fbpx
كتاب الراية

تربية … تعرّف على مدرسة متخصصة في الابتكار

أهم جزء تركز عليه مدرسة «ابتكار» هو خلق بيئات تعليمية تُشرك الطلاب

شاهدت لقاءً لطالبة تبلغ من العمر 18 سنة من مدرسة NuVu، وهي «مدرسة ابتكار» لطلاب المدارس الإعدادية والثانوية وتقع في كامبريدج، ماساتشوستس، تدعى «كاتي» عبرت من خلاله عن حبها الكبير لمدرستها، فهم لا يحضرون يوميًا إلى المدرسة إنما لديهم في مدرستهم أستوديوهات لمدة أسبوعين، حيث يتم عمل كل مشروع تقريبًا مع فريق مختلف، ما يجعلهم مستمتعين ويعطيهم الفرصة الكبرى للتعبير عن أنفسهم وأفكارهم، ومما أعجبني هو تقبّلهم وإيمانهم بأن عملية النقد هي لتطويرهم وتطوير أعمالهم، وأن الأشخاص الموجودين في المدرسة لمساعدتهم، فهم يعيشون في جو عائلي ممتع، ومثير للتحدي، حيث تعتمد المدرسة على تعليم التفكير النقدي وتنمية القدرة على تمكين أفكار الطلبة الخاصة من خلال عملية إبداعية تعاونية، فعند رغبتهم مثلًا بتتبع أين وصل مستوى الطلاب في العملية التعليمية؟ فإنهم في الغالب يتتبعون مهاراتهم الإبداعيّة والتي تدور حول عملية النقد وكيف يأخذ الطلاب هذا النقد ويؤلفونه في قرارات التصميم لمشاريعهم، وكيفية توصيل أفكارهم، وكيف يتعاونون مع الآخرين، فهم في الأيام الأولى يقومون بالكثير من خلال عدة مراحل وهي:

أولًا: العمل التمهيدي حيث يتعلم الطلاب بعمق حول المشاكل التي يتناولونها.

ثانيًا: العصف الذهني والتفكير.

ثالثًا: تقسيم الطلاب إلى مجموعات.

رابعًا: متابعة المجموعات ومساعدتهم من خلال تقديم ملاحظات حول تصميماتهم وأفكارهم، وكذلك مساعدتهم تقنيًا.

وفي الختام نستطيع أن نستخلص أن أهم جزء تركز عليه مدرسة «ابتكار» هو خلق بيئات تعليمية تُشرك الطلاب، ليس من خلال إعطائهم المشاكل التي تعرف الإجابة عنها بالفعل، إنما إشراكهم من خلال إعطائهم مشاكلهم التي هم متحمسون بشأنها، لأنهم يشعرون بأنهم يمكن أن يغيّروا العالم من خلال حلها.

7[email protected]

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X