ في جنيف، بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا، والتي يتوقع أن تهيمن عليها القضية الأوكرانية.
وقال بلينكن ،في مقابلة مع شبكة تلفزيون /سي.إن.إن/ الأمريكية “لا أعتقد أننا سنرى أي انفراجة كبيرة.. سنكون قادرين على مناقشة الأمور، وكذلك سيفعل الروس، وسنرى إذا كان هناك سبب للتحرك قدما”.
وأضاف أن أي تقدم سيعتمد على تصرفات الجانبين في المفاوضات، وأن أي تحرك لحل المسألة الأوكرانية سيتعين القيام به على أساس متبادل.. مؤكدا أن التقدم في المحادثات سيكون صعبا، إن لم يكن مستحيلا، وسط حشد روسيا لقواتها بالقرب من حدودها مع أوكرانيا.
وفي موسكو، قال السيد سيرغى ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي، إن توقعات بلاده بشأن محادثات جنيف واقعية، لكن موسكو غير متفائلة بعد التصريحات الأمريكية.
وأضاف:” أمامنا مهمة وهي التوصل إلى اتفاق بشكل ديناميكي ودون توقف، دون إعطاء الزملاء في الولايات المتحدة وحلف /الناتو/ الفرصة لتعطيل كل شيء، والانغماس في المناقشات التي لا نهاية لها حول نفس الموضوعات التي كانت متراكمة لسنوات وعقود في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا”.
ولم يستبعد المسؤول الروسي أن يقتصر الحوار مع الولايات المتحدة في جنيف على اجتماع واحد، ما لم تظهر الولايات المتحدة رغبة في مناقشة مخاوف روسيا.
ويتوقع أن تهيمن الأزمة بشأن أوكرانيا على المحادثات المرتقبة غدا بين واشنطن وموسكو، كما سيتم تناول ملفات أخرى، مثل الأمن في أوروبا ونزع السلاح وإعادة العلاقات الدبلوماسية بين واشنطن وموسكو إلى المستوى الذي كانت عليه.
ويتهم الغرب روسيا بنشر ما يصل إلى 100 ألف جندي عند حدودها مع أوكرانيا، ويتوعد بفرض عقوبات غير مسبوقة في حال أقدمت موسكو على غزو أوكرانيا من جديد، بعد ضم شبه جزيرة القرم عام 2014.. وتنفي روسيا بشكل مستمر الاتهامات الغربية ، وتتهم، في المقابل، حلف شمال الأطلسي /الناتو/ بمحاولة التوسع إلى حدودها، وتطالب بضمانات بعدم حدوث ذلك.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X