fbpx
كتاب الراية

خربشات قلم … معرض الكتاب

الاهتمام الكبير باستمرار إقامة معرض الكتاب يؤكد اهتمام الدولة بالقراءة والمطالعة

ساعات قليلة تفصلنا عن معرض الدوحة الدولي للكتاب بنسخته الحادية والثلاثين تحت شعار «العلم نور».

للمعرض مكانة خاصة في قلبي منذ الصغر حيث زرعت والدتي حب هذا المعرض لديّ بحكم عملها في دار الكتب القطرية فكانت تحرص على اصطحابنا إلى المعرض لشراء الكتب التي تغذّي عقولنا، ولا أنسى مقولتها لنا «خير جليس في الأنام كتاب».

إن لمعرض الكتاب أهمية كبيرة فيعد مقياسًا مهمًا لدور النشر وتوزيع الكتاب ومعرفة كل دولة باهتمامها بالكتاب. ويعتبر ملجأ لكل من يحبون القراءة ووقودًا للقرّاء يستمدون منه الكتب التي يحتاجون إليها تحت سقف واحد.

بالإضافة إلى ذلك توجد في المعرض ندوات وحفلات توقيع كتب للقراء، تتيح للقارئ لقاء كاتبه المفضل.

والاهتمام الكبير باستمرار إقامة معرض الكتاب يؤكد اهتمام الدولة بالقراءة والمطالعة التي لها أثر كبير في حياتنا.

تعد القراءة رياضة للعقل، فبالقراءة نحافظ على صحة وقوة العقل وتساعد على زيادة محتواه الفكري والمعرفي. بالإضافة إلى ذلك القراءة تساعد على تحسين مهارة التحليل والكتابة وغيرها الكثير.

وفي الختام أذكّر نفسي بالآية الكريمة التي أنزلت على خير الأنام نبينا محمد صلى الله عليه وسلم في غار حراء: (اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ، خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ، اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ، الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ، عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ) «سورة العلق». تدل هذه الآيات على فضل العلم والتعلم.

[email protected]

@LolwaAmmar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X