اخر الاخبار
قبل مرحلتين من خط النهاية ..

ناصر العطية يحافظ على صدارته للترتيب العام لرالي داكار الصحراوي

الرياض – قنا:

حافظ السائق القطري ناصر صالح العطية على صدارته للترتيب العام في رالي داكار الصحراوي المقام في المملكة العربية السعودية للعام الثالث على التوالي بحلوله في المركز السابع، وذلك مع ختام المرحلة العاشرة اليوم /الأربعاء/ والتي أقيمت في ( وادي الدواسر – بيشة ) لمسافة 375 كيلومترا.
وحل العطية المتوج باللقب ثلاث مرات والذي خاض السباق مع ملاحه الفرنسي ماثيو بوميل على متن سيارته /تويوتا هايلوكس تي1+/ في المركز السابع، متأخرًا بفارق خمس دقائق و50 ثانية عن السائق الفِرنسي استيفان بيترهانسيل من فريق ( أودي ) الذي حصد المركز الأول واجتاز المسافة بساعتين واثنتين وخمسين دقيقة وثلاث وأربعين ثانية، متقدماً على زميله في الفريق الإسباني كارلوس ساينز بفارق دقيقتين وست ثوان، فيما قلص الفرنسي سيباستيان لوب الفارق مع ناصر العطية متصدر الترتيب العام بتمكنه من تسجيل خامس أسرع زمن، بفارق دقيقة و35 ثانية ومركزين أمام غريمه على اللقب ومتصدر الترتيب العطية.
وحل الاسباني أورلاندو تيرانوفا من فريق (البحرين رايد إكستريم) ثالثا متقدما على هينك لاتيغان من فريق / تويوتا / والذي جاء رابعا بفارق 12 ثانية ليسجّل أفضل نتيجة له منذ فوزه بالمرحلة السادسة الأسبوع الماضي.
وتراجع السويدي ماتياس إكستروم من فريق (أودي) بفارق 10 دقائق خلف زميله الفائز بيترهانسيل ليحتل المركز الـ 11.
والانتصار في المرحلة العاشرة هو الأول للسائق الفرنسي بيترهانسيل المعروف بلقب ( مستر داكار ) والفائز بالرالي 14 مرة في فئة الدراجات النارية والسيارات والذي يستخدم الآن سيارة كهربائية من ( أودي).
وضمن الترتيب العام، ما يزال العطية في الصدارة ولكن بفارق 32 دقيقة و40 ثانية أمام أقرب مطارديه الفرنسي سيبستيان لوب و 55 دقيقة و48 ثانية أمام السعودي يزيد الراجحي مع بقاء مرحلتين على نهاية الرالي يوم بعد غد / الجمعة / في جدة ، ويأتي ذلك بعد عقوبة الخمس دقائق التي تلقاها إثر خرق قانون حزام الأمان في المرحلة الثامنة، حيث قرر الحكام تطبيق عقوبة زمنية على العطية، وذلك بعد رؤية فيديو بدا فيه العطية وملاحه ماثيو بوميل من دون أحزمة أمان، ورأى الحكام أن الوقت المستغرق للدخول والخروج من سيارة / تويوتا / أقصر مما ينبغي لربط الأحزمة بشكل كافٍ/ وتم طلب مراجعة الكاميرات المثبّتة للتحقق مما جرى.
فيما ما يزال البطل المحلي يزيد الراجحي في المركز الثالث ضمن الترتيب العام، بينما عزّز الاسباني أورلاندو تيرانوفا مركزه الرابع أمام ياكوب برزينغسكي (اكس-رايد ميني) والجنوب افريقي جينيل دي فيلييه.
هذا وساهمت المشاكل الميكانيكية لمارتن بروكوب في تقدّم السائق السويدي ماتياس إكستروم إلى المركز العاشر.
من جانبه أكد ناصر العطية في تصريح صحفي عقب نهاية السباق اليوم بأن مساعيه تركزت لإنهاء المرحلة دون اهدار الكثير من الوقت ، فقد تمت خسارة دقيقة واحدة لمصلحة السائق الفرنسي سيبستيان لوب ولكن ستكون الانطلاقة في مركزٍ جيد في المرحلة (11) غدا الخميس.
وأضاف العطية : لم نتعرض لأية مشاكل ميكانيكية اليوم، كانت السيارة مثالية، وفضلنا عدم المخاطرة والمحافظة على وتيرة عالية، وبلا شك إنهاء المرحلة متأخرا بدقيقة واحدة فقط عن السائق الفرنسي ومطارده المباشر في الترتيب العام سيبستيان أمرٌ جيد، لا يزال هناك يومان على انتهاء الرالي، ولسنا هنا للفوز بالمراحل لاسيما أننا في العام الماضي سجلنا أسرع الأوقات طيلة سبع مراحل لكن أنهينا الرالي في المركز الثاني، فيما في النسخة الحالية سجلنا أسرع الأوقات في مرحلتين فقط ونحن الآن في الصدارة.
وفي فئة الدراجات النارية تقدّم السائق الفرنسي أدريان فان بيفيرين درّاج / ياماها / من جديد إلى صدارة الترتيب العام لرالي داكار 2022 قبل مرحلتين من النهاية وذلك خلال المرحلة العاشرة التي جرت لمسافة بلغت 375 كيلومتراً، بين وادي الدواسر وبيشة، بفارق ست دقائق عن البريطاني سام سندرلاند (كاي تي أم) بطل 2017 و5:15 دقائق عن التشيلي بابلو كينتانيا من فريق (هوندا)، في الوقت الذي نجح فيه توبي برايس درّاج “كاي تي ام” في تسجيل الفوز بالمرحلة العاشرة اليوم الأربعاء.
وشهدت هذه المرحلة انسحاب السائق الأرجنتيني كيفن بينافيديس حامل لقب فئة الدراجات لرالي داكار، بسبب مشكلة ميكانيكية في دراجته “كاي تي ام” ليتوقف عند علامة الكيلومتر 133.
ولم يتمكن السائق الأرجنتيني من إصلاح المشكلة، ليضطر للانسحاب من الرالي، ما أنهى آماله بالدفاع عن لقبه الذي حققه في 2021 مع /هوندا/.
ويأتي انسحاب بينافيديس ليشكل ضربة لآمال فريق / كاي تي ام / في سعيه لاستعادة لقب فئة الدراجات.
وواجه عدة دراجين مشكلات في الملاحة على غرار المتصدر السابق للترتيب العام النمساوي ماتياس فالكنر الذي حلّ على بعد 15 دقيقة من برايس واصبح رابعاً في الترتيب العام.
وتعد مرحلة يوم غد / الخميس/ شبه حاسمة لمسافة تبلغ نحو 346 كلم، علماً بأن المرحلة الأخيرة يوم بعد غد / الجمعة / هي الاقصر في الرالي على مسافة 164 كلم.
ويمتد رالي داكار، في نسخته الـ44 منذ تأسيسه والثالثة في المملكة العربية السعودية، على مسار تتجاوز مسافته 8 آلاف كيلومتر، ويقام على فترة أسبوعين. وتشهد هذه النسخة تنافس 1065 مشاركا على متن 578 مركبة في أصعب راليات الرايد الصحراوية، مع أبواب الفوز المشرعة على جميع الاحتمالات، ومشاركة تاريخية هي الأولى من نوعها لثلاث سيارات /هايبريد/ جديدة تحت راية الصانع /أودي/.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X