اخر الاخبار

“مناظرات قطر” يختتم البطولة الوطنية لمناظرات الجامعات التركية باللغة العربية

إسطنبول – قنا

 اختتم مركز مناظرات قطر عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع “البطولة الوطنية لمناظرات الجامعات التركية باللغة العربية” التي نظمها بالتعاون مع جامعة السلطان محمد الفاتح في إسطنبول بمشاركة 80 متسابقا يمثلون 20 جامعة تركية.
وفاز فريق جامعة سلجوق الذي مثل المعارضة في قضية الجولة النهائية التي تمحورت حول “تفضيل الاستقرار الاقتصادي على حماية البيئة” بالمركز الأول وتوّج بلقب البطولة، تلاه فريق جامعة “ابن خلدون” الذي فاز بالمركز الثاني فيما احتل فريق جامعة أنقرة المركز الثالث، وخلفه في المركز الرابع فريق جامعة السلطان محمد الفاتح.
وبهذه النتيجة تكون الفرق الأربعة الفائزة قد تأهلت للمشاركة في البطولة الدولية للمناظرات في الدوحة مارس المقبل.
كما فاز بجائزة أفضل متحدثي البطولة للغة العربية من الناطقين بغيرها: يلماز آجار ومحمد صالح يلدز من جامعة ابن خلدون وسمية اوتشار من جامعة إسطنبول.. أما جائزة أفضل متحدثي اللغة العربية ففاز بها شهد الخراز، وعبد الملك جمال وحجي بيرم من جامعة أنقرة، وبشرى الكيلاني من جامعة سلجوق.
وبهذه المناسبة ، أشادت الدكتورة حياة عبدالله معرفي المدير التنفيذي لمركز مناظرات قطر بتنظيم هذه البطولة وتوطيد الشراكة مع جامعة السلطان محمد الفاتح وبالدور الحيوي الذي تلعبه الجامعة في مجال المناظرات بتوفير بيئة محفزة على الحوار وتعلم اللغة العربية.
وأوضحت أن البطولة تأتي تماشيًا مع رسالة المركز الساعية لمناقشة القضايا المحورية وتبادل الأفكار الملهمة والمهارات اللغوية على ألسنة الناطقين باللغة العربية وبغيرها ، مشيرة إلى أهمية البطولة الوطنية لمناظرات الجامعات التركية باللغة العربية للمتناظرين في تركيا من خلال جذب المزيد من متعلمي اللغة العربية وعشاقها وتمكينهم منها إتقانهم لها، بتفعيل البرامج والأنشطة الداعمة للأهداف المشتركة.
وأكدت الدكتورة حياة معرفي أن مركز مناظرات قطر يولي اهتمامًا كبيرا بالشركاء الداعمين لرؤى المركز مع الاعتماد على آليات غير تقليدية لتعلم اللغة العربية، لافتة إلى أن تفعيل الشراكة بين مركز مناظرات قطر وجامعة الفاتح لتفعيل كان بدايته تنظيم هذه البطولة التي تعتبر إنجازًا عظيمًا لنشر المناظرات وتعلم مهارات التفكير الناقد والتحاور باللغة العربية.
من جانبه، أكد السيد بلال أردوغان نائب رئيس مجلس الأمناء بجامعة ابن خلدون التركية، على أهمية تعلم اللغة العربية لأنها لغة القرآن الكريم وأداة الوصل الرئيسية بين تركيا والدول العربية ، منوها بأهمية مذكرة التفاهم التي تمَّ توقيعها في الدوحة بين جامعة السلطان محمد الفاتح ومركز مناظرات قطر.
بدورها، بينت السيدة عائشة النصف من مركز مناظرات قطر أن “البطولة الوطنية لمناظرات الجامعات التركية باللغة العربية” سبقتها أكاديمية لتدريب الطلبة والمدربين والمحكمين استمرت 10 أيام ضمن الجهود التي يبذلها المركز لنشر ثقافة المناظرات، كما مثلت هذه الأكاديمية فرصة لتبادل الخبرات والمعلومات التي تزيد من ثقافة المشاركين بعلم المناظرات وتحدد لهم أسس تنظيم وتدريب الشباب على الإبداع الفكري واللغوي وأسس تعزيز اللغة العربية في تركيا.
وأضافت السيدة عائشة النصف أن برنامج الأكاديمية تضمن عددا من الورش التدريبية منها ما تعلق بأساسيات إدارة جلسة التحكيم وكيفية توزيع الدرجات وتحديد الفريق الفائز”، وأخرى حول استخدام المناظرة في مقررات الجامعة والتدريس كما تعرف المشاركون في هذه الأكاديمية على نظام البطولات الدولية، وتنظيم وتحكيم بطولات محلية .
من جانبهم ، أبدى عدد من المشاركين في البطولة إعجابهم الشديد بجهود مركز مناظرات قطر ورسالته التي يحملها لإبراز أهمية المناظرة باللغة العربية كآلية لتغليب صوت المنطق والعقل وتفعيل الحوار لتجاوز الاختلاف، مؤكدين على ضرورة إدراج المناظرات ضمن المقرر الدراسي خاصة وأنها تعتبر علما مستقلا يحتاجه العالم لضبط الاختلاف وتفعيل قيم التفاهم دون النظر إلى دين أو قبيلة أو طائفة، إضافة إلى أنها تسهم بشكل كبير في زيادة الرصيد المعرفي ونشر اللغة العربية على ألسنة الناطقين بغيرها .

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X