الراية الإقتصادية
بحلول عام 2050

500 مليار يورو استثمار أوروبا في المحطات النووية

باريس – أ ف ب:
سيتطلب الجيل الجديد من محطات الطاقة النووية الأوروبية استثمارًا بقيمة «500 مليار يورو بحلول عام 2050»، وفق ما صرح المفوض الأوروبي للسوق الداخلية تييري بريتون، معتبرًا بدء تصنيف الطاقة النووية ضمن المصادر الخضراء «أمرًا حاسمًا» كجزء من عملية الانتقال في مجال الطاقة. أكد المفوض الفرنسي في مقابلة مع أسبوعية «لو جورنال دو ديمانش» الفرنسية أن «محطات الطاقة النووية الحالية وحدها تحتاج إلى استثمار قيمته 50 مليار يورو بحلول عام 2030، و500 مليار بحلول عام 2050 للجيل الجديد، في 31 ‏‏ديسمبر، كشفت المفوضية الأوروبية عزمها على تصنيف الطاقة النووية وتلك المولدة من الغاز الطبيعي من بين مصادر الاستثمار «الخضراء»، والهدف من ذلك تسهيل تمويل المنشآت التي تساهم في محاربة التغير المناخي. ويهدف هذا التصنيف إلى تحديد مجالات الاستثمار التي ستستفيد من العلامات الخضراء. ومع ذلك، فإن هدف الكتلة التي تضم 27 دولة بالتحول نحو مستقبل حياد الكربون في عام 2050 يستلزم جذب استثمارات ضخمة، حيث تم وضع التصنيف للسماح بالحصول على التمويل بشروط مناسبة. ورأى بريتون «أن إدراج الطاقة النووية في التصنيف هو أمر حاسم من أجل السماح للقطاع باستقطاب جميع رؤوس الأموال التي يحتاج إليها». وأضاف: سيؤدي التحول البيئي إلى ثورة صناعية على نطاق غير مسبوق. بالإضافة إلى سباق على رأس المال بين مختلف مصادر الطاقة – سيتعين مثلًا على الطاقات المتجدّدة وحدها جذب 65 مليار يورو من الاستثمارات سنويًا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X