فنون وثقافة
تشمل قراءة قصص لزوّار المعرض اليافعين

ندوات وورش تفاعلية بجناح المتاحف

الدوحة- الراية:

 تستعد متاحف قطر للمشاركة في المعرض، من خلال جناح مخصص، وتنظيم مناقشات حول الكتب، وورش عمل تفاعلية. بالإضافة إلى مجموعة مطبوعات متاحف قطر الحاصلة على جوائز تصميم عالمية، وكتالوجاتها الفنية الفريدة من نوعها، فإن جناح متاحف قطر في معرض هذا العام سيضمّ مجموعة واسعة من الكتب. تقدّم هذه المطبوعات فرصةً لاستكشاف ثقافة دولة قطر، وتراثها، وتاريخها، وآثارها، ومجموعاتها الغنيّة والفريدة من فن الاستشراق والفن الحديث والفن الإسلامي، فضلًا عن الرياضة وقصص الأطفال.

وفي إطار فسح المجال لنقاشٍ أدبي معمّق، يستضيف المعرض ندوة «المتاحف وحفظ التراث الإنساني.. دور المتاحف ومبادراتها» بحضور ضيوف من متحف الأطفال دَدُ، ومتحف قطر الأولمبي والرياضي، والمتحف الإسلامي، ومتحف قطر الوطني. وهو حوار حيوي حول أهم المستجدات وخطط افتتاح المتاحف المستقبلية في الدولة. بالإضافة إلى مناقشة كتاب «سجِّل: قرن من الفن الحديث» بحضور ضيوف من «متحف: المتحف العربي للفن الحديث» ضمن فعاليات الصالون الثقافي».

وعلّقت رندة تقي الدين، مدير إدارة المطبوعات في متاحف قطر، قائلة: «تأتي مشاركتنا في أكبر معرض أدبي بالدوحة لتؤكّد التزام متاحف قطر بتطوير مجتمعاتنا الإبداعية. إن الكتب قادرة على تصوير الخيال والمعرفة الجماعية وتوثيقها وتوسيع فهمنا المتأصل للعالم والثقافات والأشخاص من حولنا، تمامًا كالأعمال الفنّية المعروضة في المتاحف. نتطلع إلى التواصل مع عشاق الفن والتاريخ والإرث الثقافي خلال الأيام المقبلة لإطلاعهم على مطبوعاتنا الفنيّة المميّزة التي تمثل امتدادًا لتجربة زيارة المتحف الساحرة».

وستتضمن مشاركة متاحف قطر سلسلة من ورش العمل التفاعليّة الموجّهة لزوّار المعرض اليافعين، وتشمل قراءة قصص حول الفن والرياضة والحفاظ على البيئة بالتعاون مع إدارة التعليم والتوعية، رواية قصة تفاعلية مع إيهاب، الراوي الشهير من متحف الفن الإسلامي، وورشة الخط العربي و»صنع غلاف كتاب» و»بيان السعادة» باستخدام تقنيات فن الوسائط المتنوّعة وغيرها من الورش. بالإضافة إلى ورشة رسم للفنان إسماعيل عزام يستخدم فيها طريقة فريدة للرسم بالفحم.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X