الراية الرياضية
الجولة ال 14 على خط الانطلاق غدًا في غياب السد المتصدر

التحديات والظروف الاستثنائية تشعلان صراع الدوري

الدحيل على موعد مع الصدارة والاستفادة من غياب الزعيم

صراع القاع يتواصل بين السيلية والخور والشمال وقطر والأهلي

أم صلال والوكرة يسعيان لتأمين موقعيهما والاقتراب من المربع

الغرافة يسعى لتأمين مركزه والعربي يخشى وداع مربع الكبار

متابعة- رمضان مسعد:
مواجهات قوية تترقّبها الأندية في الجولة الرابعة عشرة لدوري نجوم QNB، حيث تنطلقُ بمواجهتَين غدًا، الأولى تجمع الأهلي وأمّ صلال على ملعب حمد بن خليفة بالأهلي في الساعة 6:30 مساء، ويلعب في نفس التوقيت قطر مع الشمال على ملعب سحيم بن حمد بنادي قطر في مواجهتَين غاية في الأهمية ضمن الصراع المحتدم في قاع الدوري، وتستكمل الجولة بثلاث مباريات بعد غدٍ الخميس، حيث يلعب السيلية مع العربي في الساعة 4:20 بعد العصر على ملعب سحيم بن حمد بنادي قطر، وفي نفس التوقيت يلعب الغرافة مع الدحيل على ملعب ثاني بن جاسم بنادي الغرافة، ويلعب الوكرة مع الخور في تمام الساعة 7:00 مساء على ملعب ثاني بن جاسم بالغرافة، بينما تأجلت مباراة السد والريان ( كلاسيكو الكرة القطرية) إلى وقت لاحق بسبب إصابات كورونا.
وتترقّب الأندية هذه الجولة التي تشهد قمة التحديات في ظلّ الظروف الاستثنائية والصراع المحتدم في القمة والقاع من أجل تحقيق أقصى الطموحات في الفترة المتبقية من الموسم، حيث ستكون الفرصة مُواتية بالنسبة للدحيل لاعتلاء القمة للمرة الأولى إذا ما تمكن من الفوز على الغرافة في قمة مباريات الدوري، مستفيدًا من غياب السد المتصدر الذي تأجلت مباراتُه مع الريان، ولكن بالطبع المهمة لن تكون سهلة، خاصة أن الغرافة يطمح إلى الفوز وتثبيت أقدامه بالمربع، والمنافسة على الوصافة، بينما سيكون العربي على موعد مع خطر وداع مربع الكبار منذ فترة إذا ما استمرت نتائجه السلبية وخسر من السيلية في هذه الجولة، وبالنسبة لأم صلال فعينه على نقاط الأهلي للاقتراب من المربع أكثر، ونفس الأمر بالنسبة للوكرة عندما يلاقي الخور.

فيما تسعى أندية القاع لتحسين وضعها والابتعاد عن منطقة الخطر بداية من الأهلي السابع برصيد 13 نقطة، وقطر صاحب 12 نقطة، والشمال صاحب نفس الرصيد، ووصولًا إلى الخور صاحب المركز قبل الأخير برصيد 9 نقاط، والسيلية الأخير برصيد 5 نقاط، وبالتالي هذه الجولة تعتبر فرصة لهذه الفرق من أجل بداية رحلة الهروب، خاصة أنها تشهد مواجهات مباشرة بينها ومنها مواجهة قطر مع الشمال، فيما فرق السيلية والخور والأهلي ستكون على موعد مع تحديات قوية عندما تلعب مع العربي والوكرة وأم صلال على التوالي، ولن تكون المهمة سهلة بالطبع حيث ترفع جميع الأندية شعار الفوز لتحقيق طموحاتِها.

الدحيل عينه على الصدارة والغرافة على الوصافة

مباراةُ الدحيل والغرافة في الأسبوع الثالث عشر هي قمّة مُباريات هذه المرحلة، حيث تجمع بين الدحيل وصيف السد المتصدر، والغرافة صاحب المركز الثالث، وكلاهما يطمح للفوز الأول من أجل الانفراد بقمّة الدوري وصدارة الترتيب للمرة الأولى للاستفادة من غياب السد بعد تأجيل مباراته مع الريان بسبب إصابات كورونا. وفي المقابل الغرافة يريد عرقلة الدحيل وتقليص الفارق بينهما من أجل طموح المنافسة على مركز الوصيف وتثبيت أقدامه في مربع الكبار، وهو ما يجعلنا على موعد مع مواجهة قوية يتوقع أن تشهد مستوى فنيًا مرتفعًا من كلا الفريقَين في ظلّ الحافز والدافع لدى الفريقين في الفوز وحصد النقاط، ورغم أنّ كفة الدحيل تبدو أرجح نسبيًا في هذه المواجهة إلا أن المهمة لن تكون سهلة في ظلّ رغبة الغرافة الكبيرة في الفوز على حساب منافسه المباشر في المربع، وبالتالي كل الاحتمالات ستكون مُمكنة في هذه المواجهة القوية والصعبة على الفريقَين في الوقت ذاته.

العربي والسيلية يسعيان لتصحيح المسار

لقاء العربي والسيلية في هذه الجولة لا يقلّ في الأهمّية عن غيره من اللقاءات الأخرى، حيث يسعى الفريقان إلى تصحيح المسار في الدوري بعد سلسلة من العروض والنتائج المُتواضعة في الفترة الأخيرة، فالعربي مهدد بمغادرة مربع الكبار والابتعاد عن دائرة المنافسة إذا ما خسر هذه المباراة في ظلّ زحف الوكرة، وأم صلال نحو المركز الرابع، وفي المُقابل السيلية صاحب المركز الأخير، والذي يعاني وحيدًا في قاع الترتيب يبحث عن النقاط الثلاث التي ستكون خطوة على طريق الهروب من المركز الأخير في الأسابيع المقبلة، لذلك يرفع الفريقان شعار الفوز في هذه المُباراة المهمة.

صراع الهروب من الخطر

سيكونُ الصراعُ على أشدّه بين الشمال وقطر عندما يتواجهان في الأسبوع الرابع عشر من الدوري، حيث يسعى كلاهما إلى الفوز وحصد النقاط للهروب من منطقة الخطر، حيث يملك كلٌّ منهما في رصيده 12 نقطة، وبالتالي الفوز مهم من أجل الابتعاد خطوة مهمة عن منطقة الخطر في قاع الدوري. فالشمال القادم من انتصار في الجولة الماضية على حساب السيلية يتطلع إلى انتصار ثانٍ على التوالي على حساب فريق منافس آخر من أجل بداية رحلة الهروب بعيدًا عن حسابات الهبوط، بينما قطر الذي يملك مباراة مؤجلة من الأسبوع الماضي أمام السد بسبب إصابات كورونا يبحث عن الفوز في هذه الجولة للوصول إلى النقطة 15 ليعزز فرصته في المنافسة على مركز متقدم، وبالتالي سيحاول كل فريق تقديم أفضل ما لديه من مستوى في هذه المباراة من أجل التقدّم إلى الأمام والابتعاد عن منطقة الخطر المهدّدة بالهبوط.

الوكرة والخور في لقاء صعب

لقاء الوكرة مع الخور في هذه الجولة غاية في الأهمية لكلا الفريقَين، حيث يبحثُ الوكرةُ عن الفوز والنقاط الثلاث من أجل البقاء في دائرة المُنافسة لاقتحام مربع الكبار في الأسابيع المقبلة من الموسم، بينما الخور يرفع شعار الفوز في هذه المباراة من أجل الابتعاد خطوة عن منطقة الخطر في قاع الترتيب، حيث يحتل المركز قبل الأخير الذي يتواجد فيه السيلية، وبالتالي سيحاول الخور بكل الطّرق المتاحة تحقيق الفوز على حساب الوكرة في هذه المباراة من أجل التقدم خطوة مهمة إلى الأمام في جدول الترتيب، ولاشك أن الأهمية الكبيرة التي تحظى بها هذه المباراة لكلا الفريقين سوف تنعكس إيجابيًا على مستواها الفني، حيث سيحاول كل فريق الدفع بكل أوراقه المهمة من البداية لإنجاز المهمة على أكمل صورة ولذلك ستكون كل الاحتمالات واردة في هذه المباراة الصعبة والمهمة بالنسبة للفريقَين.

مواجهة الطموحات المختلفة

مُباراةُ الأهلي وأمّ صلال في هذه الجولة تحظى بأهمّية كبيرة لكلا الفريقَين، حيث يسعى كلُّ فريق إلى تحقيق الفوز وخطف النقاط الثلاث، ورغم الطموحات المختلفة للفريقين- حيث يتطلع أم صلال إلى اقتحام مربع الكبار، بينما يسعى الأهلي إلى الابتعاد خطوة عن خطر الهبوط والتقدم إلى المنطقة الدافئة- إلا أنَّ الرغبة الكبيرة لدى الفريقين في الفوز تجعلنا على موعد مع مُواجهة قوية، خاصة في ظل تقارب المستويات والحافز في الفوز من أجل تحقيق الأهداف في المرحلة المقبلة، وكلا الفريقين قادم من تعادل في الجولة الماضية، حيث تعادل أم صلال مع الخور بهدف لمثله، وتعادل الأهلي مع الغرافة بدون أهداف، وبالتالي كلا الفريقَين يتطلع للعودة إلى طريق الانتصارات، وحصد ثلاث نقاط مهمة ستساعد صاحبها على تحقيق أهدافه في المرحلة المُتبقية من الدوري.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X